النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: حياة بلا احترام

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي حياة بلا احترام

    السلام عليكم دكتورة ، جزاكِ الله خيراً على نصائحك لا اعرف كيف ابدأ قصة زواجي باختصار انا تزوجت غير مقتنعه بزوجي تزوجته من اجل رضا امي وابي ، ومن بداية زواجي به وانا في مشاكل معه وفي كل مشكلة كان يضربني ، بدأ بضربي بعد زواجي بشهرين فقط وفي اول مره ضربني فيه اعتذرلي وبكا بانه لن يضرب ولكنه استمر في الضرب في كل مره تحدث بيننا مشكلة وكنت اشكي لامي بانه يضربني ولا استطيع ان اتحمل ضربه واهاناته من سب وشتم كانت تقول اصبري ، صبرت الى ان كتب الله لي ان احمل في فترة الحمل لم يضربني الا مره واحده واما في الشهر الثالث وبعد ولادتي قلّت مشاكلنا واصبحنا نتخاصم في الشهر مرتان تقريبا وفي كل مشكلة كنت انضرب والان انا متزوجة من 6 سنوات والي الان اتعرض للضرب حتى وان لم انضرب منه يسبني ويشتمني ، ليس لديه اسلوب حوار ولا مصطلحات محترمه كلماته تنرفزني ،هو يقول بانه من حقه ان يضربني ويرفع صوته عليّ لاني لا احترمه ، ولكي اكون صريحة انا في بداية النقاش اكون هادئة لكن اذا بدأ برفع صوته عليّ وبشتمي ارفع صوتي عليه حاولت كثيراً ان امسك نفسي ولا ارفع صوتي ولم استطع ، حاولت ان لا ارد عليه وانا غاضبه كي لا ارفع صوتي عليه ولكنه لم يسمح لي بان لا ارد عليه قام بضربي لكي ارد عليه ، وانا قلت له ونحن هادئون بان يتحدث هو ويقول ماعنده ولا ارد عليه لانني لا استطيع ان اتمالك نفسي ولم يسمح لي ، دكتورة ساعديني لا اعرف ماذا افعل افكر في الانفصال لكن لدي بنتان لا استطيع تركهما عنده
    انا تعبت من الصبر وحالتي النفسيه اصبحت سيئة .

  2. #2
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    نسيت ان اقول لكِ انه في مرة من المرات ضربني في وجهي وتضررت طبلة اذني اليمنى ولم اشتكي عليه من اجل ابنتي

  3. #3
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    غاليتي ....🌹
    ظاهرة ضرب الزوجات من الظواهر المنتشرة في العالم والتي تشكل صورة من صور العنف الموجه ضد المرأة ونوع من أنواع شريعة الغاب‏..‏
    وبالرغم من رفض المجتمعات لهذه الظاهرة إلا أنها تتزايد بشكل يدعو إلي القلق حتى في أكثر المجتمعات تمدنا ورفاهية‏،‏ ففي الولايات المتحدة الأمريكية سجلت الإحصائيات الرسمية أن‏79%‏ من الرجال يضربون زوجاتهم ضربا يؤدي إلى عاهة، أما في فرنسا فهناك مليونا امرأة تتعرضن للضرب كل سنة‏.‏
    و‏60%‏ من الشكاوى الليلية التي تتلقاها شرطة النجدة في باريس استغاثات من نساء يسيء أزواجهن معاملتهن مما دفع أمينة سر الدولة لحقوق الإنسان إلى القول‏:‏ الحيوانات تعامل أحيانا أفضل من النساء‏، فلو أن رجلا ضرب كلبا في الشارع سيتقدم شخص ما يشكو إلي جمعية الرفق بالحيوان‏،‏ لكن لو ضرب رجل زوجته فلن يتحرك أحد في فرنسا‏.‏
    فاليكي الأسباب التي تدفع الشريك إلى ضرب شريكته؟
    و يقال إن هناك أسبابا كثيرة تجعل الرجل يقدم على هذا السلوك أهمها‏:‏
    ـ المفاهيم الخاطئة الخاصة بالرجولة التي يعتبرها الرجال أنها تعني أن الكلمة كلمته والشورة شورته‏..‏
    فإذا أظهرت الزوجة عدم تقبل لهذه الأفكار أو رغبت في مناقشتها أو أظهرت رفضها لها يثور الشريك وينفعل ويلجأ إلى هذا الأسلوب لفرض رأيه بالقوة‏.‏
    ‏*‏ مفاهيم خاطئة عن الزواج بصفة عامة، لأن بعض الرجال يعتقدون أن الزواج يعني شراء زوجة لتقوم بدور معين سواء إعداد الوجبات وتنظيف البيت وإشباع رغباته الجسدية وتربية الأبناء‏..‏ وهي نظرة خاطئة للزواج الذي يعني في مفهومه الصحيح المودة والرحمة والمشاركة بين اثنين متساويين في الحقوق والواجبات وفي الأدوار التي يؤدونها في الحياة‏.‏
    ‏*‏ من الأسباب التي تدفع الرجل إلى هذه الإساءة أيضا الإحساس بالدونية‏..‏ فقد يشعر الشريك انه أقل من زوجته في الذكاء أو الإمكانيات المادية أو المكانة الاجتماعية‏...‏ ويدفعه الإحساس بالنقص إلى محاولات عدل الميزان فلا يجد أمامه سوى القوة الجسدية التي يمتلكها ليثبت لها انه أقوى منها في حين انه في الحقيقة عاجز عن مواصلة الحوار معها وغير قادر على مقاومة الفكرة بالفكرة‏..‏
    ‏*‏ كذلك هناك سبب آخر لهذا العنف يتمثل في القدوة‏..‏ فربما نشأ هذا الشريك في أسرة شاهد فيها والده يمارس نفس هذا السلوك العنيف مع والدته‏..‏ فالدراسات أثبتت أن الإنسان يتبع دائما نموذجا معينا في حياته يكون عادة الأب‏..‏ والطفل الذي يتعرض لمثل هذا الموقف قد يكره والده ويبدي رفضه لهذا السلوك‏..‏ لكن الشيء العجيب انه عندما يكبر يكرر نفس الأسلوب‏..‏ فموضوع القدوة إذن موضوع مهم جدا يجب أخذه في الاعتبار عند التفكير في الارتباط بشخص معين‏..‏
    والنصيحة التي أقدمها أن تحاول معرفة الاسباب من خلال ملاحظة هذه الأمور وتقوم بدراسة أسرة شريك جيدا لأن الاحتمال كبير أن يكرر الابن نفس سلوك الأب‏..‏ كذلك يجب أن تراعي المستوى الاجتماعي والثقافي والاقتصادي لأسرته لان الفروق الاجتماعية الكبيرة بين الطرفين يمكن أن تجعل الشريك يشعر بالنقص ويلجأ إلي السلوك العنيف لتعويض هذا الشعور‏.‏
    وماذا تفعل الزوجة إذا فوجئت بأن الشريكها يضربها؟
    ‏*‏ فرد الفعل الذي يجب أن تتبعه الزوجة عندما تفاجأ لأول مرة بأن زوجها يثور عليها ويضربها‏..‏ فهل تبتلع الإهانة وتصمت خوفا من الفضيحة أو تشتكيه لأهله أو أهلها؟
    ـ في البداية يجب أن نعود إلي الوراء قليلا‏..‏ إلي فترة الخطوبة لان هذه الفترة يمكن أن توضح الكثير من شخصية الرجل‏..‏ فيمكن للفتاة أن تكتشف سمة من سمات العنف فيه إذا وجدته يثور لأتفه الأسباب أو ينفعل بشدة ويدفعها أو يشدها من ذراعها.
    ‏ إذا لاحظت مثل هذه الأفعال فيجب عليها أن تفسخ الخطبة على الفور لان هذه التصرفات تعد مؤشرات قوية وأكيدة على إمكانية أن يضربها بعد ذلك‏.‏
    فإذا لم تلاحظ الفتاة هذه التصرفات أثناء الخطبة أو تجاهلتها لسبب أو لآخر وحدث أن ضربها شريكها فإنها هنا يجب ألا تلتزم الصمت أبدا لان أكبر غلطة يمكن أن ترتكبها في حق نفسها هي أن تسكت لأنها بهذا السلوك السلبي تثبت في ذهنه فكرة انه يمكن أن يملي عليها أوامره أو رأيه بالقوة‏..‏ فيزداد إيمانه بأن الضرب هو الوسيلة التي تمكنه من إسكات زوجته أو إجبارها على طاعته أو إخضاعها لأوامره‏..‏ فيتمادى في هذا السلوك‏.‏
    والشيء الوحيد الذي يجب عليها أن تفعله في أول مرة يضربها فيها هو أن تصعد الأمر‏..‏ لان بعض الزوجات يبتلعن الإساءة ويبررنها لأنفسهن بأفكار مثل انه يفرج عن شعوره‏..‏ أو انه اخطأ رغما عنه بسبب الضغوط الكثيرة التي يتعرض لها وانه لن يكرر هذا الخطأ‏..‏ أو لمن أنفسهن للتسبب في ثورته‏..‏ لكن كل هذه التبريرات مرفوضة تماما‏,‏ والزوجة يجب ألا تلوم نفسها في هذه الظروف لان كل الأمور يمكن مناقشتها بين شخصين ناضجين بالعقل والمنطق وليس بالضرب‏.‏ ويجب على الزوجة في هذه الحالة أن تقول لشريكها بشكل واضح وصريح أن تصرفه هذا غير مقبول وأنها لن تسمح له أبدا أن يمد يده عليها وأنها لن تسكت على هذا التصرف‏..‏ وعادة ما تجدي مثل هذه التهديدات‏..‏ لكن إذا حدث وتكرر الأمر مرة ثانية فيجب أن تصعد الأمور إلى مرحلة التهديد‏..‏ فإذا كان يخشى من الفضيحة تهدده بها‏،‏ وإذا كان يخشى أهله تهدده بهم‏، وإذا كان يخشى أهلها لمكانتهم الاجتماعية مثلا تهدده بهم‏،‏ ولكن عليها أن تكون مدركة تماما إلى أن هذه التهديدات يجب أن يعقبها تصرف في حالة إذا لم يرتدع‏..‏ و إلا لن يكون للتهديد معنى ولن يؤتي بنتيجة بعد ذلك‏.‏
    ‏*‏ أما إذا استمر؟
    هنا تأتي مرحلة تنفيذ التهديد ويجب على الزوجة أن تلجأ لأهلها لكي يساعدوها‏..‏ وإذا كان أهله يمكن أن يشكلوا رادعا له يجب أن تلجأ إليهم‏.‏
    كذلك يجب في بعض الأحيان تهديده بالشرطة فتحرر ضده محضرا في القسم لكي يرتدع‏..‏ وعادة ما يكون هذا الأسلوب مجديا‏..‏لذلك فإن رد فعل الزوجة الأول مهم جدا
    ‏*‏ وأعلمي غاليتي أن الآثار النفسية التي يتركها الضرب في نفس الزوجة؟
    إن هذه الحادثة إذا وقعت مرة أو اثنتين فقط وارتدع الشريك بعدها نتيجة رد فعل الزوجة العنيف فإن حياتهما تستمر بعد ذلك بدون أثار نفسية‏، والسنة الأولى من الزواج مهمة جدا لإرساء أساسيات العلاقة الزوجية بين الطرفين‏،‏ فإذا أكتشف الشريك أن هذا الأسلوب العنيف في معالجة الأمور مرفوض تماما من قبل الزوجة فإنه يتقبله وتستمر العلاقة بينهما وتستقيم بدون شروخ‏..‏
    لكن إذا استمر الضرب وخضعت الزوجة لهذا السلوك العنيف لسبب أو لآخر فإنه يترك شرخا فظيعا في نفسيتها ويؤثر على العلاقة الزوجية التي يضربها في مقتل،‏ ويصعب بعد ذلك استقامة العلاقة من جديد‏.‏
    وفي النهاية ان عجزتي من منعه من الضرب وصعب عليك التحمل فالتهديد بالانفصال يعتبر حل أخير يجب الرجوع إليه .
    وأخيراً حبيبتي كي تفهمي شخصية شريكك أنصحك بالاشتراك في دورة( بوصلة ناعمة لقراءة الشخصية )لــ د. ناعمة أون لاين على الرابط https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=363806...
    وأيضاً أنصحك بدخول دورة كوني ملكة / 2018 / للدكتورة ناعمة/ أون لاين https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=3636363


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا