النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: صراع بين حب التملك و التسلط

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي صراع بين حب التملك و التسلط

    السلام عليكم لدي طفلين فتاة بعمر 3سنوات وولد بعمر 1وثمن شهور المشكله ان بنتي بدات تضعف شخصيتها من اخوها لانه حركي وعنده طاقة وعنيد وبيعتدي عليها كثير مو مخليها بحالها ونفس الشئ هي حساسه ولطيفه بس عندها حب تملك بشكل كبير فصايره بصدام كثير مع اخوها وصارت تخاف من ابوها واللي حوليها لمن يمنعوها ماتخذ الحاجة اللي مش لها لكن بتحس انه لها من اخوها فانا تعبت منهم صايرين زي اسلاك الكهرباء بيلتمسوا إذا احتكوا بعض إهي عندها حب تملك كثير لكل شيء قدامها واهو وهو كثير الحركة وبيعبث بكل شيئ مايترك حاجه بالبيت بحالها حتى بيأذي نفسه كثير ومتسلط على كل شيئ بالبيت وخاصة بالي عند اخته مابيخذها له بس شوي ويرميها شوالحل

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    غاليتي ...🌹
    غريزة حب التملك عند الأَطفال، إِحدى مشكلاتِ الطفولة الأَساسية . ولِذلك فإِنها تقتضي من الأَهلِ والام تحديداً، مواقفَ تربوية وتوجيهية مدروسة. كما تقتضي الحذر في التعاملِ مع الطفل وعدم إِهمال هذا الجانبِ النفسي والاجتماعي في حياته..
    وتكمن المشكلة ان الطفل يود ان يأخذ الحاجيات عند الاخرين ولا يرغب ان يشارك غيره من الاطفال..
    يبدأ الطفل في إدراك الفرق بين ملكيته الخاصة وملكية الآخرين، ويفهم أن أخذ شيء ما مملوك للغير أمر خطأ، وعند ذلك نبدأ بتدريب الطفل على احترام الملكية، فدورنا أن نرشِّد فطرة حبِّ التملك ونهذبها ونوجهها الوجهة الصحيحة..ولا نتركه يفعل ما يشاء فيتعود الطمع والجشع والعدوان على ممتلكات الآخرين ولا نحرمه ونقتِّر عليه ثم نعاقبه حينما يحاول أن يكوِّن لنفسه ملكيةً خاصةً بتعديه على ملكيات الآخرين..
    تبدأ غريزة حب التملك في الطفل مع نهاية السنة الأولى من عمره بالحرص على أخذ الأشياء والاستحواذ عليها بطريقةٍ تلقائيةٍ بريئة.. ومن الطبيعي أن يأخذ الطفل الشيء الذي يلفت انتباهه، وفي البداية قد يستعين بالكبار لتمكينه من تملك الأشياء التي تعجبه، ثم بعد ذلك يمد هو يديه إلى الأشياء التي تعجبه، وهو في هذه المرحلة لا يستطيع التمييز بين ملكيته وملكية الغير ، وذلك لعدم نضجه وإدراكه ، ويجب ألا نتعصب نحن الكبار ونغضب حينما نرى الطفل بتلقائية يقبل على أخذ الأشياء . إذا كان كل طفل مفطورًا على حبِّ الملكية، فيجب أن نحترم فيه هذه الفطرة ولا ننزعج عندما نرى الطفل في هذه المرحلة يحبُّ أن يستأثر بكلِّ بشيء؛ ومن واجبنا في هذه الفترة إشباع الطفل وتلبية حاجاته والإغداق عليه، وعدم الغضب عند أخذه الأشياء، بل علينا أن نحرص على أن تكون مرحلة الطفولة مرحلة إشباع وإغداق وود وحنان؛ حتى نملأ عيني الطفل ولا يضطر إلى التعويض عن النقص بالعدوان على ممتلكاتِ الآخرين..
    *اما بالنسبه للطفل المتسلط..
    الطفل "المتسلّط" هو الذي يُخضع كل من حوله لمزاجه وطلباته، ويُمارس على أفراد أسرته ابتزازاً عاطفياً، خاصة الأبوين، وقد يكون التسلط مؤشراً على حالة مرضية نفسية تحتاج إلى تدخل سلوكي، وربما علاجي أحياناً.
    أنَّ توتر الطفل واعتراضه على كل ما تطلبه والدته منه أمران عاديان بين السنتين والثلاث سنوات من عمره، ولكنهما يصبحان مقلقين عندما يستمران بطريقة يتعذر معها السيطرة على الموقف عندما يكون الطفل في سن الخامسة، فقبل سن الثالثة يُظهر الطفل استياءه عندما لا يحصل على ما يريد من خلال بعض الأفعال الغاضبة والصراخ، بيد أنَّ ردَّات فعله العنيفة تخف عند سن الرابعة ليحلّ مكانها التعبير عن الغضب بالكلام،
    أنَّ الأطفال المتسلطين بحاجة إلى مزيد من الاهتمام من قِبل الوالدين، على أن تضع الأسرة هنا خطة بعيدة المدى تعتمد على متابعة الطفل متابعة لا تأتي عفواً ولا تتم اعتباطاً، ولكنها تتحقق من خلال خطة أسرية يشترك فيها الأب والأم وبقية أفراد الأسرة على امتداد الأيام.
    أنَّ الطفل المتسلط موجود في مختلف المجتمعات، ويُعاني منه العديد من الآباء والأمهات..
    أنَّ الأطفال المتسلطين بحاجة إلى مزيد من الاهتمام،
    ضعي خطة بعيدة المدى، تتحقق من خلالها خطة أسرية يشترك فيها الأب والأم وبقية أفراد الأسرة على امتداد الأيام.


    ولابد ان يوضح للطفل المتسلط أن ما يرتكبه من أعمال هي تصرفات غير مقبولة ولا يستحبها المجتمع، حتى إن كانت هذه التصرفات تتم داخل البيت أو بالقرب من المجتمع المحيط بالطفل، مع مراعاة أن تنطلق المتابعة وعملية التوجيه في رحاب الحب والإرشاد المُبسَّط المُغلَّف بالتودُّد، وأن يوضح له أنَّه من العيب ومن غير المستحب أن يرفض توجيه والديه أو أي شخص أكبر منه له، وأنَّ عناده يجب أن يزول، وأن يكون مشاركاً مع اخته داخل الاسره، مع إشعاره بأنَّه جزء لا يتجزأ من الأسرة.
    وأخيراً : غاليتي أنصحك بالاشتراك في دورة اليوم فلتبدأ الحياة https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=190443... فهي ستساعدك كثيرة لبداية جديدة وقوية لحياتكم.


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا