النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: تعبت من الحياه الزوجيه!

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي تعبت من الحياه الزوجيه!

    السلام عليكم دكتوره
    انا بنت أبلغ من العمر 19 عاما تزوجت قبل سنتين قبل الزواج كنت فتاة جدا مطيعه و مؤدبه و إيجابيه و خجولة و طموحه ومستواي الدراسي عالي جدا و مثاليه كنت احلم بزوج مثالي و محب مثلي كان همي الوحيد أن اعيش علاقه حب جميله كما الآخرين و منذ ان تزوجت و المشاكل تدور بيني و بين زوجي لم يكن يحب ان يقترب مني دائما ما يبعدني عنه و يتركني لدى اهلي حتى منذ تاني أسبوع بعد الزواج تباعدنا كثيرا و اصبحت اكرهه و اتنفر من حياتي دائما و أقارن حياتي بحياة صديقاتي العازبات وأصبحت دائما متوترة و اكره الحياه كما اني طالبه و ادرس في الجامعه حاليا حملت و أنجبت ابنتي الأولى و بعد ولادتي اكتشفت خيانة زوجي جرحت كثيرا و بكيت كثيرا و كان رده أني لا أمتعه جنسيا استغل ثقتي به و صغر سني انهرت تماما و كرهته بشده اصبحت اعيش بلا مشاعر فقط مشاعر الكره امتلكها تجاهه و افتقد الأمان العاطفي معه و اصبحت جدا سيئه في تعاملي مع الآخرين و انهار بسرعه اصبحت سيئه وذات لسان بذيئ و تعاملي سيء حتى مع والدتي و اخواتي اصبحت افرغ غضبي كله بإبنتي الصغيره اضربها بشده و أعنفها وأتركها في الظلام بالرغم ان عمرها 6 شهور و أندم بعد ذلك و اصبحت ابحث عن الحب بأي طريقه فألجا للحديث مع الشباب و غيرهم و أصبحت جريئة بشكل كبير اصبحت ارى ان طريق الحب الذي اخترته كان خاطئ اصبحت أقارن نفسي بصديقاتي اللاتي يخضن علاقات حب فقط و ارى انهم اسعد مني احزن كثيرا اني اخترت طريق الزواج لأجد الحب انا الان افتقد نفسي الجيده التي كان الجميع يحبها و افتقد ايجابيتي و ابتسامتي أخلاقي الساميه التي كنت امتلكهاو أحلامي فكرت بالانتحار مرتين ولكن لم انجح كل ما افكر به الان هو الموت او الطلاق ، فما الحل مع يأسي هذا ؟؟؟

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    وعليكم السلام.
    عزيزتي....
    إن الخيانة الزوجية هي أسوأ ما تعيشه المرأة حيث تفقدها إحساسها بأنوثتها، وقد تجعل الزوجة تقف صامتة عند التعامل مع الزوج الخائن.
    وخيانة الزوج لزوجته هو أكثر ما يؤلم المرأة، فخيانته لزوجته يعد سبباً كافياً لتدمير حياة الزوجة والشعور بالألم ،وتفقد حينها الشعور بالثقة والأمان والطمأنينة والحب وتقف عاجزة عند التعامل مع الزوج لتفكر هل يمكن أن تسامحه أم أن جرحه لها قد يفوق على التسامح.

    وأحياناً قد يكون الطلاق هو السبيل الأمثل للزوجة عند تعرضها للخيانة للإبتعاد عن الزوج الخائن، إلا أن هناك بعض الزوجات تحاول بذل مزيد من الجهد لإصلاح العلاقة، كما تحاول مسامحة الزوج رغم صعوبة الموقف، ولأن الحياة الزوجية ليس من السهل هدمها فهناك بعض الطرق عند التعامل مع الزوج الخائن يمكن أن تتبعها المرأة لمسامحته.

    - عند التعامل مع الزوج الخائن يجب ألا تتسرع الزوجة، في البداية يجب أن تقوم بالتفكير والتركيز وعدم التسرع في القرار بالإنفصال أو الإستمرار، فليس معنى بقاء الزوجة على إستمرار علاقتها الزوجية أو حبها لزوجها، أن يقوم الزوج بخيانتها والتقليل من شأنها، فقبل مسامحة الزوج يجب أن يتوفر لدى الزوجة القناعة بأن زوجها يستحق أن يسامح وأن تلك الخطيئة لن تتكرر في المرات القادمة.

    - إذا إرتضت الزوجة بأن تسامح زوجها يجب أن تشعره أولاً بأنه قد أخطأ فيها بشكل كبير، كما يجب أن تتأكد من شعوره بالندم لضمان عدم تكرار هذه الغلطة مرة أخرى.

    - التعامل مع الزوج الخائن يتطلب تقييم الزوجة لعلاقتهم، والتعرف على الأسباب التي دفعته للقيام بهذه الخطيئة، وهل هي نزوة أم أنه بطبعه قادر على الخيانة ويقدم عليها، لذا فعلى الزوجة التعرف على أسباب الخيانة، وإذا كان الزوج خائن بطبعه فلا يمكن إحياء العلاقة الزوجية من جديد ويكون الإنفصال هو الحل الأمثل.

    - يجب أن تتوقفي عن معاتبة نفسك وإلقاء اللوم على نفسك أكثر لتبرأة الزوج فلا يوجد شيء يبرر خيانتة ، لذا عند التعامل مع الزوج الخائن يجب أن تهون الزوجة عن نفسها، فالزوج مسئول عن تصرفاته وليست هي، لهذا يجب أن تكوني واثقة من نفسك وجمالك ولا تحملي ذاتك عبئاً للقدرة على مسامحتة.

    - يجب عليك أن تستمعي إليه وتتعرف على أسباب خيانته لك ووضع بعض الحلول لعدم تكرار هذه المشكلة، كما يجب أن تتأكدي أنه ينوي التصليح من ذاته أولاً ،فليست كل مشكلة مبرراً وراء الخيانة.

    - إذا اتفقي معه على إستمرار العلاقة الزوجية فيجب عليك عند التعامل معه بعد ذلك غض الطرف عن خيانته والبدء من جديد وعدم التذكر في كل مشكلة بخيانته السابقة ،ويجب ان تتفقا على فتح صفحة جديدة من حياتكم ،وعلى إسعاد بعضكم البعض وممارسة النشاطات المشتركة وخلق جو جديد بينكم بحيث يتجنب فيه من الوقوع في الأخطاء السابقة.

    واذا لم تتفقي معه ولم يكن هناك اي أمل في اصلاح علاقتكم الزوجيه ، فلا تخوني ولا تدمري حياتك بنفسك ولا تفرغي غضبك على طفلة صغيرة لا ذنب لها ، فتصرفاتك مع طفلتك ستؤثر على صحتها النفسيه وتنشئتها الاجتماعيه والأسرية، انفصلي عنه فالإنفصال سيكون هو الحل الوحيد المناسب في هذه الحاله، وعليك ان تبدأي حياة جديدة هادئه تنعمي بها فلا شيء يستحق أن تعيشي لأجله إلا نفسك ومن يحبوك ، فلا داعي أن يعانوا منك المرار بسبب شخص لا يستحق بل تميزي بإبتسامتك وكوني متفائلة ومرحه وقويه، ابحثي عن عمل واعملي ، وابحثي عن سعادتك واستقلالك في الحياة...
    وأخيراً كي تفهمي الشخصيات أنصحك بالاشتراك في دورة( بوصلة ناعمة لقراءة الشخصية )لــ د. ناعمة أون لاين على الرابط https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=363806...
    وايضاً استعيني بدورة اليوم فلتبدأ الحياة .. للدكتورة ناعمة .. أون لاين .. على الرابط التالي ..
    https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=190443


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا