النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: هززت شخصيه طفلي

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي هززت شخصيه طفلي

    السلام عليكم دكتوره
    اسمحيلي بس عندي مشكله مع ولدي عمره 5 سنين واهو اكبر عيالي وانا احس بالذنب اتجاه احس هدمت شخصيته من اهو صغير كنت اخوفه انه مايسوي جذي واراقب حركاات وتقدين تقوولين اني مبالغه بتعاملي وخوفي عليه والحين كل الاطفال اللي كبره واللي اصغر منه يضربونه ومايدافع عن نفسه كله ينطر مني انا اللي اتكلم ودافع عنه لانه انا معودته ع جذي ومايسوي شي بدوني واذا غبت عنه وخليته عند اهلي جنه ضايع ومايعرف يتصرف وانا الحين حيل مضاايقه كل الاطفال اللي بعمره يعيبون عليه يقولوله انت صغير والمشكله اهم اصغر منه او يقولوله انت بنت وعمره حاليا 5 سنين حيل مضايقه انا كان فرحتي الاوله واهتم فيه واختف عليه بس الظاهر بالغة وكل مايتكلم يسكتونه حتى لو ماسوى شي اهو فيه شي مزعج صووته حاااد وحتى لو يبي يتكلم او يلعب اهو اللي يزفونه حتى من اهلي الكبار بس عشان صوته مزعج ما ادري شلون اتعامل معاهم ومعاها ما اقدر انه يلعب او يسوالف حقي اهم يقوولي سكتي مزعج صووته ما احب اكسر فيه مع انه مؤدب ارجوج شلون اتعامل معاه ومع اللي يضايقونه عشان صوته او عشان اهو ضعيف ما يدافع عن روحه وشكرا

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    حبيبتي ...
    الأطفال غاليتي هم زينة الدنيا، ومن حقهم على أمهاتهم وآباءهم أن ينشئوهم تنشئة صحيحة وسليمة وتربيتهم تربية حسنة خلّاقة، وأمنية كل والد ووالدة أن يكون أبناؤهم مثالاً للأخلاق الحميدة منذ الصغر، فالتربية الحسنة لا تكون أبداً باستخدام طرق العنف والشدة المفرطة، بل بما يراه الطفل في سلوك من حوله كتصرّفات والديه وبيئته، ومع تنامي الوعي لدى الأفراد في هذا القرن أصبح كثير من الآباء والأمهات أكثرحرصاً على تعلم واتباع الطرق الصحيحة لتربية أطفالهم تربية سوية لذلك غاليتي عشرة مقترحات للتربية الصحيحة عليك أتابعها كي تكوني قادرة على التربية وهي كالتالي :
    أولاً :قدري قيمة اللعب فللعب هو عمل الأطفال اللعب مهم لجميع جوانب تنمية الطفل، ويعتبر وسيلة طبيعية لتعلم الأطفال، وأمر أساسي في تكوين علاقة إيجابية بين الطفل والوالدين.
    ثانياً :تحدثي مع طفلك واستمعي له.
    ثالثاً :من المهم أن تنظر إلى طفلك، وأن تلمسه بلطف عند التواصل معه.
    رابعاً :حاولي ألا تكون سلبية مع طفلك، تجنب الانتقاد وتعلم الثناء علي طفلك عندما يتصرف بإيجابية. بكل تأكيد تحدث مع طفلك عندما يرتكب خطأ، ولكن أتح له الفرصة لتصحيح خطأه.
    خامساً : كوني مصدر المعلومات الأول لطفلك, شجعيه علي طرح الأسئلة ، سيعلمه هذا طرح الأسئلة عندما يكبر. ومن خلال الإجابة على أسئلة طفلك بالصدق والصراحة، يمكنك إنشاء علاقة مبنية على الثقة والاحترام المتبادلين.
    سادساَ: تعلمي كيف ينمو الأطفال وتعرف علي خصال طفلكِ الفريدة. وعندما يتعلق الأمر بطفلك، فالخبير الحقيقي هو أنت. قدري خصوصية وأدعمي اهتماماته ومواهبه.
    سابعاً :حاولي قضاء بعض الوقت مع كل من أطفالكِ كل يوم.
    ثامناً : لا تترددي في الثناء علي خصال أطفالك المتفردة، وتجنب مقارنتهم بالآخرين ، أو معايرتهم بمن هم أفضل منهم .
    تاسعاً : عد أسرتك للنجاح. ضع مجموعة من القواعد والحدود، هذا سيشعر أطفالك بالأمان ومنع تطور الأمور من أن تصبح خارج نطاق السيطرة.
    عاشراً : انتبهي لنفسك إذا كنتي متعبة، ومريضة أو بمزاج سيء لا يمكنكِ أن تكوني وأماً جيده لذلك حددي وقتاً لأنشطة الأسرة كي يشعر أطفالك بالانتماء فهو يتعزز عندما تقوم الأسرة بأنشطة مشتركة وعلمي طفلك الفرق بين الصواب والخطأ ففهم الطفل للصواب والخطأ يتطور ببطء بداخله.
    وأعلمي غاليتي أن الحل إبنك في يد والده , دعي والده يخرجه معه عند خروجه من البيت لذلك لابد من أن تحاوري والده وتفهميه أنه من ضمن الأسباب التي سوف تقوي شخصيه إبنك فعزز الثقة بأبنكم وأسمحو له بالخروج مع أصدقاءه ورفقاءه ولكن بحدود, وحين يعود أسمعي منه كل ما حدث في يومه من موافقه سعيدة وهنا حاولي أن تمدحيه وتضميه إليك كي تعززي الثقة حتى يصبح واثقاً من نفسة وأيضاً لابد أن تغيري تعاملك معه أسمحي له أن يضم لنادي رياضي فيه ألعاب جماعي وتعزز الثقة مثل لعبة الكره والسباحة أسمحي له أن يدعو ابن عمه للنادي كي يستمتع معه أكثر .
    وأخيراً حبيتي كي تفهمي شخصية أبنك أنصحك بالاشتراك في دورة( بوصلة ناعمة لقراءة الشخصية )لــ د. ناعمة أون لاين على الرابط https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=363806... دمتي بخير ....


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا