النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: اسأل الله ان تكون اجابتك نافعه لي

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    Schmoll اسأل الله ان تكون اجابتك نافعه لي

    لدي اخي في العشرين من العمر .. هو عنيد ولا يسمع احد ويعتقد ان الجميع ضده وانهم لا يحبونه .. ماما يرفض ان يستجيب لها عندما تريد امرا وبابا يستجيب له بعد عدة نقاشات .. واخي يستجيب له لانه يخاف منه ولانه اقوى منه بالجسم فيستجيب لامره .. اما انا واخوتي يطنش يقول حسنا سافعل هذا الامر ويطنشنا .. والان هو يُصادق ناس سيئين واخاف عليه منهم فهم خطيرين اخي طيب القلب ونيته بيضاء ولا يؤذي احدا ولكن لست ادري ماذا اعمل معه كيف اجعله يتوقف واريه الطريق الصح حتى انه يعلم الخطا الذي يرتكبه .. اخي يترك الصلاة ويعود بالاجبار ونادرا ما يصلي .. اخي لا يذهب للمدرسة ولا يحب العلم .. اريد ان انقذه ولكن لا اعلم .. قلت لوالدي مرة ان نجعله يذهب لطبيب نفسي لكنهم رفضوا بحجة ان النفسي لن يساعده .. فما العمل اموت قهرا عندما اراه يذهب مع هؤلاء واسعد عندما يكون مبتسما احبه جدا وياليته يدرك فانا اقول له احبك اخي لكن لا يهتم .. اريد له الصلاح فيارب اصلحه وساعده ..

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    حيبتي ...
    رررائع أن تهمتي بأخوك فهذا يجعلكي رائعه ومتميزة ولكن أعلمي أن أخوك يمر بمرحلة مهمه في حياته وهي مرحلة المراهقة وأيضا هو يحاول إثبات شخصيتة خاصة وأنه شاب، يبلغ (20) عاماً، فهو يعتبر الآن راشداً، ومسؤول عن تصرفاته وعلى الأقل من الجهة القانونية.
    أخوكي بحاجة ماسة إلى من يتفهمه، ويسمع منه ويقيم معه علاقة ثقة وصراحة، أكثر من حاجته لمن ينتقذه ويعطيه الأوامر والتعليمات.
    حاولي بناء ثقة في نفسه ، وأُشعريه بأن إنسان رررائع ، وأنه وإنّ فعل بعض الأعمال المُقلقة أو السلبية، إلا أنه لاشك فيه جانب مشرق ، مع أننا ربما عادة نركز على سلوكه السلبي، ولا ننتبه لأي سلوك إيجابي يقوم به، وكما يقول أحدهم "عندما أحسن العمل، لا أحد يراني، وعندما أسيئ العمل، لا أحد ينسى".
    وبصراحة، وبالرغم من حرصك على مصلحة أخيك، وعلى توجيهه، إلا إنكِ قد لا تكونين الشخص الأنسب للقيام بالشيء المطلوب، وربما يصعب عليه تقبل توجيهاتك؛ بسبب سنّه، وبسبب أنه ذكر، وهكذا هي طبيعة الرجال، سواء كان هذا الرجل سلبياً أو إيجابياً، فقد تبذلي جهداً كبيراً، ولا تري النتائج المطلوبة.
    والأفضل والمفيد جداً أن تكون هناك علاقة بينه وبين والده او أحد اشقاءه الذكور وليحاول أن يستمع إليه أكثر من أن يتكلم، وليحاول أن يتعرف على أخوه الحقيقي، فكم من أخوة لا يعرفوا أخوانهم حق المعرفة؛ بسبب انشغالهم بقضايا الحياة، وكسب الرزق، وأمور أخرى كثيرة لذلك غاليتي عليكي بالتالي :
    أولا: أنتِ لكِ دورٌ كبيرٌ معه أيضًا، فبِقُربكِ منه تستطيعين التقرُّب منه، وفَتْح قلبكِ له؛ ليحكي لكِ دومًا، أشعريه بالأمان، وأنكِ تشعرين به وتُحبينه، وتودِّين أن تتشاركا في كلِّ شيء.
    ثانياً : لا بُدَّ أن تعلمي أنَّه في تلك المرحلة العمرية تتغيَّر فيها هرمونات الجسم، وهي ما تجعله يَتَصَرَّف بعنادٍ أو قسوةٍ معكم، فهو يُعاني من التغيُّرات التي تحدث بداخل جسمه، كما تعانون أنتم مِن تصرفاته الناتجة عنها!
    ثالثا: دائمًا تحدَّثي معه عن النجاح والطموح، وعن أهدافه، ولا تُعايروه بأفعاله، وامنحوه التفاؤل والنظر للمستقبل وحبِّ الحياة.
    رابعا ً :كلِّفيه بمَسْؤوليات في البيت تُشعره بأهميته؛ كأن يقومَ بِتَوْصيلكِ أو مساعدتكِ، أو شراء طلبات للمنزل، واطلبوا منه بحبٍّ، وأشْعِروه أنكم بحاجة له لا بطريقة الأوامِر .
    وفي الأخير ... حاولي أن لا تُعلِّقوا على كلِّ خطأ من أخطائه، لا بُدَّ أن يشغلَ وقته بالأنشطة، من المهم جدًّا في هذا العمر الصحبةُ الطيبةُ الصالحة والتي تؤثِّر جدًّا عليه في هذا السنِّ، فتحدَّثي معه عن أصدقائه،ووجهيه كيف يختار اصدقاءه بدقة لانهم سوف يتأثر بهم وكوني قريبه منه، وأشعريه أنكِ تشعرين بمثل ما يشعر، ولا تتميَّزين عنه بشيءٍ.
    وأيضاً كي تفهمي شخصية أخوكي أنصحك بالاشتراك في دورة( بوصلة ناعمة لقراءة الشخصية )لــ د. ناعمة أون لاين على الرابط https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=363806... وأيضاً دورة الجاذبية والجمال https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=363760... فهي ستساعدك كثيرة في التعامل معه وتغييره .


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا