النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مسؤوليات المولود

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي مسؤوليات المولود

    مشكلتيهيمصدرسعادتيوفرحيوهينعمةاللهليالتياحبهاواعشقهاهذهالنعمةهيمولوديالجديدابنيالصغيرالحبيبليسلديمانعمنانألبيكاملاحتياجاتهوحاجاتهعلىمدارالوقتشريطةانلاافعلغيرذلكلااستطيعالاهتمامبنفسياوزوجياوعملياوواجباتيالاجتماعيةاوترفيهياوايشيوللأسفكذلكاقصرفيرعايةحبيومصدرسعادتيالآخرابنتيالحبيبةالعزيزةالغاليةكماحبهاوكمهيكريمةمعيعلىالرغممنتقصيريمعهاإلاانهاتكرمنيبمساعدتيودعميوعدملوميعلىتقصيريمعانهافقطذات5اعوامحتىاننياشعراحياناانهااقوىمني .. ولكناخافبانشغاليانتضيععلياللحظاتالجميلةمعهاكليوموهيتكبرأماميانااعلماننيقداعلمالحلوربمااناهنافقطلأفضفضقليلاحتىارتاح.. واعلمانالامرباختياري .. ولكننيفيكلمرةأخيربينابنيوايامرآخرسأختارابنيبكاملقدرتيوارادتي .. اناوكلرعايتهلأحدآخرلااستطيعلااقدر .. ليسفينظريمنهوكفؤكفايةليرعاهوحتىوانوجدلااقدر .. فقطاوكلهلوقتقصيرجدامعزوجيوانااعلمبأننياثقلهوانهمنالصعبعليهذلكخصوصاوانامقصرةمعهفيحقوقهكماتمنىاناتعلمطريقةاوازنفيهاجميعجوانبحياتيدوناناتركطفليلكننيلااجدوالمشكلةالحقيقيةفعلاهياننيوانكنتاصبرنفسيبأنهاستكون6اشهراوسنةاوسنتينحتىاستعيدحياتيولكننيفيالحقيقةمنذالآنافكربالطفلاللاحق !! يارباهوهلسأظلكلحياتيهكذابينرضاعةورعايةطفلاتلوالآخر .. ولكنفيالحقيقةالسببوراءذلكاننيبعدماانجبتطفلتيوعلىالرغمبأنالوضعكانافضلنوعامامنوضعيالحاليإلاانهاستغرقنيخمسسنواتحتىاقررانجابطفلآخروقدندمتعلىذاكولكنلأننياعلمكممنمسؤوليةتأتيمعالطفلوانويانافيبها .. ولكنتكمنالمشكلةانهاتأتيعلىحسابتقصيريبجمييييعالمسؤولياتالأخرى .. سببتفكيريبالطفلالقادملأننياشعرانزوجيبدأيكبرفهوسيدخلفيالاربعيناتقريباواناانويانآتيبطفلينآخرينواريدانيعيشامعوالديهماويستمتعامعهويستمتعهومعهموهوفيشبابهلاانيكونمتعبالايتحملالأطفال !يااللهاعنيوصبرنيعلىتحملالمسؤوليةواهدنيالىطريقالصوابوالحمدللهحمداكثيراعلىجزيلنعمه

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    غاليتي ...
    الأطفال مسؤولية عظيمة وهم زينة الدنيا، ومن حقهم على أمهاتهم وآباءهم أن ينشئوهم تنشئة صحيحة وسليمة وتربيتهم تربية حسنة خلّاقة، وأمنية كل والد ووالدة أن يكون أبناؤهم مثالاً للأخلاق الحميدة منذ الصغر، فالتربية الحسنة لا تكون أبداً باستخدام طرق العنف والشدة المفرطة، بل بما يراه الطفل في سلوك من حوله كتصرّفات والديه وبيئته، ومع تنامي الوعي لدى الأفراد في هذا القرن أصبح كثير من الآباء والأمهات أكثر حرصاً على تعلم واتباع الطرق الصحيحة لتربية أطفالهم تربية سوية لذلك غاليتي عشرة مقترحات للتربية الصحيحة عليك أتابعها كي تكوني قادرة على التربية وهي كالتالي :
    أولاً : خصصي وقت لهم وحاولي التحدث معهم واستمعي لهم.
    ثانياً : من المهم أن تنظر إليهم ، وأن تلمسهم بلطف وحنان عند التواصل معهم.
    ثالثاً : وفري لهم الالعاب وقدري قيمة اللعب فللعب هو عمل الأطفال اللعب مهم لجميع جوانب تنمية الطفل، ويعتبر وسيلة طبيعية لتعلم الأطفال، وأمر أساسي في تكوين علاقة إيجابية بين الطفل والوالدين.
    رابعاً :حاولي ألا تكون سلبية معهم خاصة ان وصلتي إلى مرحلة اليأس من تعاملهم وعدم تقبلهم لك ، وتجنبي الانتقاد وتعلمي الثناء عليهم عندما يتصرفوا بإيجابية أما عندما يرتكب أحدهم خطأ، أتيحي له الفرصة لتصحيح خطأه .
    خامساً : كوني مصدر المعلومات الأول لهم شجعيهم علي طرح الأسئلة ، كي يتعلموا طرح الأسئلة عندما يكبروا. ومن خلال الإجابة على أسئلتهم بالصدق والصراحة، يمكنك إنشاء علاقة مبنية على الثقة والاحترام المتبادلين.
    سادساَ: تعلمي كيف ينمو الأطفال وتعرفي علي خصال أطفالكِ الفريدة. وعندما يتعلق الأمر بطفلك، فالخبير الحقيقي هو أنت. قدري خصوصية وأدعمي اهتماماته ومواهبه.
    سابعاً :حاولي قضاء بعض الوقت معهم كل يوم.
    ثامناً : لا تترددي في الثناء علي خصالهم المتفردة، وتجنب مقارنتهم بالآخرين ، أو معايرتهم بمن هم أفضل منهم .
    تاسعاً : أعدي أسرتك للنجاح. ضع مجموعة من القواعد والحدود، هذا سيشعرهم بالأمان ومنع تطور الأمور من أن تصبح خارج نطاق السيطرة.
    عاشراً : انتبهي لنفسك إذا كنتي متعبة، أومريضة أو بمزاج سيء لا يمكنكِ أن تكوني أماً جيده لذلك حددي وقتاً لأنشطة الأسرة كي يشعروا بالانتماء فهم يتعززوا عندما تقوم الأسرة بأنشطة مشتركة وعلميهم الفرق بين الصواب والخطأ ففهم للصواب والخطأ يتطور ببطء بداخلهم.
    أخيرا غاليتي... أجلسي مع شريكك ورتبي جدولاً لترتيب المهام بينكم كي لا تهملوا أي طرف أو فرد في الأسرة وتكونوا أسرة سعيدة ...
    إذا جددي وتجددي من خلال الانضمام منا في دورة .. اليوم فلتبدأ الحياة .. لدكتورة ناعمة .. أون لاين .. على الرابط التالي ..
    https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=190443


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا