النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: طفلتي عصفورة الجنه

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي طفلتي عصفورة الجنه

    السلام عليكم ورحمة الله
    عندي طفل عمره اربع سنوات
    من 5شور انجبت طفله بنت اسميتها زينه اختارها الله لتكون طير من طيور الجنه باذنه تعالى
    توفت في عمر 40يوم تعلقنا بها كثيرا وخصوصا ابني تعلق بها لدرجه كبيره توفت بعد دخولها أسبوعين في الخداج كنت اذهب يوميا لاراها ويذهب معي ابني يرى اخته حبيبته
    الحمد لله ولااعتراض على قضائه
    الان مشكلتي ان ابني لا ينسى اخته مازال يسالني عنها وما زال يشتري لها الألعاب ويخبيها لاخته
    قلت له ان اختك في الجنه وحاولت اعطيه وصف للجنه ورسمنا له رسومات
    وهو ما زال يسال ماما متى رح ترجع زينه من الجنه
    واحينا ماما خلينا نروح عالجنه
    اريد جواب يناسب عمر ابني ليفهم ويستوعب ماحصل
    ويقتنع انها لن تعود

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    غاليتي ....🌷
    كآباء وأمهات نريد جميعا ان نحمي أطفالنا من الألم والخوف والحزن، فنحن نهدهدهم منذ يولدون ولكننا لن نستطيع ابدا ان نحصنهم ونحجب عنهم واقع الموت وإلا سنسبب لهم أذى ونحن نظن اننا نبحث عن مصلحتهم فإذا لم يتحدث الوالدان عن وفاة احد الأقارب أو الأحبة وعمدا الى اخفاء مشاعرهما فسيظن الطفل انه موضوع محظور، وسيتعلم ألا يسأل أي أسئلة.
    اذن فمن المهم ان نشجع الأطفال الصغار على التعبير واظهار حزنهم وجعلهم يشاهدوننا نحن الكبار ونحن نفعل ذلك ايضا.
    قولي له الحقيقة:
    محاولة تخفيف الصدمة بقول 'لا تحزن فأختك مرتاحة الآن' ستجعل الطفل يظن ان انفعالاته وعواطفه لا تناسب الموقف وسيخاف ان يظهرها. واذا أبقى أحزانه بداخله فربما يحملها معه الى ان يكبر، حيث تؤثر فيه بعد ذلك فيصبح سهل التأثر في علاقاته المستقبلية الوثيقة.
    قد يصاب الطفل بالرعب حين يرى والديه ـ أو احدهما ـ يبكي، ولكن اذا حاولا التظاهر بالقوة فسيشعر الطفل بمشاعرهما الحقيقية مثله مثل الكبار. لذا من الأفضل للأطفال ان يشاهدوا بكاء الكبار وان يعلقوا على ذلك بعبارات مثل 'لقد تذكرت أختك وشعرت بالحزن ولكني سأكون بخير بعد قليل'.
    اذا كان الطفل لا يبدو حزينا، فهذا لا يعني انه غير حزين. واذا كان حزنه يظهر على شكل نوبات ـ يستاء لدقائق ثم يمرح لدقائق اخرى ـ فهذا لا يعني انه غير صادق في مشاعره.
    قبل عمر السادسة لا يستطيع معظم الأطفال فهم ما يعتبر أمرا مسلما به لدى الكبار بأن الموت لا رجعة منه'، فهم يتوقعون ان يعود الشخص الذي أعلنت وفاته، وعلى الرغم من صعوبة ذلك على نفس الوالدين فعليهما ان يذكرا الأطفال دائما بهذه الحقيقة المحزنة.
    اهتمي بالمخاوف الخفية
    ربما يظن الطفل انه سبب الوفاة، فالأطفال بين الثالثة والخامسة يتمتعون بأفكار خيالية ومنطق سحري. فالأخ الذي يصاب اخوه في حادث سيارة مثلا قد يلوم نفسه لأنه كان متضايقا منه وغاضبا فتمنى ان تأتيه مصيبة.
    عليك كأم ان تستشفي ـ قدر الامكان ـ افكار طفلك بقولك 'أحيانا يظن الصغار ان وفاة احد كانت بسببهم ولكنها بالطبع ليست كذلك. لقد ماتت اختك ـ أو أي شخص آخر ـ ليس لأحد دخل في ذلك'.
    ومن أكبر مخاوف الأطفال هو انك ايضا ستموتين يوما ما وهذا بالذات حقيقة، فحين يتوفى أحد أفراد الأسرة فجأة قد يفكر الطفل بينه وبين نفسه 'اذا ماتت أختي فيمكن لأمي ايضا ان تموت'، وقد يسألك طفلك مباشرة ما اذا كنت ستموتين ولكن اذا لم يسألك فعليك ان تفترضي انه يفكر في ذلك، وابحثي عن طريقة تفتحين بها الموضوع معه، كأن تقولي 'يقلق بعض الأطفال حين يتوفى أحد الأجداد من ان والديهم قد يموتون ايضا. واريدك ان تعرف اني سأظل الى جوارك حتى اصبح عجوزا وستكون انت رجلا كبيرا.
    وان استطاع طفلك خلق رابط بين وفاة أخته وحالتها الصحية ، حاولي ان تتناولي الأمر بايجابية قدر الامكان من دون اللجوء الى الكذب
    ان اخبار الطفل بنبأ الوفاة والاجابة عن أسئلته قد يكون أمرا صعبا، فإليك بعض الخطوط الارشادية في هذا المجال:
    لا تصفي الوفاة بأنها نوم لا يصحو منه المرء أبدا لأن ذلك سيسبب للطفل اضطرابات في النوم، يمكنك ان تقولي للطفل بدلا من ذلك 'لقد توقف جسد أختك عن العمل ولن تعود مرة اخرى'.
    لا تضللي الطفل بمفاهيم معقدة اذا قلت للطفل مثلا 'لقد اختار الله اختك لكي تذهب الى الجنة لأنها كانت طيبة ومؤدبة'، قد يلهم الطفل بأن يتعمد الشقاوة وعدم الالتزام بالمبادئ الأخلاقية حتى لا يختاره الموت، أو قد يتطرف في اتجاه آخر حتى يختاره الموت هو الآخر لكن قولي له ببساطة 'حين يموت شخص ما ندفن جسده لكن روحه التي تميزه عن الآخرين تذهب الى الجنة، كما انه يظل حيا في ذاكرتنا دائما'.
    تذكري العلاقة:
    تحدثي اليه عن المتوفى لكي تساعديه على الشعور بالقرب، وذكريه باللحظات الخاصة التي شاركه فيها ـ حين ذهب معك إلى المستشفى لرؤيتها وشجعي الأطفال الأكبر عمرا على كتابة رسالة يعبرون فيها عن حبهم واطلبي منهم قراءتها لك قد تتضمن هذه الرسالة اعتذارا عن بعض الأخطاء التي ارتكبها في حقه أو بعض الدعوات له بالرحمة.
    فإذا رآك ابنك تبكين وفاة ابنتك اشرحي له بلغة لا تصيبهم بالخوف أو التشتت 'لقد حدث أمر محزن للغاية.. لقد توفيت أختك، وانا ابكي لأنني لن أراها ثانية'. وهنا ستكتشفين انه لديه حساسية وتعاطف، فيمنحنك عناقا حارا وقد تنساب دموعه معك.
    فرد فعل الطفل من 3 إلى 5 سنوات:
    يظن الطفل قبل عمر الدراسة ان بوابة الموت ذات اتجاهين وان الجدة ستعود مرة اخرى لحضور يوم ميلاده، لذا عليك ان تكرري على مسامعه بهدوء وببساطة 'ان الجدة ماتت لذا فجسدها لن يتحرك ثانية فعندما يموت انسان لا يعود الى الحياة مرة اخرى'. والأطفال في هذا العمر يقلقون من اثر الموت في حياتهم اليومية، فحين تخبرينه مثلا بوفاة الجدة سيكون أول رد فعل له هو الاطمئنان على سير روتينه اليومي 'وهل يمكنني ان ألعب مع فهد كالمعتاد؟'..
    تفسيرات مبسطة للموت
    ان فهم فقدان الأحبة سيكون أيسر للطفل الذي تحدثت اليه مسبقا عن الموت. فمثلا اذا نظرنا في الطبيعة للأوراق الخضراء التي تتحول الى اللون البني بعد فترة ثم تسقط من الأشجار أو حين يندهش الطفل لوفاة حيوانه الأليف اجعلي تفسيرك محددا 'حين يموت أي شيء يفقد قدرته على الحركة وعلى الاحساس بما حوله، فلا يجوع ولا يعطش ولا يشعر بحر أو برد ولا يمشي ولا يتحدث ولا يتنفس أو يأكل'.
    وحين تقرأين له كتابا فتموت احدى الشخصيات داخل القصة 'ما معنى الموت في رأيك؟' فالكتاب يكون أسهل على الطفل ـ في الفهم والمناقشة ـ من الفيلم لأن الصور والرسوم المتحركة فيه أقل. الا ان تعرض الأطفال الأولي للموت يكون غالبا من خلال الأفلام مثل فيلم The Lion King حيث يموت والد سيمبا.
    فالإشارة الى ان احد الوالدين يمكن ان يموت قد يصيب الطفل بالارتباك. لذا فمن الأفضل ألا تعرض مثل هذه الأفلام على أطفال أقل من الخامسة، واذا حدث وشاهدوها تقبلي مشاعرهم 'انه حقا محزن'.
    وأخيراً أبحثي عن دورات تنمي قدرات من خلال الانضمام معنا في دورة .. اليوم فلتبدأ الحياة .. لدكتورة ناعمة .. أون لاين .. على الرابط التالي ..
    https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=190443


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا