صديقتي الخفية، استشارية ذكية، الدكتورة ناعمة، قصص وروايات، استشارات زوجية، الزواج. - الصفحة 2
إضافه إهداء
- الإهدائات >> الدكتورة ناعمة الي مشتركات دورات الأون لاين : جميع الاشتراكات في الدورات ستبقى مستمرة وفعالة حتى نهاية عام 2017 ولا حاجة إلى مراجعة ادارة التفعيل، حيث يتم تجديد الاشتراكات تلقائيا.

صفحة 2 من 24 الأولىالأولى 12345612 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 6 إلى 10 من 117
  1. #6
    ملكة استثنائيـــة
    التسجيل
    17 - 01 - 2011
    المشاركات
    11

    افتراضي


    على الرغم من اني لست من محبات التكنلوجيا ولا اعرف في هذا العالم الكثير، ولا اسجل في المنتديات ولا أدخل هذا العالم إلا ان اردت البحث عن طبخة او موديل جديد، إلا اني تشجعت بعد كل ما اخبرتني به اختي، قررت ان ادخل إلى ذلك العالم الذي وصفته بالسحري، واردت من كل قلبي ان ابدأ في ذلك اليوم القراءة، فأنا وحيدة على كل حال، ولا شيء يشغلني، لكني لم اعرف اني حينما ابدأ في القراءة لن اتوقف وأني حينما ادخل ذلك العالم لن اقوى على الخروج او الابتعاد عنه، وانه سيصبح عالمي انا ايضا، وملاذي الأجمل في هذه الحياة، ...


    بدأت برواية شما وهزاع، ومنها انتقلت إلى المقالات، كنت اشعر مع كل مقالة اقرأها اني اولد من جديد، وأن عقلي الصغيييييييير، يكبر، ينمو، ينضج، ويتثقف بعمق، واشعر ان كياني الضعيف يقوى، يتغذى، يتحمس، يتزن، ويتفجر بالطاقات، وكأن القصص والروايات هناك عالم من السحر، وكأن احرفها سحرية تبث الطاقات وتنمي الملكات، كنت اشعر ان كل عبارة اقرئها في المقالات تخاطبني أنا، تعنيني في ذاتي، تعالج مشاكلي، تفصلها، وتحللها، وتساعدني على ايجاد حل لها،



    لا أعرف كم يوما بقيت معزولة في غرفة نومي اقرأ وأقرأ وأقرأ، لكني بالتأكيد قضيت الكثير من الايام، لقد ادمنت احرف تلك المرأة التي شعرت بها قربي، تشد على يدي احيانا بكل حنان، وتمسح دمعاتي بكل محبة، وتحتضنني وتعوضني الحنان الذي افتقدته يوما، شعرت ان من تكتب كل تلك الروايات والمقالات هي انسانة حقيقية، تحب كل الناس، ولا تفرق بين احد مهما كان وجه الاختلاف، وأن في قلبها طيبة وحب يكفي ان يغذي هذا الكون باسره، احسست اني لم اقع على كنز من المعلومات فقط، بل على نبع من الحب والحنان، لا ينضب بل ليس مجرد نبع انه شلال غسلت آلام قلبي فيه وشربت منه حتى ارتويت، واحسست اني اخيرا اصبحت لدي شقيقة لكن مخفية....


    كنت في كل دقيقة وكل لحظة تمر بي وأنا اقرأ، اكبر اعواما بالخبرة والنضح والمعرفة، واصغر أعواما بالبهجة والامل والسعادة، وكنت أولد من جديد مع كل يوم يمضي علي وأنا اقرأ لها، حتى شعرت اني اصبحت انسانة اخرى، خرجت من الثوب القديم البائس الذي كنت ارتديه إلى ثوب اخر يليق بي كانسانة، ...

    بكيت كثيرا، مع بعض السطور، وتفاءلت اكثر واكثر مع سطور اخرى، وتحسرت بشدة لأني لم اكن اعرف كل هذه المعلومات مسبقا، لقد تغيرت كثيرا، وكأني كنت في بيت اختي قبل عشرين عاما، فرحلتي في موقعك يا سيدتي كرحلة في الثقب الدودي الكوني، الذي اخذني في رحلة طويلة، انارت لي عقلي وغيرت مفاهيمي، وطورت افكاري، وانضجت مشاعري، وجعلتني اتسامى على كل التفاهات، فلم يعد كل هؤلاء يعنوني، ....



    واخيرا،


    كما قالت اختي، فكل ما تكتبه هذه الاستشارية ( ناعمة ) هو اشبه بالادمان، فما ان تقرئين لها سطرا حتى تدمنين قراءة كل ما تكتب، وقد انهيت قراءة كل ما كتبت على العام، وقرأت اعلانات الدورات الخاصة أون لاين،، وتذكرت نصيحة اختي لي، بان دورة كوني ملكة هي الدورة الاهم على الاطلاق، وقررت ان انتسب إليها....

    اتصلت بأختي استشيرها (( شكرا لك لقد انقذت حياتي، حينما نصحتني بقراءة هذه الموقع )) (( هل رأيت؟! الم اقل لك؟! الآن سترين كيف ستتغير حياتك )) (( لقد قررت الانتساب إلى دورة كوني ملكة ما رأيك ؟! )) (( ممتاز، عليك بها، كما نصحتك انها أهم الدورات على الاطلاق، حيث تصقل شخصيتك وتؤسس بناء ذاتك قبل اي دورة اخرى، انا من منتسباتها منذ 6 اشهر تقريبا )) (( ياه وهل تستمر الدورة كل هذه الفترة )) (( نعم، لكن لا تقلقي، كل ما هنالك ان اشتراكك في الدورة يستمر 12 شهرا من تاريخ الانتساب، والدورة عبارة عن فصول تحتوي مجموعة من المعلومات والتدريبات، والكثير من القصص القصيرة التوضيحية، تقرئينها وتطبقين التدريبات، متى ما كان لديك الوقت، انت لست ملزمة بوقت محدد، وفترة 12 شهرا كافية لتقرئين الدورة خمس مرات متتالية، وبراحتك واقل من راحتك، يعني لن تشعرين بالضغط، بل ستجدين نفسك تستمتعين بقراءتها وانجاز التدريبات وكانك في رحلة استكشاف للذات، كل هذا وانت في بيتك مرتاحة وبلا قلق )) (( طمأنتني الآن، ... لكني ما هي طريقة الاشتراك )) (( ستجدين رابطا في صفحة الاعلان الخاصة بالدورة اضغطي عليه لتقرئين طريقة التسجيل وهي سهلة وميسرة، تودعين قيمة الاشتراك في حسابهم، ثم ترسلين رسالة إلى الموقع طلبا للتفعيل على كل حال طريقة الاشتراك مدونة بالتفصيل وهي سهلة جدااا وميسرة ايضا ))

    توكلت على الله واشتركت، ...

    فاكتشفت، ان كل ما كتبته الدكتورة على العام في كفة، ودورة كوني ملكة في كفة اخرى، إنها ليست رحلة، بل هي اعادة بناء للذات لبنة لبنة، وخلية خلية، ... وما أدراكم ما دورة كوني ملكة، شيء من الخيال ربما، لكنها الواقع بكل معانيه، لقد اكتشفت اخيرا لماذا كانت والدتي تقسو علي، ...!!!!


    مع الفصل الأول، خلعت ثوب البجعة، الذي لازمني طويلا، لم اعد البطة السوداء، لان هذا لا يليق بي، لم اعد اقل حظا من احد، لم يعد احد قادر على ان يضعني في القالب الذي يريد، نهائيا، ولا اسمح له، إني اخترت لنفسي ثوب الملكة المتوجة على عرش حياتي، ولن اسمح بعد اليوم لمنال ان تتعالى علي وتتفوق، فمن حقي وحدي ان أكون الملكة المتفوقة على عرش حياتي، ...

    لن اسمح مطلقا لأم منال بان تضعني في قالب الفتاة بنت المرأة سيئة السمعة، فانا لم اخلق لأعاني بل لأفرح واسعد واتحكم في حياتي، بما يرضيني بعد ان يرضي ربي، ولن اسمح لاحد بان يحرمني حقي لاني لست اقل من أحد، ...

    لا اعرف كيف اصف لكم ما شعرت به منذ الفصل الأول، ... لان الدورة عميقة، هي لا تخبرك كيف تتصرفين مع الاخرين، إنها تسحرك بكلماتها التي تدخل إلى أعماقك وتنتشل تلك الانسانة القوية التي تسكنك، وانت لا تعرفين عنها الكثير، انها تقلب كيانك رأسا على عقب، تجعلك قوية الشخصية في لحظات، ...

    لم اشعر برغبة في البداية بتطبيق اي شيء تعلمته، لاني احسست برغبة في ان ابقى وحدي، وان استكشف ذاتي التي تحدثتي عنها في فصولك الأولى، تلك الذات التي اهملتها لسنوات، ولم اعتني إلا بالقشور منها، تلك الذات التي لا اعرف عنها اي شيء حتى اليوم، كنت اشعر مثلي مثل غيري من المنتسبات بالخوف من ان اواجه حقيقة ذاتي المدمرة، والمحطمة والمنسية في الاعماق، لكن بفضل تدريباتك استطعت ان اصل إلى هناك، إلى عمق ذاتي وارى حقيقة ما انا عليه، وكم بكيييييييييييييييييييت، وكم بكييييييييييت، وشعرت برغبة عارمة في ان احملها بين ذراعي واحتضنها واعوض عليها كل ما عانت طوال سنوات الحرمان، طبطبت على نفسي، واحتضنت ذاتي وغيرت مسار اهتمامي إلى اعماقي، .. وبدأت انظف اعماقي من كل الجروح والآلام، وانتشل نفسي من ضياعها، ...


    عشت يا أخواتي سنوات من الغربة والألم في بيت من يصفها العالم بالصدر الحنون، ولم اشعر يوما بالحنان، حتى سقطت على دورة كوني ملكة، لافهم ما هو الحنان، ولاشرب منه حتى اشبع، شبعت وشبعت وشبعت، وشعرت اني قادرة اليوم على ان احن على قبيلة باسرها، من فرط ما انا مشبعة بالحب والحنان، ...

    واخيرا عرفت السر الذي يجعل منال مختلفة، لقد وجدته في دورة كوني ملكه، لكني تعلمت النسخة الأصيلة منه، فتفوقت عليها، ويبدوا ان نجاحي حطم معنوياتها لتنسى كل لباقتها السابقة وتبدأ في التحول إلى وحش يصرخ ويزمجر على اتفه الاسباب، فيما استمر انا اتصرف مع جميع من حولي برقي وجاذبية الملكات،


    كانت تقول لحماتي (( ان همس تغلق على نفسها باب غرفتها بالأيام والساعات، فلعلها تحدث احدا في الهاتف، يشور عليها ويقدم لها النصائح والارشادات، لقد تغيرت وقويت علينا شوكتها، ولم يعد احد قادر على التصدي لها، او لعلها تعمل السحر في خلوتها، فقد سحرت سعد تماما، لم يعد يمر على غرفتي نهائيا وانا التي اقيم معه في نفس البيت ... )) وانقلبت الادوار، ...

    لاني ببساطة لم اكتفي، ألم اقل لكم انه اشبه بالادمان، فما ان انهيت دورة كوني ملكة، حتى اشتركت في دورة سبايسي، التي تعلمت منها فنون المعاشرة الزوجية، لأجعل زوجي مغرما بكل دقيقة يقضيها معي....


    لم يكن لدي احد يحدثني عبر الهاتف او ينصحني او يرشدني، بل كانت لدي صديقة خفية، اقرأ لها عبر الموقع، انها سري الخاص الذي ساعدني ولازال يساعدني على اجتياز جميع مشاكلي، ويوجهني إلى العناية بذاتي، ويرشدني احسن ارشاد، وقد اعددت لنفسي جدولا، فانا في كل شهر اشترك في أحدى الدورات، واخصص ميزانية للاشتراك، وانعم بتلك المعلومات والافكار التي لا يوجد مثلها في اي مكان اخر.



  2. #7
    ملكة استثنائيـــة
    التسجيل
    17 - 01 - 2011
    المشاركات
    11

    افتراضي


    فجأة وبدون مقدمات تغيرت الحياة من حولي، لم اغير انا اي شيء خارجي، كل ما قمت به هي تغييرات خاصة في اعماقي، في نظرتي إلى ذاتي، في طريقة معاملتي لنفسي، في العناية بمشاعري، في الرقي باخلاقي، امور كلها داخلية، إلا انها كل تلك الاجراءات، كانت مثل السحر لانها غيرت كل شيء من حولي، كل الناس، تغيروا في تعاملاتهم معي، الجميع اصبح ينظر لي باعجاب، وكان الهالة التي تحيط بي باتت مرئية مؤثرة ومغناطيسية، الجميع اصبح يحسب لي الف حساب، ربما لان عيوني بدت اكثر جدية واصرارا وعنادا من السابق، وربما لان وقفتي وجلستي ونظراتي عبرت عن ثقتي الفائقة في ذاتي، وربما لاني لم اعد مجرد فتاة مسكينة...


    ليس هذا فقط،

    فالطاقة التي اشعلتها كلمات تلك الدورة (كوني ملكة ) في اعماقي، كانت فاعلة وعاملة طوال الوقت، فغيرت مسار حياتي بالكامل، لم يعد يهمني خزعبلاتهم، ونظرتهم الناقصة لي، ولا حتى تقاليدهم السلبية المتهالكة، ما تهمني هي الانسانة الطيبة في داخلي، اصبحت افهم ان علي ان اقف إلى جوار ذاتي وادعمها بكل قوتي، ووجدت في نفسي القدرة على ان اطالب بحقي في اكمال دراستي، لكي انافس منال، ولكي ترى اني ايضا لست اقل منها في الشهادة، وسأجد وظيفة تقدر امكانياتي، وانتسبت إلى الجامعة، وبمباركة من زوجي الذي بات مسحورا، ولا يملك ان يرفض لي طلبا، .. لم يحدث كل ذلك في يوم وليلة، لكنه حدث على مراحل وكنت احتفل بيني وبين نفسي مع بدء كل مرحلة جديدة، وكل درجة اصعدها في بناء ذاتي واقامة الحدود من حولي لصيانة نفسي، ...


    اذكر كيف بدأ زوجي ينتبه إلى اني لم اعد كما كنت، وكيف اصبح يراقبني من بعيد، والفضول يملأ عينيه، في الوقت الذي لم يكن فيه يشكل لي اهمية، فكل ما كان يهمني يومها هو العناية بنفسي من الداخل قبل الخارج، واذكر أول يوم زار غرفتي فيه منذ ان هجرني وكيف انه كان مترددا ومحرجا، ويبحث عن سبب ليبرر سبب زيارته لي، ولاني لازلت في بداية طريق تقدمي، فقد شككت انه دخل غرفتي ليراقبيني ويبحث عن سر تغيري وتحولي، لكني اكتشفت لاحقا انه دخل الغرفة لانه يشعر بانجذاب نحوي، ومن فوري تصرفت بطريقة لبقة، وبشكل غريب لم اكن سأتصرف هكذا من قبل، لكن حينما تتغير الاعماق فإن السلوكيات ايضا تبدو مختلفة، فتصرفت معه بشكل اثار جنونه، ورفع درجة انجذابه، وعلى ما يبدو ان زوجي لا يطيق البقاء في علاقة بين امرأتين، فهو يحب ان يكتفي بواحدة لكن الظروف دفعته للزواج باخرى، ...

    فما ان استعاد انجذابه نحوي حتى بدأ يهمل منال في المقابل...


    لقد جندت كل طاقاتي للعناية بحياتي، ولم يعد امر قصة والدتي يثير لدي اي قلق بل على العكس اصبح من يلمح فقط لي بهذه الحادثة يبتلع ريقه لمجرد نظرة صغيرة يلمحها مني، لاني ببساطة تعلمت كيف اصون حقوقي، واحمي حمى نفسي، واذود عن حدودي الخاصة وعن سمعتي وحياتي ايضا، بل ذهبت لام منال وقلت لها انت مدانة لي، ومن حقي ان ارفع عليك قضية تشهير، وسأطلب من امي ان ترفع عليك قضية اخرى، لانك تحدثت في عرضها بلا دليل، وعقوبتك ستكون وخيمة، واقسم بالله اني جادة، فليس اكثر من محامي اعطيه توكيلا ينهي هذه المهمة في اسبوعين، فقط، وتكوني هناك خلف القضبان تدفعين ثمن لسانك السليط، ... فما كان منها إلا ان عتذرت لي امام الجميع جميع من شهرت بي وبأمي امامهم، ...

    ليس هذا فقط، ...

    بل تطوعت لاحقا لعلاج والدتي، التي كانت تشعر بكراهية مطلقة لنفسها، بسبب ما تعرضت له من اغتصاب، لقد عالجتها بكلماتي، وواجهتها بالكثير، كان الامر صعبا للغاية، لكني اخيرا وفي نهاية المطاف حصلت على ما حلمت به طوال عمري....


    ففي احدى المقالات للدكتورة قرأت لها تحليلا عن نفسية احدى الفتيات التي تعرضت للاغتصاب، وفهمت من ذلك المقال مأساة والدتي او جزء منها، كما ان دورة كوني ملكة علمتني كيف ان الانسان عليه ان يعيد بناء علاقته بذاته بحب لا مشروط، وهكذا تقدمت بالتدريج، وبدأت اولا ازور والدتي بين وقت وآخر، ولا اتحدث معها، فقط اساعدها في اعمالها المنزلية، واتركها تداعب طفلي، ...

    ثم في احدى المرات، قلت لها بينما كانت اساعدها في تقطيع السلطة، (( إني احبك، واسامحك يا امي،)) فنظرت لي بغضب، لكنها قالت لي اصمتي، فتابعت الحديث قائلة (( لا يحق لأحد ان يلومك، انت كنت ضحية، ولا يجوز ان تعاقبين نفسك على ذنب لم تقترفيه ...)) لكنها قامت من مكانها وكانت ستصرخ لولا انها خشيت ان يسمعها اخوتي، ...

    اقتربت منها، وامسكت كتفها بهدوء، كانت تلك هي المرة الأولى التي المس فيها جسدها منذ سنوات، فانهرت باكية، ... وقلت لها (( آسفة، لاني اتيت إلى هذا العالم بهذه الطريقة، لكنه لم يكن الامر بيدي، كان ذلك قدر الله لي... ومهما حدث ومهما كانت الطريقة التي ولدت بها يا أمي فانا في النهاية جزء منك، إني اشبهك انت لا اشبهه ألا ترين، اني قطعة منك انت، لست قطعة منه... )) لكنها ازاحت كفي عن كتفها، وتركت المطبخ، ...


    كررت المحاولة في كل زيارة، بدأت مع الايام تنظر في وجهي وترحب بي حينما احضر لزيارتها، في البداية، ثم بدأت اشعر انها تفرح بزيارتي كثيرا، وبشكل خاص حينما ابدأ في الحديث عن القصص والروايات والمقالات التي اقرأها في موقع الدكتورة ناعمة، حتى انها في احدى المرات وبينما كنا نجتمع انا واختي وخالاتي وبعض صديقاتها لشرب الشاي عصرا في مجلسها قالت لي بحب واحترام، اروي لهن ياهمس قصة ام الوليد التي رويتها لي، ليتعلمن كيف يعالجن مشاكلهن الزوجية، قالت ذلك بطريقة فكاهية جميلة، جعلت كل من في المجلس يستغرب، فهن غالبا يعرفن كيف تعاملني بقسوة، واستغربن انها باتت اكثر قربا مني، ....


    حتى سألتني اختي ذات مرة: (( ما السر؟! ماذا فعلت بامي ...)) (( نقلت لها بعض نصائح الدكتورة، وعاملتها من وحي معاملتي لذاتي ... ما قمت به لاعالج مشاكلي وضعف شخصيتي وآلامي استخدمته ايضا لعلاج امي .. .)) (( معقول، كنت اعتقد ان الدورات تساعدنا على علاج انفسنا فقط، )) (( صحيح، لكن حينما تصبحين قوية، يمكنك ان تنقلين قوتك للاخريات من حولك، وقد غمرت امي بالحب، فقد كنت طوال حياتي اطلب منها ان تحبني ولم افكر يوما أن احبها اولا، او ان اعوضها عن ذكرى اسوأ يوم في حياتها ... ))


    تغيرت حياتي باسرها، ...


    رغم اني لم أراكي يوما، ولم اسمع صوتك، ولم يسبق لي ان ألتقيتك في اي مكان، إلا انك صديقتي المقربة والصدوق والمخلصة، والمحبة الودود، وانت مصدر قوتي ونبع حبي، لك يا غالية اعذب تحية أينما كنت، وادعوا الله لك ليل نهار، بأن يوفقك ويسدد خطاك، ويسعدك كما اسعدت الكثير من النساء في هذا العالم ....



  3. #8
    ملكة استثنائيـــة
    التسجيل
    17 - 01 - 2011
    المشاركات
    11

    افتراضي


    كانت هذه قصتي، فما هي قصتك... !!!

    كل واحدة في هذه الدنيا تستطيع ان تغير حياتها، وترقى بنفسها، وتختار من الحياة افضلها،
    لكنها لتحصل على كل ذلك هي بحاجة إلى من يرشدها، وليس أي احد بل انسانة فعلا قادرة على ذلك
    لديها خبرة طويلة، وعميقة، وحنكة، لديها معلومات ليست كأي معلومات، وهذا ما وجدته في الدكتورة ناعمة، وفي دوراتها العامرة بالخير

    انت ايضا لا بد لك من قصة، فأجعلي نهايتها سعيدة، استفيدي من تجربتي، وإن كان بإمكانك فانتسبي للدورات لانها فعلا قيمة.

    لا تسمحي لأي شخص بان يجعل نهاية قصتك حزينة، لان السعادة من حقك،


    لاتنسوون تسوون شير للقصة على الفيس بوك أو تويتر بتلاقون الايقونات فوق

  4. #9
    إدارة تفعيل المنتسبات للدورات أون لاين للدكتورة ناعمة ومسؤولة التنسيق.
    التسجيل
    04 - 07 - 2006
    المشاركات
    176

    افتراضي




    اجعلي نهاية قصتك سعيدة، اشتركي الآن في دورات الدكتورة ناعمة،
    حيث تكتشفين عالما عامرا بالنجاحات والانفراجات.

    يمكنك الضغط على هذا الرابط حيث تجدين قائمة الدورات

    http://www.drna3ma.com/vb/forumdisplay.php?f=110

  5. #10
    ملكة الصورة الرمزية dreamyy
    التسجيل
    17 - 10 - 2011
    المشاركات
    73

    افتراضي



    مثل هذه القصص تشحذ الهمم وترفع المعنويات .. وتشجعني أكثر على مواصلة التدريبات.

    صحيح أننا قد نتشارك بالبدايات الحزينة .. لنتشارك أيضا بنهايات سعيدة .

    شكرا همس .. وشكرا لكل من تشاركنا نجاحاتها.


 

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •