صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 6

الموضوع: طفلتي الوحيده وقله نومها

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي طفلتي الوحيده وقله نومها

    سلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    شكرا من اعماق القلب على فتح المجال لنا لعرض استشاراتنا وحلولكم التى تغير مجرى
    حياه مشكلتي هي ابنتي الوحيده التى تبلغ من عمر 6سنين وهي الان في صف الاول تعاني من قله النوم فيهي لا تنام او انا اشعر بذالك نومها خفيف جدا وهي ايضا لا تنام لا بوجودي جنبها حتى اني اذا بعد مومها انتقلت لانام لمكان اخر تتبعني الى حيث انا وتطاب ان تنام لجانبي كثره مشاهدتها لتلفاز لعده ساعات متواصله بالاحرى ممكن ان تجلس على التلفاز ليوم كامل في فتره من فترات كنت اصرخ عليها كثيرا ولاحظت بعدها انعدام ثقتها بنفسها وتراجعت في مستوها دراسي بعد ان كانت الاولى ومتميزه ف صف في فتره مرحله ما قبل المدرسه

  2. #2
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    للعلم اني انام انا وبنتي في نفس غرفه زوجيه

  3. #3
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    مع العلم انها تنام معي ف نفس غرفه

  4. #4
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    غاليتي ....🌹
    إن سبب اضطراب النوم يختلف عند الأطفال فوق الستة أشهر، فهناك العديد من الأشياء التي تكون سببًا في ذلك.
    فخوف الطفل وإحساسه بعدم الأمان لما يشاهده من خلافات بين والديه، قد يحدث اضطرابًا في نومه، كما أن أسلوب التخويف في تربية الأبناء، أو رؤية الأفلام المخيفة ومشاهد العنف وقراءة القصص المخيفة قبل النوم، قد تسبب الاضطراب أيضًا.
    وقد يلجأ بعض الأطفال إلى الاستيقاظ كأسلوب لجذب انتباه الوالدين للاهتمام به، أو تكون بعض الأمراض الجسمية سببًا في اضطرابات في النوم، لما تحدثه من اضطرابات فيزيولوجية في الجسم، ويعد حصول الطفل على قسط من النوم خلال النهار سببًا لاستيقاظه في الليل وقد أخد كفايته من النوم.
    كيف تظهر اضطرابات النوم عند الأطفال في سن ما قبل المدرسة؟
    اختلال النوم: وهو اضطراب يحصل فيه الطفل على عدة نوبات للنوم خلال النهار وينجم عنه شعور دائم بالنعاس لعدم الكفاية في النوم.
    الذعر ( الفزع الليلي): وهي أن يرى الطفل حلمًا فيستيقظ وعليه علامات الفزع، كتسرع ضربات القلب، توسع حدقة العين، وسرعة التنفس، وغالبًا ما ينسى الطفل محتوى الحلم، ويحدث في المرحلة الرابعة من النوم.
    الكوابيس: وهو اضطراب يختلف عن الذعر الليلي بأن الطفل عندما يصحو يستطيع تذكر الحلم المزعج ويكون مدركًا لما حصل، وهذا يحدث مع كافة الأعمار ويزول مع تقدم العمر.
    المشي أثناء النوم: يحدث في المرحلة الثالثة أو الرابعة من النوم، وتعتبر طبيعية بالنسبة لأطفال في سن المدرسة وغير طبيعية بالنسبة للبالغين، وغالبًا ما تترافق مع حالات نفسية مرضية.
    الحديث أثناء النوم: كأن يردد الأطفال كلمات أو جمل، مفهومة أو مبهمة، وقد تصاحبها انفعالات (ضحك، صراخ، بكاء)، وقد يكون كلامًا عاديًا. والحديث أثناء النوم لا يعتبر اضطرابًا يستدعي العلاج ما لم تترافق معه أعراض مرضية أخرى.
    النوم القلق: وهو التقلب والحركة المستمرة في السرير، والنوم الخفيف، وهي حالة يمر بها معظم الأطفال ولا تعتبر مشكلة إذا كانت عرضية، أما إذا استمرت فترة طويلة فتحتاج لعلاج.
    خوف الأطفال: تتعدد مخاوف الأطفال التي تحدث في غرفة النوم، فقد يخاف من أن يكون هنالك شي ما يختبئ تحت السرير، أو من وجود الظلال في الغرفة، أو سماع أصوات خارجية، وتزداد هذه المخاوف إذا كان الأطفال يشاهدون أفلامًا أو مسلسلات ومشاهد عنف.
    اضطراب الساعة البيولوجية: من طبيعة جسم الإنسان وجود نظام يعتاد عليه في النوم والاستيقاظ، فإذا أصيبت هذه الساعة بالتشوش يحدث خلل في هذا النظام، ويحدث هذا في حالات السفر.
    علاج اضطرابات النوم
    غالبًا ما يرتبط عدم الارتياح في الليل مع عدم الارتياح في النهار، فان اضطرابات النوم ذات منشأ نفسي، باستثناء بعض الحالات التي يكون فيها السبب عضويًا، كالإصابة بمرض يحدث خللًا في فيزيولوجية الجسم، وعلاجها يرتكز على أهمية الفحص السريري وعلى الوالدين بصورة كبيرة، فهم الأقرب وهم الأعرف بما يحدث للطفل وتحديد السبب فيما يحصل لتحديد خطة العلاج.
    فإذا كان السبب وجود خلافات عائلية، على الوالدين تجنبها، وإذا كان السبب القصص المخيفة أو مشاهد العنف الوحوش في الأفلام، على الوالدين حظرها. كما أن عليهم تنظيم حياة الطفل وتحديد موعد لنومه ليحصل على كفايته من النوم، وتلوين الغرفة بألوان مفرحة ومحببة للطفل وعدم غلق الباب عليه، وتعويده على النوم في غرفته منذ الصغر، وتجنب أسلوب التخويف واستبداله بأسلوب أكثر إيجابية.
    وبالإضافة إلى ذلك فإن ممارسة الألعاب أو مشاهدة التلفاز تعدان من الأمور المحظورة على الطفل أثناء الليل، وليس هناك ضرورة تجبر أحد الوالدين على سرد حكايات للطفل قبل النوم أثناء الليل، أو الجلوس بجوار سرير الطفل لساعات عدة.
    أما بالنسبة لضعف الثقة عند طفلتك فإليك خطوات تجعل منها واثقةً بنفسها وهي كالتالي :
    . تحديد الهدف:
    علّمي طفلتك أن يكون لديها هدف محدد، وعليها أن ينجزه في فترة محدّدة، وساعديها في تحقيق ذلك الهدف، لكن بشرط أن يكون الشرط مناسباً لفئته العمرية وأن يكون سهلاً بالنسبة لها، كأن ترتّب غرفتها ، أو أن تقدّم المساعدة لوالدها أو لك، كما ينصح بأن تشعري الطفل بأن له قيمة ورأي، وأنّ عمله لا يستطيع أحد غيره أن ينجزه فيجب أن نعلم الأطفال على الجرأة واتخاذ القرار.
    الثناء والتشجيع المستمرّ شجعي طفلتك دائماً وركزي على نقاط القوة لديه، بالإضافة إلى أهمّيّة أن تكتشفي موهبة طفلتك وميولها، وتعمّدي لفت النظر لإنجازاتها أمام قرانتها أو أقاربها، كأن تشيري إلى جمال خطها، أو جمال صوتها أو ترتيب غرفتها. الاعتماد عليه:
    قومي بإعطائها بعض المهمام التي يمكنها القيام بها، وحدّدي لها وقت لإنجاز هذا العمل، ثمّ كافئيها على إنجازها، وشجعيها على أن تساعد الآخرين وتقدم لهم العون في كل مكان، فعندما تسمع الشكر من الغير ستزيد ثقتها بنفسها أكثر وتشعر أنها ذات قيمة.
    زيادة ثقافتها :
    يمكنك استعمال وسائل التكنولوجيا الحديثة في ذلك، مثل الهاتف الذكي والحاسوب، كما يمكن زيادة ثقافته من خلال الكتب قراءة القصص، كما يجب أن يجد في والديها مثالاً وقدوة حسنة في القراءة المستمرّة والمطالعة، كما شجعيه أن يبحث في الكتب عن أشخاص يكونوا له قدوة في نجاحهم وشخصياتهم القوية ومواقفهم.
    وأخيراً أنصحك بالانضمام معنا في دورة .. اليوم فلتبدأ الحياة .. لدكتورة ناعمة .. أون لاين .. على الرابط التالي ..
    https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=190443

  5. #5
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    شكرا هلى الرد وبارك الله فيكم وجزاكم خير الجزاء واسعدكم الله في الدارين هي فعلا هكذا ابنتي اضطرابات ف نوم ف الليل والنهار لا تنام لا باليل وبعد عناء طويل هكذا هي منذ اول يوم لولادتها فبدايه ولادتها وحتى عمر 3سنين هي لا انام باليل لا ساعتين ولا تنام بنهار كثيره بكي بدا نومها يتغير لسنه واحده فقط وهي لان ترجع كسابق اتخذت قرار امس لعدم مشاهدتها للتلفاز لا ساعه بعد مغرب ولحمد لله نامت نوما هنيئا هلا قراري لها هذا ممكن ان يكون علاجا لها وكذالك وكلتها بامر دراستها واستذكار دروسها وواجبتها بنفسها وانا اتبعها فقط من بعد هلا هذا قرار صحيحا ايضا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا