النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: افقد اعصابي سريعا

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي افقد اعصابي سريعا

    عزيزتي الدكتورة بعد التحية والاحترام
    اعاني من العصبية المفرطة مع اولادي لدرجة اني احس اني بدات ارسل لهم رساءل سلبية باني لا احبهم طبعا انا اعشقهم لكني فعلا تعبت عندما ياتي احدهم لاحتضاني فاني ادفعه وان تكلم اصرخ فاخرسه ابني الحبيب الاكبر عنده١٢ سنة حتى هذه اللحظة لايتابع دروسه او واجباته بنفسه ولو لم اجلس بجواره فلن ينهي واجباته وهذا اثر على علاقتي بابناءي الاربعة الاخرين فكل وقتي مركز عليه لدرجة تخذوا يقلدونه واصبحت اضربه بقسوة يا عمري وابني الصغر. شخصية فذة ولكن للاسف عصبيتي وصراخ زوجي اصبحت اللغة الساءدة في بيتنا كبيرا وصغيرا اصبحت احيانا اخنقه بيدي واضربه على راسه علما انه محبوب ومتميز في مدرسته والكل يحترمه ويعامله كانه رجل صغير دكتورة هذا جزء صغير جدا من معهاناتي والفت نظرك اني شهادة عليا ومن كليات القمة انا وابوه واعيش مع اهل زوجي في نفس البيت ولي لي غرفة نوم وانما غرفة تحولت الى مخزن لكتب ومكتب واجهزة الكترونيو وانام على الارض وبعد ان كنا من الغنياء اصبحنا مدبونين ولا نعمل ونعيش على المساعدات والله لا يعجبني هذا الحال لكن ماذا افعل والله تعبت وانا بحاجة للمساعدة
    وتفضلي بقبول الاحترام

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    غاليتي ....🌷
    كثير من الأمهات يلجأن للضرب كوسيلة لتهذيب الطفل وتقويم سلوكه، وهو وسيلة تأتي بنتيجة سريعة دون بذل مجهود كبير في إيجاد طرق سليمة تناسب طبيعة أطفالنا، ولكنه أسلوب خاطئ في التربيه لذلك إليكِ خطوات وأفكار سريعة تساعدك في التحكم بأعصابك إذا أخطأ صغيرك:
    - اسألي نفسك لماذا يفعل صغيري هذا السلوك؟ عند الإجابة على هذا السؤال ستتضح لكِ الطريقة المناسبة للتعامل مع المشكلة، ربما يحاول لفت انتباهك وهذا شائع جدًا بين الأطفال، خاصة في عمر صغير.
    - أوجدي طريقة جديدة للتواصل مع طفلك، فقد تكون الوسيلة المتبعة هي السبب دون أن تشعري، مثل أنكِ تستخدمين أسلوب السخرية والتهكم كثيرًا، أو تبالغين في رد فعلك، ما يجعل طفلك يبالغ في أفعاله أو ربما تتجاهلينه دون قصد وتنشغلين عنه معظم اليوم، فتجدي أنه يقوم بأفعال خاطئة محاولًا لفت انتباهك، إلخ.
    هناك بعض الحيل التي ستساعدكِ على أن تهدئي بسرعة قبل أن تتخذي أي رد فعل غير محسوب:
    1- ابتعدي عن طفلكِ، اتركي له الغرفة واذهبي لغرفة أخرى حتى تهدئي، هذا سيساعدكِ على اتخاذ القرار الصحيح.. أيضًا سيعلم طفلك كيف يتصرف عندما يكون غاضبًا، لأنكِ قدوته.
    2- مارسي تمارين التنفس: اجلسي وضعي يديك تحت قفصك الصدري، وابدأي في التنفس ببطء حتى يملأ الهواء رئتيكِ، ثم أخرجيه ببطء. كرري هذا التمرين 10 مرات حتى تهدئي.
    3- اعطي وقتًا لنفسك، مارسي التمرينات الرياضية أسبوعيًا سواء كانت مشيًا أو يوجا أو غيرها من الرياضات المحببة لديكِ، لأن الرياضة ستعطيكِ وقتًا للتحكم في نفسك ساعة الغضب، وستجعل منكِ أمًا أفضل.
    4- عدي الأرقام بشكل عكسي حتى تهدئي.
    اختاري ما تجدينه مناسبًا لكِ من هذه الطرق، واستخدميها للسيطرة على غضبكِ اللحظي.
    - تواصلي مع طفلك حينما تهدأين، ولا تتسرعي للتحدث في المشكلة وأنتِ ما زلتِ غاضبة، لأن التواصل بهدوء سيأتي بنتائج أفضل.
    - اختاري معاركك، ولا تفتعلي مشكلة من كل موقف لو كان صغيرًا، واختاري المهم لتقويمه ولا تفتعلي مشكلة من أمور بسيطة لا تحتاج إلى نقاش أو عقاب.
    - حتى تعلمي طفلك المعنى الحقيقي للاعتذار ابدئي بنفسك، عندما تخطئين لا تشعري بصعوبة في الاعتذار، كوني قدوة لطفلك ولا تخشي أن يستغل هذا ضدك.
    - اختاري صديقة أو قريبة تثقين في رأيها لتحكي لها عما تمرين به مع طفلك، اختاري من تجدين فيها نموذجًا جيدًا كأم ولا تكون ناقدة لاذعة، حتى تستطيعي أن تحكي لها دون حرج أو شعور بالضيق.
    - لا تلومي نفسك كثيرًا إذا أخطأتِ، فكلنا نخطئ وعادة ما يكون شعورنا بتأنيب الضمير المبالغ فيه نابعًا من حبنا الكبير لأطفالنا، تعلمي من أخطائك وتذكري أن التربية مشروع طويل الأجل فلن يتحدد من موقف واحد، وإنما على مجموعة مواقف، وبيدكِ أن تجعلي معظمها إيجابية لإنشاء طفل سوي.
    وأخيراً أنصحك بالانضمام معنا في دورة .. اليوم فلتبدأ الحياة .. لدكتورة ناعمة .. أون لاين .. على الرابط التالي ..
    https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=190443


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا