النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: زوجي يشتكيني عند أهلي

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي زوجي يشتكيني عند أهلي

    متزوجةمنذسنتينرزقتبمولوديالثانيمنذشهروطفليالكبيرعمرهسنهواربعاشهرزوجييحبنيبالكلامفقطلايحسسنيبالحبولايقدراننياتعبفيتربيةاطفاليوالقيامبالواجباتالمنزليهأهملنيفياسوءظروفيفيفترةحمليوتربيةابنيالكبيركنتاحتاجمساندتهبجانبيوالاسوءانهيشتكينيعنداهليوانااخبرتهمنذزواجنااننيلااحبلاياحدانيتدخلفيامورناالشخصيهوحريصهجدابالحفاظعلىاسرارناالزوجيهلكنهعندحصولخلافبيننايشتكينيعندأهليفالمرهالاولىاشتكىلاخيباننياتاخرفيتحضيرالغداءوانهيرجعمنهكوجائعالىالمنزلولايجدالغداءجاهزولميراعياننيكنتحاملفيشهوريالاخيرهوطفليالاوللميتجاوزعمرهسنهوبعدانجابيطفليالثانياخبرتزوجيبأنياحتاجلفترةراحةواستخداممانعحمللمدةسنهكياهتمبنفسيوأطفاليولااقصرفيحقهواكوونمستعدهللحملالقادماعترضالفكرهولميتقبلهامعرفضهمساعدتيفيتربيةاطفاليورفضهاحضارخادمةاقنعتهكثيرادونجدوىفالنهايةاخبرنياناذهبالىبيتاهليوافكرمرهاخرىولكنهعندمااوصلنيالىمنزلابيدخلالمجلس. وجلسمعابيونادىاخوتيواميوقاللهمانابنتكملاتريدانجاباطفالوانااريدالذريةواذالمتقنعوهاسوفاتزوجالثانيهوهذامنحقيحاولتاناوضحلهماننياريدانارتاحفترهومنبعدهااحملوليسكماقالاننيلااريدالانجاباحرجنيامامهمكثيراوهذهكانتالمرهالثانيهالتييشتكينيلدىاهليمععدممراعاتهليكيفاتعاملمعهبغضالنظرعنالمواضيعالتياشتكىبهاعنداهليثقتيبهاصبحتمهزوزةومستقبلاايمشكلهستحصلسيذهبليشكينيعنداهليوانالااتحملهذاالطبعكونيكتومهجداومتحفظةعلىاموربيتيمعالعلمزوجيمصاببمرضثنآئيالقطبالبايبولرولايأخذادويتهمنذفترهلكننيلاارىمرضهسببافيتصرفاتهلانهعلىاتمالاستيعاببتفاصيلمرضه

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    مرحباً بك عزيزتي .. ونشكر تواصلك معنا.....
    إن كثرة شكوى الزوج من زوجته سواءً لأهله أو لأهلها تهدد الثقة بينهما و تقلل مساحة الكلام وتزيد الجفاء بشكل كبير لأنها تعرف أنه ينقل كل شيء يدور بينهما في البيت وللتعامل مع هذه المشكله أنصحك بالأتي :-
    * أتفقى على مايمكن أن يقال وما لا يصح أن يقال لأي شخص أخر .. ربما تكون أسرار من وجهة نظرك لكنها ليست كذلك في رأيه لهذا يجب أن تتكلما وتسمعا بعضكما حتى يفهم كل منكما كيف يفكر الأخر وتتوصلا إلى حل يرضيكما.
    * عليكما النقاش بكل هدوء والتواصل لحل المشكله فالصمت احياناً يزيد من المشكله ومن الترسبات داخل الطرفين.
    *لا تعممي فلا يجب ان تتكلمي أثناء النقاش بصيغه " انت دائماً هكذا ، أنت لا تحبني ابداً ، أنت لا تهتم بما أقوله" فتلك العبارات سلبية للغايه لكما أنتما الأثنان ولا تؤدي في نهاية المطاف إلا إلى تفاقم المشكله.
    * كوني صادقه مع نفسك أولاً وتعرفي على حقيقة مشاعرك واطلبي ذلك من زوجك أيضاً لأن هذا يسهل عليكما النقاش والتفاهم للوصول لحلول سليمه.
    * اختاري الوقت المناسب للنقاش و الكلام حول أي مشكله تؤرقكما ولا تؤجلي أي مناقشة مشكله حدثت حتى حدوث مشكله أخرى ولا تتركا الجلسه قبل حل المشكله فأن حدثت مشكله ما
    فطلبي منه تحديد موعد لنقاشها وحلها و لا تطيلا الأمر.
    * لا تخرجي عن الموضوع وتتذكري ماحدث في مشكله سابقه بل كوني موضوعيه والفتى نظره إلى اضرار إفشائه للمشاكل والأسرار لأهلك وساعديه على إدراك كيف يضر هذا السلوك في العلاقه بينكما وبين أهلك وكيف يؤذي ابنائكم وكيف يهز صورته وصورة الأسره امام الناس .. وأخبريه أنك تتضايقين من هذا السلوك المتمثل في كثرة شكواه للأهلك وعبري عن مشاعرك دون إهانه أو تجريح ودون رفع الصوت ولو وجدت أو شعرت أن زوجك يبذل مجهوداً فعلاً للتغيير ساعديه وشجعيه وتحاوري عن الأخطاء الصغيرة التي يمكن التجاوز عنها لأن زوجك ربما لايملك النضج الكافي الذي يجعله قادراً على التمييز بين ما يمكن أن يقال و بين ما لايصح قوله أو تكون شخصيته إعتماديه ولا يستطيع إتخاذ القرار ومناقشتك فيه.
    * عند التحدث معه أستمعي له جيداً هل تصرفه يعني ثرثره لأهلك ام يطلب النصيحه وأبدي له المرونه في إستجابتك لأوامره و إذا ذهبتما إلى زيارة أهلك قومي بتقديريه وحسن معاملته أمام أهلك و عدم مقاطعته في الكلام أو إحراجه أمامهم.

    -كل هذا سيزيد من حبك في قلبه وبالتالي سيحب زيارة أهلك دوماً دون أي مشاكل لأنه يذهب إلى مكان يتم تقديره وأحترامه فيه مما يشعره بالسعاده.

    غاليتي ... أسمحي له ولنفسك ببعض الخصوصيه والحريه وليكن لكل منكما انشطة الخاصه و أصدقائه فهذا ينمي ثقة كل منكما بنفسه.

    *وللإستفادة أكثرأنصحك بالإلتحاق بدورة كوني ملكة / 2019 / للدكتورة ناعمة على الرابط https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=363636
    وكذا دورة حوار الكناري/ للدكتورة ناعمة/ أون لاين على الرابط https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=383527

    ودمتي بألف خير🌷


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا