النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: استشاره تربويه

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي استشاره تربويه

    السلام عليكم .. عندي مشكله تتعلق بأولادي وهي ان والدهم قد تزوج علي قبل 4 سنوات وذلك قبل ولادتي لابنتي الصغيره بأسبوعين ولماعلمت بالخبر وقع علي كالصاعقه لاني كنت متعلقه في ذلك الوقت بزوجي وكنت احس بأنه مصدر الأمان لي ..ودخلت في حالك اكتئاب شديده وتبعا لذلك تأثر اولادي بذلك كان وقتها عندي ولد عمره خمس سنوات وبنت عمرها 3 سنوات وطفلتي الرضيعه وتبعاً لذلك تأثرت نفسياتهم كثيراً خاصة اني كنت متواجده في بيت أهلي ووالدي ايضا متزوج من 3 نساء والبيئه لم تكن مناسبه لتربية الاطفال وبعدها بكم اشهر ارسل لوالدي انه يريد ان يطلقني ولكنه لم يطلق الا بعد سنه ونصف
    والآن انا تشافيت من مرض التعلق فيه او بأي شخص واصبحت اقوى وهاانا اتحمل مسؤلية اطفالي لوحدي لان والدهم الى هذا اليوم لايسأل عنهم ولايزورهم ولاينفق عليهم وهم متأثرين كثيرا بغياب والدهم وعدم رؤيتهم له من سنين وابنتي الصغيره لاتعرف شكل والدها
    انا الحمدلله خرجت في بيت مستقل انا واطفالي بعد وجود وظيفه براتب بسيط حتى يتسنى لي تربية اطفالي في بيئه سليمه لكن مشكلتي في غياب والدهم عن حياتهم وشعورهم بالنقص ماذا أفعل ؟!
    ارجو ارشادي
    ولك جزيل الشكر ،،

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    حبيبتي ...
    أحييك ِعلى قوتك فأنتِ فعلاً قوية شجاعة أن تعيشي ملكة لنفسك والجميل أنكِ قد تجاوزتي مرحلة التعلق وهذا يدل على أنكِ ملكة بذاتكِ فعلاً فأنتِ أولى بنفسك من غيرك، أحبي نفسك، وأسعي لفتح أبواب السعادة، فالأبواب كثيرة والشريك أحدها، فلا تحصر السعادة في باب، ولا تغلق أبواب أخرى بانتظارك، فأنتِ أم وبنت وأخت، ولكِ جيران وصديقات وقريبات، ولكِ أحبة وأعزاء، ولديك مهارات وخبرات، فأفتحي هذه النوافذ ليصل إلى قلبكِ نورها، ويملأ حياتك عطرها وأريجها، والكل يحتاجك، أهلكِ وأولادكِ وأخواتكِ لذلك حبيبتي عليك بالتالي :
    أولاً : إمنحيهم الحب والحنان والدعمي النفسي كافياً فبلك أنتِ تعوضين فقدهم لأبهم أعلمي أنكِ الأم والأب للأولادك لذلك تجنبي العصبية المفرطة في التعامل مع الأبناء؛ إذ سيتسبّب هذا في نفورهم منكِ وتصويرهم الطرف الآخر بالملاك. لا تفرّغي إحباطاتكِ في الأطفال ولا تجعليهم وسيلة ضغط على والدهم والآخرين.
    ثانياً : أشعريهم بالأمان وأزرعي فيهم الثقة كي يكونوا قادرين على تحمل مسؤوليتهم في المستقبل ولا تدليلهم كثيراً و تحاولي تعوض النقص بكثرة الدلال المبالغ به؛ فبعض الامهات تسرف كثيراً في شراء متطلبات الطفل من ملابس أو ألعاب أو طعام كتعويض للنقص كما يجب أن تتجنب تدليل الطفل بحجة تعويضه حنان أبيه فهذا خطأ كبير تقع فيه كبير من الامهات بل عامليه بحزم فلا ضرر ولا ضرار قد يقال هذه مشاعر لا نستطيع التحكم بها
    ثالثاً : تجنب نظرات الشفقة والرحمة لأبنائك فعادة الطفل وخاص الصغير يزيد شعوره بفقدان أبيه عندما تنعكس مشاعر الأم عليه فيشعر بها وحتى لا يشعر بالنقص مع الاخرين يجب أن تعوضه فقدان الاب من خلال أخوالهم أو أعمامك أوأي شخص قريب للأم .


    رابعاً : لا تلجأي للانغلاق والانعزال اجتماعياً؛ ظناً منكِ أنكِ تحمين أطفالكِ، بل اجعليهم يختلطون بشكل طبيعي مع الآخرين وحاولي أن تجدي حلاً لأعاده الصلة المنقطعة بأبوهم ،كأن تلجأي إلى أهلك وأهله وأحد أصدقاءه المقربون كي يردوه إلى صوابه خاصة مع أولادة , حاولي دوماً فتح باب تواصل بقدر المستطاع، وفي الوقت ذاته لا تجعلي والده الغائب فزاعة، بل كرّسي مكانتكِ حتى لا يكون غياب الأب ذريعة.
    خامساً : لا تهملي أسئلة الطفل والاجابة عليها حينما يسأل عن والده والاجابة فيجب أن تشرحي لهم و بصورة مبسطة عن السبب كأن تقول (انا ووالدك أصبحنا غير سعداء وسيعيش كلاً منا في منزل لوحده وأنت ستعيش معي ولم الغرابة الست أنت وصديقك أصدقاء ثم يعود كلاً منكما الى منزله، ولكن أبوك يحبك وأنا أحب وسوف يأتي والدك وستذهب معه لتراه ولكنه مشغول الأن ).
    سادساً : لا تذكري أباهم بأي أمر سيئ أمامهم حتى لا يحملون له الكراهية أيضاً عدم مدحه كثيراً حتى لا يتعلقون به ومحاولة ضبط المشاعر والاحاسيس قدرا لمستطاع.
    سابعاً: عندما يكبر الطفل ويكو ن في سن المدرسة سيرى صديقه مع ابيه ليأخذه للمدرسة او ليشتري له وقد ينعكس هذا سلبا على نفسية الطفل ويقارن بينه وبين صديقه ، هنا اذا احست الأم بذلك او ان لدى طفلها مشكلة يجب ان تبادر فورا بحواره ومناقشته وان تشعره انها قريبة منه كما يجب ان لاتدع للاحباط الذي قد يصيب الطفل يؤثر على مستواه الدراسي وذلك بأشعاره أنها معه وتشعر بمشاعره وان لا يهمل في هذا الجانب .
    وأخيراً : حبيبتي أجعلي أول خطوات حياتكِ الجديدة ..الانضمام معنا في دورة .. كوني ملكة للدكتورة الرائعة ناعمة الهاشمي ,,
    دمتي قوية غاليتي ...


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا