النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: طفلي الاستفزازي

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي طفلي الاستفزازي

    السلام عليكم ورحمة الله .
    أشكر لكم هذا الصرح وفتح امكانية الاستشارة عن طريق المركز بهذا الشكل .
    دكتورة طفلي الثاني مستفز جدا ..

    لا يحب التقيد بالتعليمات المعطاة بلعبة معينة ويمل بسرعة، بل لا يحب النظم ولا المعايير او الانضباط .
    كلمات بذيئة يركز عليها ويستعملها كثيرا مع انني لا اركز عليها
    لا يقول الحقيقة مع انني لم اكذب عليه ولم اعاقبه يوما وانما اساله فقط ماذا حدث.
    من جديد صار يتعامل مع الاشياء بقسوة .
    ترتيب الغرفة لو مع مغريات يستحيل ان يقوم به الا نادرا .
    لا يريد ان يسمع ..ويختبئ او يجعل نفسه غير مستمع ..
    واذا سمع لا ينفذ .. واذا رأى اباه دخل البيت غير كل سلوكه معي ..
    لا اتقاتل الا انا واباه بسببه ونحاول الا يكون امامه لكنه يسمع بعد الجدالات الخفيفة احسانا
    لا يعطي مجال في لنفسه أن يفهم الموقف من اي احد
    لا اريد ان يؤثر عدم طاعته وهروبه من التعليمات عليه مستقبلاا او علي ..
    فانا اشعر ان لا قيمة لما احدثه به او اعلمه اياه
    يريد بكل بساطة ان يقوم بكل شئ بلا استثناء كما يريد هو .
    احيانا يوافقه ابوه مع انه لم يرى الموقف من اوله فيأتي يخالفني ويعطه ما منعته منه .
    اعلمه ان يأتي ليسألني اذا اراد ان يأخذ من احد طعاما او حلوى ولكنه ينتهز فرصة خروجه ويأكل ولا يأبه لتعليمي .
    يستفز أخاه الأكبر فور استيقاظه من النوم ولا يكون أي احداث حتى ينفعل من أجلها فيستقظ منفعلا كثير الحركة والحركات في فمه ووجهه
    ويعيد الكلام من وراء اخاه ويظل يستهزأ به مع انني لا اوبخ اخاه امامه والاعب الاخوين معا واحضر لهما نفس الاشياء ..
    واقبل الاثنين ..

    انا جننت ما الذي يريده طفلي
    الاول عمره 5 سنوات والاخر 4 ..
    تخرجت من الجامعة وقد.كنت ادرس وعندي اطفال والان انا هادئة واريد ان احتويهم من جديد لربما قصرت بهم سابقا ولكنه لا يرد هذا الاحتواء لا يعطيني فرصة لنتكلم او بينظر الي ويسمع ويجلس بحضني وان كلمته بتحرك ان جلسنا نحفظ.القران يظل يتشقلب على الكنبة بلا توقف ويظهر ملله من اول اية مع انني اعلمه القران بالرسم وطورا بالكلام والسرد الشيق وتارة اريه فيديوهات ..
    واذا حكيت قصة اخذ من القصة كل ما هو قبيح والشخصية السيئة يقلدها مع انني اسرد.القصة واركز على الاشياء الطيبة فيها مثلا طفل كان كذا واصبح كذا ..
    انا احس نفسي ساصاب بالجنون ..
    لا شئ ينفع ابدا ..
    وكلما تغيرت حالي لاافضل معه وهدأت اكثر زوجي يحبطني بقوله غيري اسلووبك معو مع انني اغير دوما واصحح اخطائي لكنه لا يشهد لي

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    غاليتي ...التربية تلعب دورًا هامًّا في تنشئة الطفل، لذلك يظهر دور الأسرة، وخاصة دورك كأم في التعامل مع أطفالك، ومن ثم ملاحظة سلوكهم ومحاولة الوقوف على المشكلات التي تواجههم، لكي ينمو نموًا صحيحًا يفيد نفسه والمجتمع ككل. فإليكِ غاليتي طرق التعامل مع سلوك الطفل الاستفزازي لكي تستطيع التغلب على حركات طفلك الاستفزازية وهي كالتالي :أولاً : الابتعاد عن استخدام الجمل السلبية مثل: “أنا أم غير صالحة في تربية أبنائي” واستبدالها بجمل أخرى تعمل على التشجيع، وأعلمي بأنه لا يوجد أم غير صالحة، ولكن هناك أم ليس لديها الخبرة الكافية في التعامل مع أبنائها، ويجب أن تبتعدي أيضًا عن فكرة أن طفلي يكرهني لأن الأطفال لا يعرفون الكراهية وإنما الطفل يفعل ذلك لأنه مازال صغيرًا، وهنا يأتي دور الأم والأب للقيام بتقويم تصرفات طفلهم حتى يمتنع عن ذلك.ثانياً: يجب أن يكون لديكِ أمل في أن يتغير سلوك طفلك إلى الأفضل وذلك عن طريق الرجوع للماضي عندما كان طفلي لا يستطيع المشي بمفرده، والآن أصبح لديه القدرة على المشي بدون مساعدتي، معنى ذلك أن هناك أمل في أن يتغير سلوك طفلي للأفضل.ثالثاً : الضحك فكل مشكلة تحدث يجب أن يكون فيها جانب مضحك، لذلك حاولي استخدام هذا الجانب المضحك وشاركي أطفالك في الضحك عليها. في النهاية يجب عليكي أن تسأل نفسك ما الهدف من تربية أطفالي ؟ وهل السلوك الذي سيصدر منك الآن سيساعدك في تحقيق أهدافك في تربية أطفالك؟ عندما تستطيعين الإجابة على ذلك، ستتعرفين على الطريقة الصحيحة ، وإليكِ غاليتي بعض النصائح لسيطرة على سلوك طفلك الاستفزازي وهي كالتالي :
    1. تجنبي التعنيف البدني : عند التفكير في معاقبة الطفل يلجأ الوالدين دائمًا إلى استخدام “التعنيف البدني” كوسيلة لحل المشكلة، وهذا خطأ؛ لأنه مع مرور الوقت سيصبح التعنيف البدني عادةً بالنسبة لطفلك، ولن يأتي بنتيجة بعد ذلك فمن الأفضل استخدام أسلوب آخر للعقاب وهو “الحرمان” من الأشياء التي يحبها مثال: حرمان من تناول الشكولاتة أو من مشاهدة الكرتون الذي يفضله أو غيرها من الأشياء. وفي النهاية يجب على الأبوين معرفة أن الاستفزاز عند الأطفال هو مجرد هواية.
    2. تصحيح خطأ الطفل دون انفعال : يجب على الوالدين عند التعامل مع سلوك طفلهم الاستفزازي، أن يكون بشيء من الحكمة والهدوء لأن الطفل يلاحظ تصرفات الأهل تجاه التعامل مع الموقف، سواء كان بالغضب أو الهدوء، وبعد ذلك يفعل مثلهم لذلك يجب على الأهل مراقبة سلوكهم أثناء التعرض للاستفزاز من قبل الطفل، والعمل على إنهاء الموقف بهدوء وحكمة حتى يكتسب الطفل هذا السلوك ويتعامل بهدوء بعد ذلك.
    3. قومي باحتواء طفلك: يحب الطفل دائمًا الشعور بالأمان والحب من ناحية الأم، لذلك يجب أن تحاولي إظهار هذه الأشياء، من خلال الأوقات التي يصادف أن تكوني فيها مع طفلك ولا يوجد معكم أي شخص مثل: وقت الذهاب إلى النوم أو تناول الطعام، تحدثي معه وحاولي أن تجعليه يحكي لكِ عن الأشياء التي لا يحبها وحاولي أن تتجنبي فعل هذه الأشياء معه، حاولي إظهار مشاعر السعادة والفرح وأنت تلعبين مع طفلك. خططي للخروج معه للنزهة أو التسوق لأن هذا سيأتي بنتيجة إيجابية في تعزيز تقدير طفلك لذاته.
    4. تهيئة الجو المناسب في المنزل لطفلك :لكي تجعلي طفلك يستطيع بناء ثقته بنفسه والقدرة على خوض تجارب جديدة دون الخوف من الفشل. يجب أن يكون هناك جو مناسب في البيت، مثال: حاولي أن تقومي بإزالة كل الألعاب أو الأشياء التي تتعرض في المنزل للكسر بعيدًا عن طفلك، ثم قومي بتهيئة مكان مناسب لطفلك للعب فيه، ثم اختاري الألعاب التي يفضلها وقومي بوضعها في مكان يسهل عليه الوصول إليه، حتى يستطيع أن يصل إليه بدون مساعدتك.

    5. استخدام عبارات المدح والتشجيع: مدح وتشجيع الطفل عند التصرف بطريقة جيدة مثال: أنت ذكي، ممتاز، يعمل على التقليل من ظهور سلوكه الاستفزازي لأن كل هذه الأشياء البسيطة تؤثر بشكل كبير في بناء شخصية الطفل بطريقة إيجابية أو سلبية خلال السنوات العشر الأولى من عمره عن طريق بناء موصلاته العصبية والحسية، والتي تعمل على بناء شخصيته، وتكوين ذاته من خلال المعرفة السابقة بالمشكلة، والقدرة على الخروج من المواقف الصعبة، ومنع تكرارها عن طريق مساعدته في التذكر بدلًا من تصحيح أخطائه.6. الالتزام بالبرنامج المحدد لطفلك : كل أم تقوم بعمل برنامج نشاط لطفلها تحدد فيها ما سيفعله كل يوم، لكن من الممكن عدم الالتزام بهذه الأمور في حالات استثنائية، مثال: إذا جاء وقت النوم ويوجد ألعاب كثيرة على الأرض، فمن الممكن أن تقولي له سأقوم بمساعدتك في تجميع هذه الألعاب اليوم، ولكن غدًا ستفعل ذلك بمفردك. من الأفضل عندما يطرأ تغيير على البرنامج الخاص بطفلك أن تقولي له، حتى يستطيع تهيئة نفسه، لذلك بجانب أن هذا يعطي له شعورا بالراحة، مثال: لو كان اليوم موعد الذهاب إلى النادي، وحدث تغيير بأنه لن يذهب للنادي، يجب أن تقولي لطفلك قبلها بفترة وليس في نفس الوقت.7. تحديد مشاعر القلق لدى طفلك: في حالة سماع طفلك وهو يبكي، يجب أن تذهبي له؛ لأن البكاء هو أداة تنبيه لكي تتوقفي عن أي شيء تفعلينه لكي تذهبي لطفلك، بجانب أنها فرصة قوية لتسأليه عن سبب البكاء وتستمعي له وتقومي بمساعدته.8. تقديم الحلول عند ظهور المشكلات : عندما تشعرين بظهور مشكلة، خاصة إذا كانت هذه المشكلة خاصة بتناول الطعام، حاولي أن تقومي بحلها، مثال: إذا كان طفلك يرفض تناول البيض على طعام الغداء بدلًا من السمك، حاولي أن تلبي هذا الطلب، ولكن يجب أن تخبريه بأن يستمع وينفذ ما تقولينه له، لأنه مازال صغيرًا. ويجب على الأم التحلي بالصبر لأن الطفل يحتاج إلى تكرار التعليمات دائمًا لأنه ينسى لكونه صغيرًا.9.عندما يفقد الطفل أعصابه.. ابتعدي عنه :لا تحاولي أن تقتربي من طفلك، عند القيام بهذه الأفعال الاستفزازية، ولا تواجهيه واجعليه يُعبر عن مشاعره ولا تنظري له ولا تحاولي التحدث معه إلا بعد أن يهدأ. وبعد ذلك تحدثي إليه وتعرفي على أسباب المشكلة وساعديه على إيجاد حلول للمشكلة مثال: “قولي له كان يجب عليك أن تتصرف بهدوء، لأن التصرف بانفعال وغضب لن يأتي بحل للمشكلة “وفي النهاية يجب أن تضعي حدا لهذه التصرفات حتى لا يلجأ لتكرار مثل هذه الأفعال مرة أخرى.وأخيراً حبيتي كي تفهمي شخصية إبنك أنصحك بالاشتراك في دورة( بوصلة ناعمة لقراءة الشخصية )لــ د. ناعمة أون لاين على الرابط https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=363806...


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا