النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: زواجي وأمي

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي زواجي وأمي

    السلام عليكم
    انا عندي الوالدة الله يحفظها حريصة علينا وتحبنا وما نجازيها على اهتمامها. بس بنفس الوقت هي شخصية متحكمة جدا يعني انا واخواتي كلنا فوق العشرينات والثلاثينات بس للان تدخل غرفنا الجدا مرتبة وممكن تنتقد وجود مفتاح على التسريحة وتعمل قصة وتوجهنا في كل صغيرة وكبيرة رغم إنتا جدا ناجحا وواعيات الحمدلله. وحتى مع اخوانها واخواتها: لازم تعلق على اَي شي لو من منظورها غلط. يعني تقترح لهم مثلا (لا مافي داعي تجيب شغالة، لا انت ليش تسجل اولادك مدرسة الفلانية سجلهم بالفلانية.. الخ) هي عندها مشكلة السيطرة والتحكم. وتفكر في كل شي. انا موخرا استوعبت انه تصرفاتها جدا مزعجة لكنها من منطلق حب واهتمام لكن جدا متعبة لنا. خاصة أنها ذو شخصية قوية ونفس الوقت حساسة يعني تزعل لو ما أتنفذ اللي في بالها وتشيل في خاطرها وتبالغ بردة فعلها.
    . الوضع في البيت نحن 4 بنات: ربي أكرمنا الحمدلله بالحرص على رضاها (ربما هذا سبب تماديها) ومسالمات ما نحب نزعلها لانها بتسوي مشكلة وعندنا الوالد نفس الشي هاديء ومسالم. اتعودنا هي القائدة رغم الوعي العالي عندنا وشخصياتنا الناجحة المستقلة مهنيا واجتماعيا خارج المنزل.
    من سنة تقريبا اتزوجت تقليدي رجل متفهم مرتاحة معاه يعرف حقوقه وواجباته والحمدلله. والآن أصبحت تُمارس شخصيتها على بيتنا. وطول الوقت تفرض رايها. زوجي شخصيته قوية وعمرة نهاية الثلاثينيات. يعني شخصيته مستقلة وانا وهو متفاهمين. فعندما تتدخل أمي في امورنا وأقنعها اني وزوجي على ما يرام في اَي موضوع هي ترغب في فرض رايها فيه، تصبح جدا مستاءة. وتتهمني بالضعف واني أصبحت عاصية لها وإني بلا شخصية وتحقد على زوجي. تعبت وانا اجاريها وتعبت توبيخها هي تريد السيطرة علي حتى بعد الزواج وايضاً كثير تريد السيطرة على زوجي وتصرفاته (حتى ملابسه وألفاظه تتصل بي تعلق على ضرورة تغيرها وتصر على ذلك) تعبت جدا من تعليقاتها المستمرة على أموري وعلى تصرفات زوجي الصغيرة والكبيرة .
    وبنفس الوقت اكره ان تستاء منه وبالمقابل هو يستاء من أمي وانا اكره ان يستاء منها. احيان اشعر انها تريدني ان اصبح نسخة منها تجاه ابي. أو أنها تريد ان تسيطر على زوجي واختياراته كما تعودت ان تسيطر على الجميع حولها. لا اريد ان اغضب أمي ولا اريد ان اخسر زوجي. ولا اريد ان أكون مضطرة للخضوع لها حتى بعد الزواج رغم اصرارها على آرائها.
    شكرا لكم المساعدة

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    غاليتي ...الأم هي تلك الكائن الذي يشع بالأمان والحب والحنان الأم لها قلب لا يكره ولا يحقد ولا يحسد خاصة على أبناءها ..فحقَّ الأم على أبنائها حقٌّ عظيم وهم عندها وفي بيتهم ويخلف الأمر حين تصبح البنت في بيت شريكها ، لذلك ينبغي أن تعلم الأم أنها حين تزوج أبنتها تقدِّم حياتها مع شريكها على أمها ، وأنه ليس لها التدخل في حياة ابنتها بعد زواجها ، إلا أن يُطلب منها التدخل في حل مشكلة معينة .
    وتدخل أم الزوجة في حياة إبنتها لابد أن يكون له آثار إيجابية ، ومن آثاره الإيجابية ما تفعله الأم العاقلة الحكيمة من توجيه إبنتها وإرشادها إلى ما يُصلح حياتها ، سواء كان ذلك قبل زواج ابنتها أم بعده .
    ولا شك أن تجربة الأم في حياتها ، وعاطفتها نحو ابنتها يدفعانها إلى بذل النصح والتوجيه للإبنة التي لا تملك ما تملكه أمها من الخبرة والحكمة في التعامل مع الزوج .
    لذلك غاليتي ... فتدخل أمك حالياً في حياتك الزوجية له آثاره سلبية ، ومن أعظم تلك الآثار ما قد يتسبب به تدخلها من خراب بيتك ، وذلك عليكي أن تكون أكثر حكمة في مثل هذه الموافق وتحاولي التعامل مع أمكِ وشريكك بحكمة كي لا تخسري أي منهما فلا يجب عليك مجاراة أمك فيما تتطلبه منكي وحاولي الاستقلال بحياة الخاصة قدر المستطاع ، ولو تسبب ذلك بغضبها عليك ، ولا شك أن هذا التدخل من أمك تدخلاًّ سيئاً، فعليك وعلى شريكك مراعاة أمورهامه ،ومنها ما يأتي :
    أولاً: لابد من جلسة حوار هادئة وخلالها يتم التوجه بالنصيحة المباشرة لها بعدم التدخل في حياتهما الخاصة .
    ثانياً : يجب من تدخل والدك ونصح أمك بضرورة كف التدخل في حياتك وحياة شريكك .
    ثالثاً: التلميح للأم ، بأنه إن استمر التدخل في حياتهما فسوف يمنعها شريكك من زيارتك لها أو الاتصال بها ، وبذلك تظهر قوة شخصية شريكك على أمك ، ويكون هذا مانعاً أمك من التدخل السلبي في حياتكما .
    رابعاً: ضرورة التفاهم بينكم على تجاوز هذه المشكلة ، وعدم تفرد احد منكم بحلها دون الآخر ، فهي مشكلة تتعلق بالطرفين ، وينبغي أن تكون الرؤية مشتركة .
    خامساً: مشاورة الأم في بعض الأمور ، وطلب نصحها فيها ، حتى تبقى الصلة بينهما بخطوط حمراء تقف عندها ولا تتعداها ، وحتى تعلم أن تدخلها ليس مرفوضاً كله ، وأنكما قد تحتاجانها في بعض الأمور ، وهذا يُعطيها الثقة بكما، وتبقوا على تواصل ، ويمنع من تدخلها السلبي .
    سادساً: تخفيف الزيارات والاتصالات بأمك ، وإذا حصل شيء من هذا أن يستثمر في الكلام المفيد ،الإيجابي ، والبُعد الكلام السلبي. وأخيراً حبيبتي كي تفهمي شخصيات وتتمكني من التعامل معها أنصحك بالاشتراك في دورة( بوصلة ناعمة لقراءة الشخصية )لــ د. ناعمة أون لاين على الرابط https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=363806...وأيضاً أنصحك بدخول دورة كوني ملكة / 2018 / للدكتورة ناعمة/ أون لاين https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=3636363


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا