صفحة 1 من 24 1234511 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 116

الموضوع: دورة اليوم فلتبدأ الحياة 2020، د. ناعمة: كيف تعيدين الزمن إلى الوراء وتستعيدين احلامك

  1. #1
    أخصائية العلاقات الزوجية والعناية بالحياة

    بيانات المشتركة

    Icon30 دورة اليوم فلتبدأ الحياة 2020، د. ناعمة: كيف تعيدين الزمن إلى الوراء وتستعيدين احلامك


    تخفيضات 50% على الاشتراك جميع الدورات
    بمناسبة
    عيد الأضحى المبارك 2019
    تستمر التخفيضات

    حتى يوم 25/ سبتمبر / 2019
    الموافق
    26/ محرم / 1441


    وكل عام وأنتم بخير




    دورة اليـــوم فلتبـــدأ الــــحياة
    دورة الحياة حلوة
    للدكتورة ناعمة أون لاين
    من أروع وأجمل وأقوى الدورات تأثيرا
    اشتري ما تبقى من حياتك، مع هذه الدورة ستعوضين كل ما فاتك
    هذه الدورة الوحيدة القادرة على أن تجعل الزمان يعود للوراء





    (1)


    (( منذ سنوات المراهقة، وأنا أحلم بحياة مختلفة، حياة أديرها بنفسي، وأعيشها كما يحلو لي، وأحقق من خلالها كل أحلامي وطموحاتي، لكن مر العمر سريعًا، وأنا لازلت أحلم وأتمنى ولا أحقق شيئًا، لم أكن أعرف أين الخطأ وما هو الخلل؟ لماذا رغم كل محاولاتي أفشل؟ أو تمر السنون وأنا لازلت أنا مثل ما أنا، لا شيء يتغير! لا شيء يتطور! لماذا؟ لقد حاولت، وقد وضعت لنفسي الخطط والأهداف، وشحذت إرادتي، ومضيت في طريقي، لكني ما ألبث أنْ أتوقف وأعود لعاداتي ولإحباطاتي، ولروتين حياتي، وكأني لم أخطط لشيء، لقد عشت بهذه الطريقة سنوات طويلة أعاني الإحباط، أحقد على نفسي؛ لأنها لاتساعدني، حتى وقعت ذات يوم على موقع الدكتورة ناعمة، تصفحته، كنت في مقال، أقرأ كلمات قوية، تزلزل الإحباط في أعماقي ، أحسست أنَّ كلماتها عالم سحري يخترق ذاتي، ويدمركل معتقداتي، ثم وقعت على إعلان لدورة اليومفلتبدأ الحياة، وطبعًا اشتركت مباشرة، كنت واثقة من أني سأجد فيها ما أحتاج إليه، وفعلًا ...

    اكتشفت الأسباب وراء فشل جميع الخطط التي وضعتها على مر حياتي، واكتشفت أيضًا لماذا تتوقف إرادتي عن متابعة تنفيذ خططي، ولماذا تموت طموحاتي قبل أنْ تتحقق، علمت أنَّ التغيير لا يأتي بمجرد النية، وإنما هناك ما هو أهم، ففي أعماقنا قوى كبيرة تتحكم بنا، إذا لم نتعرف عليها وندرس طريقة التحكم بها فستقودنا إلى طريق يختلف تمامًا عن الذي نسعى إليه أو نحلم به.

    أكتشفت أنَّ العقل الباطن، هو من يقود إراداتنا، ورغم أنَّ عقولنا الواعية تضع العديد من الخطط يوميًا، ورغم أنَّ لنا أهدافًا واضحة في الحياة، لكننا لا ننفذ في نهاية الأمر سوى ما تريده عقولنا الباطنة، لكننا للأسف لانعرف ماذا تريد، فهناك من يدمر نفسه بنفسه، لأنَّ عقله الباطن تقوده أفكار سلبية، أو عقد نفسية، وهناك من يتوقف عن تنفيذ أية خطة قد تقوده للسعادة أو للثراء، لأنه يعتقد أنَّ السعادة ثمنها باهض، أو أنه يعتقد أنَّ الثراء يسبب التعاسة، وهناك من تحاول أنْ تصبح جميلة، لكنها لا تستطيع مهما وضعت خططًا للعناية بجمالها ورشاقتها، والسبب قد يعود إلى عقدة في الطفولة تجعلها تعتقد أنَّ الجمال نقمة لا نعمة، الكثير من الأفكار السلبية تعيش، وتعشعش في العقل الباطن، والتي لا نستطيع الوصول إليها، وتنظيف عقولنا الباطنة منها إلى عبر دورة (( اليوم فلتبدأ الحياة )) رحلة عميييييييييييييييقة إلى الذات، رحلة ستشعرين في بدايتها بالخوف، وفي منتصفها بالصدمات النفسية فكل ما ستكتشفينه عن نفسك سيصدمك جدًا، وفي النهاية ستشعرين بفرحة الانتصار، حينما تتغلبين على كل السلبيات، وتغذين عقلك الباطن بكل الإيجابيات، كل ذلك من خلال تدريبات تعيدين بها تشكيل الذكريات ...

    وبهذه الطريقة فهمت أخيرًا، لماذا كنت أضع خططًا ولا أنفذها !! ولماذا كنت أضع أهدافًا ولا أصل إليها !!! ولماذا كنت أعيش حياتي مجرد حالمة!!! لكن ليس بعد الآن، فمنذ أنْ أصبحت منتسبة إلى
    دورةاليوم فلتبدأ الحياة للدكتورة ناعمة أون لاين، أصبحت كل أحلامي حقيقة ونفذت كل ما خططت له، استطعت أن أبدأ حياتي من جديد، لأني أكتشفت أنَّ البدايات الجديدة لا تبدأ من القشور، وإنما من الأعماق، لتنطلق قوية نحو الآفاق. ))






    (2)




    (( كان حلم حياتي أنْ أتغير، أن أصبح إنسانة جديدة، لقد سئمت من كل عاداتي التي لا أحبها، سئمت من تكراري لنفس الأخطاء، وسئمت من ضعفي أمام الكثير من الأشياء، سئمت من نفسي المدمنة على ذات التصرفات، كنت أبحث عن تغيير حقيقي جذري، كنت أريد أنْ أصبح إنسانة أخرى، لكني كنت أفشل دائمًا، حتى انتسبت إلى دورة اليوم فلتبدأ الحياة للدكتورة ناعمة أون لاين، وهناك أصبت بصدمة أمام سؤال بسيط كتبته في فصل التغيير، وهو: ما هي الصورة التي تريدين أنْ تكونين عليها ولماذا ؟!!!! أصبت بالعجز عن الإجابة، لأني ببساطة أعرف أني أكره ما أنا عليه، لكني لا أعرف ماالذي أحب أن أكون عليه، ليأتي الرد في السطر الثاني من الدكتورة : إن كنتِ لا تعرفين إلى أين تبحرين، فكيف لك أنْ تبحري أصلًا؟!
    حددي الميناء وسيتحرك القارب تلقائيا !!! وقد تعلمت منها كيف أرسم لنفسي صورة كاملة، فحتى رسم الصور النهائية للشخصية فن دقيق وله شروطه، وهي عبر عدة فصول تشرح كيف نضع لأنفسنا صورة نهائية، ثم كيف نغذي عقولنا بتلك الصورة، لتتبع عقولنا الخريطة دون أنْ نبذل جهدًا يوميًا لنجبر أنفسنا على التغيير، إننا نتغير ببساطة وسهولة حينما نبرمج عقولنا على خريطة خاصة للشخصية الجديدة، التي نريد أنْ نكون عليها، تغيرت بسرعة في أقل من ثلاثة أشهر كنت الإنسانة التي أريد، تغيرت حياتي بكاملها، أصبحت شخصية ناجحة، امرأة واثقة، أمارس الرياضة بانتظام، أتكلم ما قل ودل، وأبدو غامضة لبعض الأشخاص، و محبة و ودودة أمام من أريد، استطعت أنْ أتحكم في مشاعري أيضًا ، وفي علاقاتي بمن حولي، في
    دورة اليوم فلتبدأ الحياة، ستكتشفين أنَّ بإمكانك تصميم شخصيتك بالطريقة التي تحبين أنْ تكوني عليها.))







    (3)




    (( كنت أرى أنَّ زوجي هو كل حياتي، فقد تزوجته عن حب، ولم أعرف غيره أبدًا، وكان بالنسبة لي النفس الذي أتنفسه، حرمت نفسي الكثير من الحقوق فقط لأسعده، وفي النهاية، طلقني في شجار شب بيني وبينه حينما اكتشفت أنه تزوج سرًا من امرأة أخرى، وأصبحتْ حامل ويريد أنْ يعلن ذلك الزواج، وأنْ يجعلها تسكن في بيتي بينما يريد مني أنْ أسكن مؤقتا، كما يقول في بيت ابني المتزوج منذ عامين، حينما طلقني فهمت أنه كان قد خطط لذلك الشجار؛ لكي يجد مبررًا لطلاقه لي، فهو يريد أنْ يسكن وزوجته الجديدة في البيت، الذي لم يكن يسكن فيه غيري بعد أنْ تزوج أبناؤنا الثلاثة، عشت عدة أشهر أسأل نفسي ألف مرة لماذا؟!!! رغم كل ما فعله بي كنت أشتاق إليه بشدة، وكنت أخاف عليه، وأخشى ألا يكون سعيدًا، وفي أحد الأيام دخلتْ عليّ زوجة ابني، بينما كنت أحبس نفسي في غرفتي أذرف الدموع على ذلك الفراق المؤلم، اقتربت مني وقالت :

    - إلى متى يا خالتي، أرجوك يكفي لأجل صحتك، انسي الماضي والتفتي إلى المستقبل.

    فأجبتها ساخرة :

    - مستقبل! أي مستقبل ينتظرني بعد هذا العمر؟!

    لكنها قالت:

    - لا تقولي ذلك يا خالتي أنتِ لازلت صغيرة، والحياة لازالت أمامك، إن الحياة مراحل، وتلك مرحلة وأنتهت، ولا تعرفين فربما أراد الله لك خيرًا بعد هذا الطلاق،

    لكني سألتها بعناد:

    - ومتى كان الطلاق خيرا !!!

    فردت بروح صافية وراضية:

    - حينما يكون الزواج شرًا، يا خالتي، إني كنت أراقبك وأرى كيف كنت تضحين؛ ليستمر ذلك الزواج، لقد أتممت دورك بأمانة، وكبّرت أولادك، وجاء دورك لترتاحي، اسمعي يا خالتي، لدي هدية صغيرة لك،

    ثم تناولت جهاز( الآي باد )الذي كانت قد فتحته على دورة اليوم فلتبدأ الحياة وقالت:

    - انظري هذه دورة أون لاين، تقدمها دكتورة متخصصة في العناية بالحياة، اقرئيه، أرجوك لا تترددي، اقرئي الفصل الأول، أو على الأقل الصفحة الأولى، وأنا متأكدة من أنك لن تتوقفي عن القراءة، لأنك ستجدين حياتك التي لم تعيشيها يومًا بين هذه السطور، خذي وعديني أنْ تبدئي بالقراءة ....

    كنت أفكر بيني وبين نفسي، أنَّ زوجة ابني لا تستطيع أنْ تعي حجم الألم الذي يكويني، لذلك تعطيني هذه الدورة، لكني رغم ذلك قررت أنْ أقرأ الصفحة الأولى ... ولم أستطع أنْ أتوقف، أبدًا ... حتى مرت ثلاثة شهور وأنا لازلت أقرأ وحياتي تتغير، ... كنت في السابعة والأربعين من عمري في ذلك الحين، حينما كنت أعتقد أنَّ زوجي تخلى عني في نهاية حياتي، بينما هذه الدورة جعلتني أكتشف أني في الواقع لازلت في بداية حياتي، واستطعت فعلًا أنْ أكتشف ذاتي، بل وعدت إلى مقاعد الدراسة، واكتشفت أني موهوبة في الرسم فصقلت موهبتي، وتحولت فجأة إلى صديقة لزوجة ابني، نخرج معًا للتسوق ولشرب الشاي، تعرفت على صديقاتها وأمهات صديقاتها، وأصبحنا شلة كبيرة نمارس العديد من الأنشطة المختلفة، وفي ذات يوم خرجنا كعوائل لنركب الكياك في قرم أبوظبي وهناك التقيت بوالد إحدى صديقات زوجة ابني، وهو أرمل يكبرني بثلاثة أعوام، متقاعد لكنه يدير معارضًا للرسم والرسامين، فاقترحت زوجة ابني أنْ نأخذ رقم هاتفه لنعرض عليه رسوماتي ونحظى منه بالمشورة، وفعلًا، تطور الأمر وبدأت أحدثه بلا وسيط، ومع الوقت أصبحت أشعر بانجذاب نحوه، وأشعر بأنه يبادلني الشعور، فقلت في نفسي ياللحياة! كم هي مذهلة!!! هل يعقل أنْ يدخر لي الله كل هذه السعادة في هذا الوقت من عمري ...
    تزوجت من جديد، من رجل لا يطالبني بالتضحيات وإنما يفعل أي شيء ليسعدني، والغريب هو أني الآن حااااامل، أدعو الله أنْ يقومني بالسلامة أنا و طفلتي القادمة والتي سأسميها ناعمة.))




    التسجيل في هذه الدورة
    مفتوووووووووح
    حتى يوم الأربعاء
    حتى يوم 25/ سبتمبر / 2019
    الموافق
    26/ محرم / 1441


    نوع الدورة
    : أون لاين على صفحات الموقع
    للنساء والفتيات فوق سن الثامنة عشـــرة

    سعر الدورة:
    (2000) درهـــم إماراتـــــــــي
    أي ما يعادل:(2039) ريــــــال سعـــــــودي
    أي ما يعـادل:(164) دينــــار كويتــــــــــــي
    أي ما يعـادل:(204) دينــــار بحريــــــــــني

    قيمة الاشتراك في دورة (( اليوم فلتبدأ الحياة )) بعد تخفيضات عيد الأضحى المبارك

    نصف القيمة، والتي تعادل 1000 درهم للاشتراك أو ما يعادلها بالعملات الأخرى.
    اشتراكك في الدورة يستمر لمدة عام كامل من تاريخ الاشتراك.


    الدكتورة ناعمة خبرة في عالم الدورات أون لاين للثقافة الزوجية منذ 20 عامًا

    وحتى الآن لازلنا معكم نسعد بيوتكم ونضيئ علاقاتكم بالحب والرومانسية.

    للتعرف على طريقة التسجيل في جميع الدورات اضغطي هنا
    https://www.drna3ma.com/vb/showthrea...78#post8929378




  2. #2
    ملكة متوجة

    بيانات المشتركة

    افتراضي دورة اليوم فلتبدأ الحياة، غيرت حياتي تماما، شكرا دكتور ناعمة



    أهلا وسهلا بعودتك إلينا

    أشتقت كثيرا لتواجدك هنا .. أشتاق في كل يوم لو أرى تواجدك ..
    لكن الحمد لله .. هذه الظروف وهذه الدنيا ..

    رحم الله والدك رحمة واسعه وغفر له ذنبه ..
    أسأل الله العظيم برحمته وكرمه وفضله أن يجعل قبره روضه من رياض الجنة ..
    وان يبعثه يوم القيامة آمنا مطمئنا لاخوف عليه ولا حزن ..
    وأن يجعل مثواه في جنات الفردوس الأعلى ..

    اللهم آمين ..



    من ناحية دورة اليوم فلتبدأ الحياة فهي دورة جبارة وعظيمة ورائعة بكل المقاييس
    أشهد الله على نفسي وعلى ما أكتب أني لم أكذب بحرف واحد ..
    أشهد الله على نفسي أني لا أجامل في كلامي وإنما أقول الحق والصدق ..
    وأنا محاسبه أمام الله عز وجل فيما أكتب ..

    دورة اليوم فلتبدأ الحياة دورة أذهلتني بكل المقاييس
    في كل مرة أقرأ موضوع أجد نفسي متغيرا للأفضل في كل شي

    في طريقة تفكيري .. وفي طريقة ما أريد وكيف يمكن أن يتحقق
    دورة جعلت مني إنسانه مختلفة عما قبل ..

    تبعث الحماس والإنطلاق بحب فالحياة ..

    ساعدتني الدورة في التخلص من مشاعر الكره تجاه من ظلمني
    ساعدتني الدورة في الحصول على التسامح مع الماضي بل ومع كل من أزعجني في حياتي
    إنه كان شعور صعب للغاية صعب جدا جدا جدا .. لكن دورة اليوم فلتبدأ الحياة جعلته يحصل لي بكل يسر وسهولة ..

    بل أني أصبحت أطبق الحديث النبوي الذي طالما صعب علي تطبيقه
    أني إذا خلدت إلى النوم وتذكرت كل من ظلمني وأساءلي أني لا أشعر أبدا بمشاعر الغضب كما كنت في السابق
    بل إني أدعو لهم بالمغفرة ليغفر الله لي ولهم ..

    وأيضا أنا أعاني كثيييييييييييييييييييييرا من العصبية والغضب الزائد عن حده ..
    ساعدتني هذه دورة كثيرا في التخفيف من حدة هذا الغضب العارم .. ومازلت أحتاج أن يخف أكثر
    لكن الدورة كان لها الدور الكبير في تخفيفه ,, وأنا لم أكمل فصول الدورة بعد .. وسأصل إلى كل ماأريده في هذه الحياة بإذن الله ..

    والفضل يعود لله سبحانه وتعالى .. ثم إلى الدكتورة ناعمة الهاشمي ..
    هذه الإنسانه الرائعة التي تبث في أرواحنا كل معاني الحب والتجدد والإنطلاق في الحياة
    أزالت عن أعيننا الغشاوة .. ووضحت لنا مفاهيم لم تخطر على البال
    أخذت بأيدينا بكل حب إلى الطريق الصحيح .. علمتنا كيف يجب أن نفكر بل حتى كيف نتمنى ونحقق ما نتمناه ..



    دكتورتي لدي الكثير والكثير من الكلام حول هذه الدورة ..
    لكن لا أريد أن أطيل عليك الحديث .. فكل ما أستطيع قوله هو أنك فتحتي لنا أبواب كانت في معتقدنا أنه من المستحيل فتحها
    ومشينا في طرق كنا نعتقد أنه يصعب علينا أن نقترب منها ..

    لكن أصبح في مقدورنا فعل المستحيل
    وكل ذلك كان بكلمات سلسة وسهلة ومفاهيم بسيطة وفي نفس الوقت قوية جدا ..
    لله درك ما أروع أسلوبك .. وماأجمل عباراتك .. وما أمتع دوراتك ..

    جزاك الله عنا خير الجزاء وأحسنه .. وأثقل بها موازين حسناتك ..
    وثقي تمام الثقة أن هذا التغير في حياتي وهذا الشعور الجديد الذي أشعر به من تسامح مع كل من ظلمني أن الأجر يعود لك
    وكل شعور رائع تبثينه في حياة كل واحدة منا .. وكل من تستفيد من دوراتك وتنعم بحياتها .. فإن أجر ذلك كله يعود إليك ..

    فهنيئا لك الأجر ..

    أدام الله عليك خيره وفضله .. وأجزل لك الثواب ..
    وأسأل الله أن يثبتك على الحق في الحياة الدنيا والآخرة

    اللهم آمين ..




  3. #3
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    شكرا دكتوره علي هذة الدورات الحلوه

  4. #4
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    أنا من المنتسبات العام الماضي لهذه الدورة واقسم بالله انها لم تغير حياتي فقط بل غيرت حياتي وحياة عائلتي

    الدكتورة ناعمة ما تكتب كلمة إلا وتعنيها وكل كلامها من القلب إلى القلب وكأنها تملك العصى السحرية للتغيير

    سامحيني دكتورة لاني لا املك القدرة الكافية للتعبير وإلا لملأت صفحات هذا المركز شكرا وعرفانا بالجميل


    دوراتك رائعة مثلك ومؤثرة بقوة اقوى من كل الدورات التي انتسبت لها عند غيرك

    فانت تملكين سحرا خاص لا يملكونه ربما هي صدق النية وطيبة قلبك وصحوة ضميرك في ما تقدمين

    واني متاكدة من انك هذا العام ستقدمين الدورة بشكل يتفوق على اسلوبك العام الماضي

    فانت دائما مذهلة ومتقدمة من عام إلى عام

  5. #5
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    ابغى اسجل


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا