صفحة 4 من 32 الأولىالأولى 1234567814 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 20 من 160

الموضوع: حكاية ام بسمة مع الدكتورة ناعمة، نسخة 2016، في، الاسرار التي غيرت حياة النساء

  1. #16
    سناب شات umbassmh

    بيانات المشتركة


  2. #17
    سناب شات umbassmh

    بيانات المشتركة

    افتراضي




    بعد أنْ حطمت كل زاوية في بيت العنكبوت بقي أنْ أواجه العنكبوت، التي اصطادت زوجي طوال سنتين، اتصلت في صباح اليوم التالي لسفرها، وقالت: لقد فتشت في كل مكان عن هذا العنوان ولم أجد الشركة التي تتكلمين عنها،

    - حاولي ابحثي من جديد.

    لم أجد شيئًا، سألت في كل مكان، كذلك لم أجد أي حجز في الفندق، وأنا أبيت على حسابي الخاص،

    - انتظري سنقوم بالواجب،

    - أنا لا أفهم، هل هناك مشكلة؟!

    تأكدي من عنوان الشركة.

    - سأفعل.

    - وتركتها لمدة ثلاثة أيام على هذا الحال، كل يوم عنوان جديد تذهب للبحث ولا تجد شيئًا.





    زوجي طبعًا معجب جدًا بزوجته الجديدة التي هي أنا، وكان قد طلب مني السفر بصحبته لولا أني رفضت لأنهي هذه المشكلة، وكان يتصل بي يوميًا، وبعد خمسة أيام من سفره اتصل وقال:

    - حبيبتي، أنا قادم صباح الغد.

    وفي نفس اليوم إتصلت ست الحسن روزا:

    مدام أنا بدي إرجع، خلاص مافيه هيك شركة، فقلت لها:

    - على راحتك ارجعي.

    وفي صباح اليوم التالي قبل وصول زوجي بساعة اتصلت من جديد:


    أنت ألغيت إقامتي؟

    - لا أبدًا!!

    صرخت مفجوعة:

    - بلى ألغيت إقامتي ممكن أعرف ليش...؟؟؟ أنا بدي إرفع عليكي قضية، أنا ما بسكت، لازم إحكي مع إستازي...؟؟

    - إحكي معاه، ... هههههههه.

    - سوي كل اللي ترومين تسوينه.

    صرخت مقهورة:

    إحكي ليش ألغيت إقامتي، شو عملت فيكي هاه، جاوبيني.

    - وبكل وقاحة تسأل ماذا فعلتْ بي، معتمدة على أساس أني لا أعلم إنها خطفت زوجي.

    قلت ببرود شديد:

    - زوجي طلب مني

    قالت معترضة:

    - مش معقول هالحكي، إستازي ما بيوافق على هيك شغلة!!!

    فقلت بثقة:

    - إذًا ستسمعينه بأذنيك.

    وأقفلت السماعة في وجهها.





    وطبعًا كانت تحاول الاتصال به، وهو في الطيارة ولا تجد إرسال، وبمجرد وصوله البلد حدث التالي: كنت في البيت مستعدة لكل شيء، عرضت ملابسه على السرير، ووزعت صوره معها على الطاولة،

    وعندما دخل كنت أبكي، ..... وكان غاضبًا كثيرًا، وقال بحقد:

    - هل قمت بإلغاء إقامة روزا؟؟؟

    قلت بحزن:

    - نعم فعلت بالتأكيد.


    سألني بغضب :

    - لماذا؟

    قلت بغضب مماثل:

    - لأنها اتهمتك بأشياء كثيرة، لأنها أرادت تحطيم حياتي، لقد قالت أنكما كنتما على علاقة على مر السنتين الماضيتين، وأنكما تسكنا شقة خاصة معًا، وأنك تعاشرها.... هل حدث هذا فعلًا؟!!!!!


    تغير وجهه، وبدا مصدومًا بشدة، وأصبح لا يعرف كيف يرد، ... إنها كاذبة تلك الكاذبة، سحبته من يده بعصبية وقلت له تعال وانظر، كل هذه الملابس أحضرتها لي وقالت هذه ملابس زوجك الذي يقيم معي، ثم أهدتني هذه الصور، وانهرت في البكاء، لقد بكيت بحق، بكيت عن كل الأيام التي كبت فيها مشاعري خوفًا من أنْ يعلم أني أعلم بما بفعل، عن كل الأحاسيس المؤلمة التي انتابتني على مر الأيام الماضية، وصرخت باكية:

    - هل هذه حقيقة ؟هل كنت على علاقة بها؟ لماذا فعلت بي هذا؟ وكيف تجرأت على خيانتي وأنا التي وقفت إلى جانبك، كيف أستطعت أنْ تخدعني، كيف .......إلخ.


    بدا عليه الاستياء الشديد، وبدأ يصرخ:

    - هذه السافلة الحقيرة...هذه الحية هذه........أرادت تحطيم حياتي، حسبي الله ونعم الوكيل فيها، هذه الماكرة، بنت الشوارع، كلامها كذب هذه كاذبة، كنت أشفق عليها فقط، استأجرت لها الشقة باسمي لأنها عاجزة عن الاستئجار، تصدقت عليها فقط، لم تجمعني بها أية علاقة قط....... وبكل الطرق كان ينفي ويلفق الأكاذيب

    وألفاظ كثيرة كثيرة كنت أسجلها كلها صوتيًا، وكانت هذه فكرتي الخاصة، فقد بدأت أفكر وأخطط لما أريد بنفسي، ثم اقترب مني وبدأ يرجوني أنْ أهدأ، وأخذ يحتضنني بشدة ويراضيني، لكني رفضت وطلبت منه أنْ يترك المنزل حالًا ...

    - لا أريدك، لا أستطيع العيش معك بعد اليوم، لقد خدعتني، لقد أهنتني، وما يدريني لعلك مريض، وموبوء، فلعل تلك الساقطة أصابتك بمرض ما، ابعد عني وعن أطفالي....!!!





    خرج زوجي من المنزل مكرهًا، فيما أسرعت إلى الاتصال بها، وبدون أية كلمة مني، تركتها تسمع كل ما قاله في حقها أمامي،
    تلك الكلمات البذيئة التي قالها عنها في نوبة غضبه وأنا سجلتها بالكامل، وجعلتها تسمع منها ما أرتدها أنْ تسمعه فقط،
    ثم أغلقت في وجهها الخط، الآن أصبحت تعرف أني علمت بعلاقتها بزوجي، وبات من الصعب عليها مواجهتي،
    كما أنها باتت مرعوبة من ردة فعلي، فهي أدركت مؤخرًا أني لست امرأة سهلة، وأني قد انتقم منها إنْ أردت ذلك.


    - رجاني كثيرًا، وتذلل بكل الصور، ولكني كنت مصرة أنْ يترك المنزل، وبعدها لم يترك صاحب منزلة عندي إلا وقام بتوسيطه بيني وبينه، وبعد شهر من التعذيب قبلت برجوعه البيت بعد أنْ قمت بتوقيعه على تعهدات كثيرة، طبعًا اكتشف زوجي أنَّ الأثاث قد اختفى من شقتها، لكنه لم يتجرأ أنْ يسألني لكيلا يثبت المزيد من التهم على نفسه، ثم علمت فيما بعد أنه أعاد الشقة، يعني ألغى الإيجار نهائيًا.


    أما هي ففعلًا لم تسكت بسهولة، اتصلت به كثيرًا طوال فترة طرده، وطلبت مساعدته أكثر من مرة، لكنه لم يستمع لها مطلقًا، لأنه كما شرحت لي الدكتورة بأنَّ الرجل حينما يعشق زوجته، ثم يشعر بقدرتها على التخلي عنه يصاب بحالة من القلق الشديد يفقد معها القدرة على الاستجابة لأية علاقة أخرى، ويصبح قاسيًا مع الطرف الذي تسبب في حدوث هذه الفجوة بينه وبين زوجته التي يعشقها، وفسرت لنا أيضًا أنَّ هناك فرق كبير جدًا بين الحب والعشق، ولكل شعور منهما هيمنة ووظيفة خاصة مختلفة، فالعشق مثلًا يصيب الإنسان بأعراض تشبه أعراض الإدمان،

    وحينما لا نتمكن من رؤية الحبيب نصاب بحالة من الضياع والفقر العاطفي الشديد والقسوة تجاه الشخص المتسبب في حرمان الإنسان من حبيبه، وأنَّ العشق مجرد مرحلة تنتهي تلقائيًا، وعلى المرأة أنْ تعرف كيف ومتى عليها أنْ تواجه زوجها، ولهذا تصر الدكتورة على المرأة لا تبدأ في مصارحة الزوج بخيانته حتى تكتسب عشقه في البداية قبل أنْ تصارحه، إذ أنه لو كان يحبها ولكنه لا يعشقها فسيسبب ذلك مهانة كبيرة لها، لأنَّ الكفة سترجح لصالح العشيقة، مما يسبب آلامًا نفسية وعاطفية للزوجة، وفي هذه الحالة يصبح الرجل متهورًا جدًا ويقوم بعمل أشياء مؤذية لزوجته، قد يندم عليها فيما بعد، لكن الأوان قد يفوته، يعني يمكن لا سمح الله يطلق زوجته لصالح عشيقته، اليوم تقدم الدكتورة هذه المعلومات بالتفصيل في دورة الحب إلى الأبد، ودورة استراتيجيات التعامل مع الزوج الخائن، على صفحات منتدياتها الخاصة، أون لاين، أي تستفيدي منها بسهولة وببساطة.


    لقد انتهت الأخرى من حياتي نهائيًا، نهائيًا حتى إني لم أعد أفكر بها مطلقًا،

    وزوجي يتحرج من ذكرها، وأعلم تمام العلم أنه يتمنى لو أنَّ الأرض تنشق وتبلعه قبل أنْ يفعل معها ما فعل.

    يعيش زوجي حاليًا مرحلة جديدة، إنها مرحلة اكتشافي،
    إنه يرمقني بنظرات الإعجاب طوال الوقت، ويسرقني كل يوم من عملي، ليأخذني معه لتناول الفطور،
    ولنتحدث، يقول لي:

    - تحدثي فأنا أشعر أني لم أسمعك منذ زمن بعيد!

    لم أعد اتلقى أية استشارات مع الدكتورة أصبحت أتواصل معها عبر الدورات الداخلية،
    إني أحب كل ما تكتب، وأحب أنْ أقرأ دوراتها، التي تحتوي على مجموعة من المعلومات الفريدة من نوعها،
    بالإضافة الى التدريبات المحمسة، والتي بالفعل تغير شخصية الفرد وتطور ثقته في نفسه،
    أنا منتسبة حاليًا إلى جميع الدورات الداخلية بلا استثناء، فلا أحب أنْ تفوتني أية دورة لها،
    كما أتمنى لكل سيدة أنْ تنعم بهذه الميزة، وأنْ تنال من بحر هذا العلم الواسع،


  3. #18
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    الله يكتب لك السعادة
    وجزاها الله كل خير الدكتورة ناعمه

    تحيتى

  4. #19
    ملكة متوجة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    يابختي ياسعدي ياهناي .. أول من يرد أنا

    ياهلا وغلا .. بأم بسمة ..

    لك وحشة كبييييييييييييييييييرة يا أم بسمة ..


    وقصتك عرفتنا على هالصرح الشامخ وعلى أعظم إنسانه بالوجود الدكتورة ناعمة الهاشمي ..


    الله يوفقنا وإياك والدكتورة لما يحبه الله ويرضاه ..

    والله يجزاكم كل خير ويجمعنا فيكم بجنات الفردوس الأعلى ..


    اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآميييييييييييييييييييييييييين ..


    ماتتخيلي فرحتي قد ايش لما شفت موضوعك

    الله يسعدكم ويجزاكم كل خير إنت والدكتورة وكل القائمين على المركز ..
    ويفرح قلوبكم .. والله التواصل معاكم يشرح الصدر بشكل كبيييييييييييييييييييييييير


    القصة فيها أحداث جديدة وشيقة لأني حفظتها من كثر ما أقراها ..

    بس حبيت أرد الأول من كثر فرحتي
    ولي رجعه بالقرأة بتمعن وشوق


    في حفظ االرحمن

  5. #20
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    آآآآآه سافرت مع الروايه بعيدا عن عالمي بعيدا جدا ... الاسلوب راقي وجذاب

    قصه رائعه جدا بحــــق لزوجات الشمالي

    وتحفيزيه جدا للسعي في الدخول في الدورات الداخليه

    أشكرك ناعمتنا ...

    أحبك في الله


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا