النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ابي يخون امي

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    No ابي يخون امي

    ابي يخون امي
    مرحبا دكتورة ارجو منك ان تساعديني بحل سريع لمشكلتي ...انا ابلغ من العمر 20 و مقبلة على الزواج و لي اخوات اكبر مني متزوجات و 2 اصغر مني ... في هذه السنة الاخيرة كانت علاقة والداي غير مستقرة شهدت الكثير من المشاكل و مأخرا اكتشفت ان ابي يتواصل مع امراة اخرى في الهاتف ...لا اعلم الى اي درجة وصلت علاقته بها لكنه يتصل بها دائما و اكثر من مرة في اليوم ... هذا ما جعلني انا و شقيقتاي الاكبر مني ننصح امي بان تغير سلوكها و معاملتها لكنها لا تاخد بنصائحنا و متشبتة بتفكيرها التقليدي. ..انه لن يتخلى عنها بعد هذا العمر ...
    مع العلم ان امي لم تشعر ابدا بخيانته لها و نحن لم نخبر ايا منهما بما نعرفه
    ارجوك دكتورة انت حلنا الوحيد ... كيف نتصرف و كيف بامكاننا تصليح الوضع ...😢😢😢

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    غاليتي ....🌹
    ما تمرون به هو موقفاً صعب للغاية ولكن بالفعل أنتِ رائعة حقاً وأبنه عاقلة حين تحملي هم من هم أكبر منك سنً وعقلاً فقط لانهم أسرتك وسعادتهم تعني سعادتك وكل خطئ فيها يمسك ويجرحك فحقيقة ما يحصل من الوالد خطأ، وإخبار الوالدة بما حصل خطأ، فالستر على الوالد مطلوب، والبحث عن الطريقة المناسبة لنصحه من الأهمية بمكان، قدمي بين يديه نصحه صنوفا من البر وألوانا من الإحسان، وأظهري الخوف عليه لا منه، مع ضرورة أن تتأكدي أنه يقبل النصح ويتأثر به، وإن لم يكن ممن يقبل؛ وتعرفي على معالم شخصيته، حتى تتعرفي على نمط شخصيته، ووسائل الدخول إلى قلبه.
    وإذا كانت الوالدة قد لاحظت التغيرات والتجاوزات؛ فلا تجددي لها الجراح، ولكن شجعي قربها منه، وحاولي توفير جو الخصوصية للوالدين، ليعيشوا لحظات من الحميمية تغني الوالد عن التواصل مع الأخريات، وكل ذلك دون أن تشعري الوالدة بأن هناك أمراً جديداً.
    ولا يخفى على أمثالك أن النصح للوالدين ينبغي أن يكون بمنتهى اللطف، وعلى الناصح أن يتوقف إذا غضب الوالد، بل عليه أن يعتذر.
    فالمرحلة التي وصل مرحلة خطيرة وحرجه جداً قد تودي إلى هدم الأسرة وتشتتها خاصة إن علمت والدتك بذلك مع العلم أن والدتك هو سبب رئيسي لوصوله لهذه المرحلة فهو يعاني من نقص عاطفي كبير وهذا النقص يدل على أن هناك مشاكل وقصور بين والديكِ كزوجين فالجانب العاطفي والجنسي غير مشبع تماماً. لذلك غاليتي إليك بعض النصائح من أجل أسرتك والمحافظة عليها وهي كالتالي :
    أولاً : حاولي إخفاء الأمر عن أمك تماماً وأحرصي أن لا يصلها شيء عنه من أحد .
    ثانياً: حاولي جاهدة الجلوس مع والدك والسماع منه وتعرفي على الأسباب التي جعلته يصل لهذا فإن كان كما قلت أن والدتك سبب لابد من التصرف السريع والعمل على إعادة العلاقة فإن كان الحب موجوداً بينهم فستكون مهمتك سهلة بقليل من الطرق الذكية ليعود إليهم الحب والرومانسية والحنان من جديد فهو يبحث عنه لأنه فقدته من والدتك , أما اذا لم يكن الحب موجود فستكون مهمتك فيها قليل من الصعوبة فأولاُ لابد من إعادة الحب بينهم من جديد وثوتيق علاقتهم ببعض مرة أخرى .
    ثالثاً: لإعادة الحب بينهم فكري بتغيرات جذرية في منزلكم مفاجأة لوالدك أشركي والدتك في الموضوع وبعد التجهيز أقيموا حفلاً مصغراً يجمع الأسرة بكل أفرادها و قدموا الهدايا لهم .
    رابعاً : أستغلي عيد زواجهم فيجب أن يسافروا إلى مكان هادئ وجميل وياحبذا لو يكون نفس المكان الذي قضوا فيه شهر عسلهم لأنه سيكون حافز لهم لاستعادة الذكريات بينهم .
    خامساً : أعملي جاهدة على توثيق صلة الأسرة ببعضها البعض خاصة أمك وأبوك من خلال التحديد والتغيير والخروج للرحلات والمطاعم لتغيير حياتكم .
    وأخيراً : غاليتي أنصحك بالاشتراك في دورة اليوم فلتبدأ الحياة https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=190443... فهي ستساعدك كثيرة لبداية جديدة وقوية لحياتكم .


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا