النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: السكن المستقل

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي السكن المستقل

    مناببذذ

  2. #2
    ملكة

    بيانات المشتركة

    Schmoll

    انا ساكنه من 3 سنين في غرفه وحمام في بيت اهل زوجي بالايجار،، وعندي ولد،، ودايم احاول المح لزوجي حاجتي للسكن المستقل بس هو ابدا مااقتنع وكلما احاول افتح له الموضوع يتنرفز،، والله تعبت مافي اي خصوصيه غير التدخلات، حتى لو كشخت و حطيت مكياج لي وقت محدود و اغير كل شي لما اخرج من غرفتي ،،، كيف اقدر اقنعه بالسكن المستقل، للعلم انه قادر حتى لو شقه صغيره ماعندي مانع،، أهم شي اني اعيش في مملكتي الخاصه،، اهم شي اني اعيش الحياه الي تتمناها كل امرأة..

  3. #3
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    غاليتي....🌹
    أتفهم ما تعانينه من ظروف نفسية بسبب عدم توفر الحياة المستقلة لك؛ فإن هذا مما جبلت عليه المرأة، بأنها تحب أن تعيش حياة مستقلة، والامور جاءت أيضًا ملبية لهذه الرغبة، وقررت أن من حقوق الزوجة على زوجها أن يُسكنها في سكن مستقلٍ بمرافقه، بحيث يكون مدخلًا مستقلًا, ومطبخها, ونحو ذلك من المرافق التي تحتاجه في البيت، فهذا من حق لك عليه .
    لكني في الوقت ذاته أنصحك بأن تعالجي هذا الأمر بشيء من الحكمة والليونة؛ فإن التفاهم في الحياة الزوجية والتغاضي عن بعض الحقوق يورّث المحبة بين الزوجين، ويديم الألفة بينهما، فالمرأة التى تغاضي عن بعض حقوقها، لاسيما عند وجود الاختلاف بينها وبين الزوج، فتنازلها عن بعض حقوقها خير يجلب لها ما تريده ، فالتسامح والتغاضي عن بعض الحق سيعود عليك وعلى أسرتك وعلى زوجك وأبنائك بالخير العميم.
    فكل ما تبذلينه في سبيل مساعدتك لزوجك ليقوم بدوره في ومهامه الحياتي تجاه أسرته ووالديه، كل ذلك عمل جليل, وخير عظيم لكي.
    فحاولي أن تكوني عونًا ودعمًا لزوجك ليقوم بأدواره المختلفة، وهذا لا يعني أبدًا أنه ليس لك أن تطالبيه بما تستحقينه، ولكن الرفق ما كان في شيء إلا زانه, وما نزع من شيء إلا شانه، وحين تُبنى المطالبات على التفاهم, والإيثار, والرفق, والتودد؛ فإن الطرف الآخر يؤدي هذه الحقوق إن استطاع طيبة بها نفسه دون مشاقة.
    فنصيحتي لكي أن تحاولي إيصال هذه الرسالة إلى شريكك بهذا المضمون, وبهذا المحتوى، وهو أن المرأة من حاجياتها التي غُرست فيها أنها ترغب في أن تعيش في سكن مستقل، والحل الوسط القريب أن تكوني مستقلة في شريك خصوصياتك ، فإذا توفر لك هذا القدر لا يضرك بعد ذلك بأن يكون والدا زوجك يسكنان بالقرب منك أو بجانبك، وكذا إن لم يقدر الشريك على ذلك فصبرت عليه مدة من الزمن إلى أن يتيسر له أن يوفر لك ما تتمنينه من السكن المستقل فإن هذا أيضًا إعانة لزوجك وخير تقدمينه له، وصبرك هذا لن ينساه لك أبدا.
    وكوني على ثقة بأن خضوعك وتنازلك لشريك ونزولك عند رغبته يعزز حبك لديه, ويوثق العلاقة بينكما، فعائد هذا خير لك وله ولأبنائك، ولا تظني العكس أبدًا.
    وأخيراً حبيبتي كي تفهمي شخصية شريكك أنصحك بالاشتراك في دورة( بوصلة ناعمة لقراءة الشخصية )لــ د. ناعمة أون لاين على الرابط https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=363806...


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا