النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: كيف أعيش ؟

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي كيف أعيش ؟

    السلام عليكم
    انا امرأة في السابعة والعشرين من عمري ، متزوجة من شخص محترم ولله الحمد ، ام لطفلين

    مشكلتي أواجهها مع اختي الكبرى بيني وبينها 21 عام ، لقد تسببت في ازعاج حياتي منذ كنت مراهقة ، حاولت التصدي لها لكن والديَّ كانوا يعتقدون انها تبحث عن مصلحتي ..

    مع مرور الزمن اكتشف الجميع حقيقة ما تفعله .

    كانت تحرض والدي على إغلاق قنوات التلفاز ، ومنعي من الخروج للقاء صديقاتي ، تبحث عن اي عذر لتشويه صورتي الاخلاقية لدى والدي ، مع العلم اني كنت اطهر مما كانت تتصور ، وان كنت ارتكبت خطا فهو بسبب إحساسي الدائم باني مجرد عاهرة في نظرهم حتى وان كنت في طبيعتي أنقى من ذلك ..

    عشت حياة حرمت فيها من ابسط الاشياء ، وكانت هي تقدم لأولادها الذين هم من عمري كل ما كانت تحرض اهلي على حرماني منه

    بعد ان تزوجت ، بدات اشعر انها تمنت زوجي لابنتها ، فكانت تنتقد مني " انا لو مكان حماتك انغبن تتزوجين ولدي كامل وهذا نصيبه " اذكر اني سألتها " وش ناقصني " فأجابت لا تعرفين كيفية الطبخ ، عموما تحاول زعزعة ثقتي بنفسي لزوجي ..

    الى ان شعرت يوما بان لها توجه جديد وهو ان تعمل على تخريب علاقتي بزوجي ..

    زوجي تجمعه علاقة قوية بأمه ، وانا الحمد لله لا اغضب من هذه العلاقة بل على العكس أشجعه عليها ، فكانت قريبة لها تدرس في نفس المدرسة التي تعمل بها اختي ، شعرت انها بدات باستخدام هذه المراة لتوصل حديثا لام زوجي على لساني ، لتحدث الضرر ، فتحدثت مع احد اخوتي الذكور لأطمئن ان هناك من يساندني في حالة انها بدات بتنفيذ مخططها ولكنه تهرب ، وهذا آذاني شعرت لمجرد ان والدي رحمة الله عليه وقتها كان كبيرا في السن لم يعد لدي ذكرا استند عليه

    بعد حديثي مع اخي ، تحدثت مع اختي الاخرى بمخاوفي فقالت لي ، انها فعلا تنوي الاتصال بام زوجي او زوجي ، وأنها هددت والدتي بذلك.

    لااعلم ماذا كانت تنوي ان تقول ولكن اعلم علم اليقين انها مستعدة لخلق الف كذبة وكذبة لتصل لمرادها .

    طلبت من امي إخبارها بأنها اذا حاولت الاتصال على زوجي فسوف تجد مني رد فعل تجاه زوج ابنتها ..

    وهي تعلم ان زوجي على الاقل متعقل فمن الممكن ان يستمع لي ونحل الموضوع ، بعكس زوج ابنتها ..

    وبعد هذا الموقف قطعنا علاقتنا تماما ..
    مرض والدي خلال العام الماضي ولم تحاول حتى خلال مرضه ان تبتعد عن المشاكل ، فكنا بحكم وضعه الصحي نلتقي ولكنها تبدا بإثارة المشاكل


    عندما اشتد مرض والدي طلبت منا الصلح ، رفضت لعلمي الشديد ويقيني انها لا تريد الصلح !
    طلبت الصلح برسالة نصية باردة !
    حذرت اختي حيث كانتا على خلاف معها أيضا ، ولكن قبلنا الصلح من اجل والدي ..

    توفي والدي بعد فترة بسيطة جدا من صلحنا ..
    بعد اقل من اسبوع طلبت نصيبها من الورث وعادت حليمة لعادتها ..

    النقطة اني احتاج السلام في حياتي ، لازلت اجد ان مجرد الحديث عنها او اي طرف يرتبط بها منرفز ومحفز للتفكير السلبي .. حاولت التخلص من سمومها ولكني لم استطع حتى لو انتهيت منها اجد انها تعود !
    احتاج خطوات عملية جدا للتخلص منها
    من الماضي الاليم والجرح العميق في قلبي
    اريد ان أعيش بدون الشعور بالاكتئاب بسبب كل ما حدث في حياتي

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    عزيزتي ..
    للأسف الوضع فعلاًَ محزن جداً حين يكون أقرب الناس إليك هو من يقف ضدك فإن الإنسان اجتماعي بطبعه ويحب أن يكون حوله من يحبه ويرجع إليهم في همومه واستشاراته وأفراحه وأحزانه ، لذا فإنه من المحزن فعلاً أن يكون أقرب الناس إليكِ هم أبعد الناس عنه في المشاعر والمواقف .


    لكن غاليتي لا مجال لليأس كما أنه من المعتاد ان تغار الأخت الكبرى من الأخت الصغرى حيث إنها أتت بعدها وأخذت مكانها أو مكانتها والأهم من ذلك أن لها أبناء في عمرك هنا عظمة المشكلة ، فالأصل أن يظل في مرحلة الطفولة ولا يتعدى إلى مرحلة النضج . ولعل هذا ليس متكرراً بشكل كبير وهناك احتمال أن تكون الأخت تعاني من مرض نفسي معين ، ومع هذا فأوصيك بالآتي :


    1. إكسبي قلوب أهل شريكك وأعلمي أنه كما وثقتي علاقتك بهم فلا يؤثر شيء في علاقتكم و تأكدي أنّه كلما بذلت جهداً أكبر لتفوزي بقلب أهل شريكك ، كلما فزتِ بقلب شريكك وازددت في قلبه حباً وفي نظره وفاءً وإخلاصاً، لذا سيعمل جاهداً على أن يُحسن معاملتك ويهتم برغباتك وطلباتك ويحميك من كل من يؤديك وأيضاً فالمعاملة الطيبة التي ستعاملين بها اهل شريكك والتي ستعود عليكِ بالحسنى أيضاً ، ستنشر جواً أسرياً لطيفاً يملؤه الحب والسكينة والهدوء .
    2. أشركي شريكك في موضوع أختك حتى يكون على علم ويستطيع مساعدتك أن حصل شيء منها .
    3. تضل أختي الكبرى يربطك بها رابط الدم لذلك حاولي أن تكرميها واثبتي على ذلك ، فكثير من الناس استطاعوا تحمل الإساءة استمروا في العلاقة رغم نكديه الطرف الآخر.


    2. راجعي نفسك فقد تكونين متسببة بشكل أو آخر في إثارة نزعة الغيرة لديها منك كالمقارنة أو غيرها .
    3. حاولي أن تتقبليها فعلينا أن نقبل الناس كما هم لا كما نريد . بالطبع هذا إذا أردنا أن تستمر العلاقة .
    4.وأيضاً لا بد من جلسة مصارحة بين أفراد الأسرة، ولا بد من التدخل فيما بينكما، إما الوالد أو الوالدة، وإذا لم يكونا على قيد الحياة مثلاً، أو لم يستطيعا ذلك، فمن الممكن الاستعانة بأي طرف آخر من الأقارب المقربين، الذين لهم منزلة ومكانة في أسرتكم، لأنه لا حل إلا ذلك، نريد فقط أن نعرف الدافع، والسبب وراء هذه الكراهية.


    وأخيراً حبيتي كي تفهمي شخصية أختك وتعرف كيف تتعاملي معها أنصحك بالاشتراك في دورة( بوصلة ناعمة لقراءة الشخصية )لــ د. ناعمة أون لاين على الرابط https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=363806....


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا