النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: خلافاتي مع زوجي وصلت حد الانفصال ولكن مازال عندي الرغبه في المحاوله

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي خلافاتي مع زوجي وصلت حد الانفصال ولكن مازال عندي الرغبه في المحاوله

    اسمي ناهد
    عمري ٣٧ سنه
    لي ٣ اخوات اشقاء وانا اصغرهم
    واخت واخ من الاب
    ابي تزوج وعمري سنتان لم يسبق وان حضنني نهائي.
    مشكلتي مع زوجي او خطيبي عاقدين من ٣ شهور ومنذ ذلك الحين ومشاكلنا ازدادت حتي وصلنا للانفصال حاليا ورغم كل مشاكلنا مازلت ارغب في تكملة حياتي معه فانا عندي يقين اننا باستطاعتنا ان نكمل لان مشاكلنا عاديه لكن خوفنا اكبر
    زوجي مطلق ولديه طفلين مع امهما كل مشاكلنا بعدما نهدا ماهي الا توقع مسبق ورد فعل.
    مش ممكن اضيف ايه او اوضح ايه عن المشاكل

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    مرحباً بك عزيزتي...
    تعتبر فترة الملكة فترة هامة بين الزوجين ، ففيها تخط الخطوط العريضة للحياة الزوجية و تنجلي من خلالها كثير من التساؤلات حول طباعهم واسلوبهم في الحياه.
    والفترة التي تسبق إتمام إجراءات الزواج ، المفترض أن يتم فيها التقارب بين الرجل و المرأه ، فغالباً ما يكون ارتباط شخصين من بيئة اجتماعية وثقافية مختلفة تؤثر بلا شك في شخصية كل طرف ، فيكون هذا التباين في الثقافات و الطباع الشخصية لكل منهما ، سبباً في كثير من الصدامات بينهما خلال هذه الفترة ، حتى و إن كانا على معرفة ببعضهما قبل الإرتباط ، لذلك تسمى هذه الفتره بفترة التعارف .
    وفترة الملكه يمكن أن تكون من أجمل فترات الحياة، وتكون مقدمة طيبة للزواج، كما يمكن أن تكون مقدمة سلبية سيئة للزواج.
    ومن الطبيعي أن تحدث بعض الخلافات بين اي شخصين مهما كانت درجة التفاهم بينهم ، لكن المشكله تكون في كيفية علاج تلك الخلافات، لذلك يجب ان تحرصي على التحاور مع شريكك على كل تفاصيل حياتكم لأن ذلك من شأنه أن يساعد على سرعة التفاهم فيما بينكم ويجعلكم قادرين على تجاوز كثير من الاختلافات في الطباع او الثقافات، وهو ما يساعدكم على حل اي خلاف بينكم، طالما ان تلك الخلافات لا تمثل خلافاً جوهرياً يمكن ان يكون سبباً في إنهاء علاقتكم وعدم إكمال الزواج..

    وإليك هذه النصائح التي يجب الانتباه إليها في عدد من الأمور أثناء التعامل و منها :
    تعاملي مع شريكك بشكل طبيعي و عفوي بعيدا عن المثالية المصطنعة ، ليتعرف كل منهما على الآخر بكل واقعية .
    يجب أن يكون التعامل بينكم قائم على الثقة ، و التركيز على الإيجابيات.
    أن يتعرف كل منكما على شخصية الآخر ، ماذا يحب ؟ و ماذا يكره؟ مع الأخذ في الاعتبار طبيعة الاختلاف في الشخصيات لا سيما بين الجنسين. فطبيعة شخصية الرجل و تفكيره يختلف عن المرأة ، فالرجل عادة يحكم عقله أكثر من عواطفه ، و المرأة عكس ذلك.
    ويستحسن أن تفتحا مواضيع تتعلق بحياتكما المستقبلية ، في طريقة العيش و طريقة صرف الميزانية ، و طريقة تربية الأبناء و غيرها من الموضوعات بكل شفافية.
    يجب الاتفاق على حل المشكلات بينكما دون تدخل الأهل ، و أن تعرفو أن المشكلات و النقاشات و اختلاف وجهات النظر هي جزء من حياة أي زوجين ، و أن يتم احتؤها بينكما.
    عند فتْحِ أي حوار مع زوجك اجعلي للحوار هدفًا واضحًا،واختاري موضوعات تحوز اهتمامه.
    اجعلي تركيزك في موضوعك الحالي، ولا تتشعَّبي إلى أخرى، سواء كانت ماضية، أو حاضرة، أو مستقبلة، وضعي هدفك نصب عينيك.
    تحدثي معه عن قصصك اليومية ومشاكلك الصغيرة، فإنها قد تفتح مجالات نقاش.
    عندما يتحدث شريكك استمعي بإنصات ولا تقاطعيه، وأظهري الاحترام لرأيه، مهما كان مخالفًا أو مخطئًا، ثم اطرحي عليه رأيك ووجهة نظرك في الموضوع.
    ولا بد أن يكون بينكما اهتمامات مشتركة، أو هوايات.
    وانصحك ايضاً الالتحاق في دورات الدكتوره ناعمه اون لاين..
    دورة بوصلة الشخصيه والتي ستفيدك كثيراً في معرفة نمط شخصية شريكك https://www.drna3ma.com/vb/forumdisplay.php?f=670
    ودورة كوني ملكه https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=363636


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا