النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: لعبة الشطرنج مشكلتي.

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي لعبة الشطرنج مشكلتي.

    أستاذتي أكتب اليك و كلي أمل في حل يعالج مشكلتي
    لن أطيل عليك مشكلتي مع زوجي هي لعبة الشطرنج'المشكل ليس في اللعبة بحد ذاتها 'بل في ادمانه عليها ' فهو يقضي الساعات و الساعات يلعبها يهملني و يهمل بيته و أولاده' بل و أكثر من ذلك نتناول الوجبات دونه '
    وقد لايصلي الصلاة في وقتها بل يجمعها رغم انه يسمع االاذان و يلعب غير بعيد عن المسجد' فهو يقضي الساعات و الساعات دون ان يفكر في الوقت فهو يقضي أحيانا أكثر من 8 ساعات في اللعب بل 10ساعات في احيان اخرى
    لقد باتت هذه اللع_بة سببا في خصامنا الدائم بل و سببا في تعاستي ان صح القول لقد صارحته يوما انني و هذه اللعبة لن نجتمع أبدا توقف عن اللعب أياما لكنه ما لبث أن عاد للعب
    المشكلة انه يرمي علي كل المسؤوليات رغم انني اعمل حتى مسؤولية المراجعة مع البنات .اما الان فلم اعد اراجع معهن بحكم مسؤولياتي الكثيرة.اما هو فلا يكترث قد لا يدخل الى البيت الا بعد مرور العشاء بساعتين او اكثر
    وان وجدهن مازلن مستيقظات يبدا بالمراجعة الى مابعد منتصف الليل حتى و لو كن يغالبن النعاس حتى بتن يكرهن المراجعة معه.

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    مرحباً بك عزيزتي..
    كثيراً من الخلافات الزوجية سببها فقدان التوازن، ومما يؤرق الزوجة انشغال زوجها عنها وعن ابنائها سواءً بالخروج من المنزل او قضاء معظم اوقاته في هوايه من هواياته مثل لعبة الشطرنج او بعض الألعاب الإلكترونيه، فتعلق الزوج الزائد بأحد الألعاب قد يؤدي إلى قضاء ساعات طويلة في ممارستها دون ان يشعر، وذلك يؤدي إلى زيادة حجم المسؤوليات والواجبات على الزوجة..
    نصيحتي لك..
    عليك ان تكوني ذكية في تعاملك معه، ولا تحولي الأمر لمشكلة كبيرة لا يمكن علاجها..
    اعلمي ان للزوج الحق في ممارسة هوايته المفضلة، لذا لا تحاولي ان تمنعيه من اللعب، بل اتفقي معه على تخصيص ساعات معينة يزاول فيها هواياته، او تخصيص يوم في نهاية الأسبوع لممارسة هوايته المفضلة. فممارسة كلا الزوجين لهواياتهم أمر صحي للعلاقة الزوجية، والتي يمكن ان تعتبريها كوسيلة لتخفيف التوتر نهاية اليوم..
    ايضاً الأمر يحتاج إلى نوع من الحوار الهادئ بينك وبينه، تحدثي معه وحاوريه بهدوء اخبريه بحب أنك ترغبين بقضاء وقت معه وهذا من حقك ، وأن ابنائه ايضاً بحاجة ليشعرو بقربه منهم..
    اطلبي منه تخصيص وقت ليقضيه مع ابنائه يومياً ليشاركهم هواياتهم ويساعدهم على مراجعة دروسهم...
    قومي بتخصيص انشطة منزلية مشتركه بين جميع أفراد العائلة..
    حاولي ان تتحدثي معه في وقت لعبه في مواضيع يحبها ويهتم بها ومواضيع تجلب مشاركة الحوار بينكما ، واطلبي منه بشكل صريح بأن يترك اللعب ويشاركك الحديث..
    وحاولي ان تشغلي الوقت الذي يقضيه في اللعب بك وبأبنائك تحت إطار الحب والعائلة والاهتمام، وايضاً ادفعي أبنائك كي يشاركوه قضاياهم ويخلقو أحاديث معه..
    اشغليه ايضاً في وقت فراغه بأشياء مشتركة بينكما مثل مشاهدة فيلم، او الخروج للتنزه مع أبنائكم او ممارسة الرياضة سوياً، فلا شك أن مشاركة الزوجين هوايات واهتمامات بعضهما البعض من أهم أسرار نجاح الحياة الزوجية، فهذا الأمر يدفعهما إلى عدم الاكتفاء بأدوار الزوجين التقليدية، بل يجعلهما أيضًا صديقين مقربين.
    تعرفي على نمط شخصيته لتتعاملي معه بالطريقة والأسلوب المناسب لشخصيته..
    انصحك ايضاً الألتحاق في دورات الدكتورة ناعمة اون
    دورة بوصلة الشخصية
    https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=363806
    ودورة سبعة اسرار سحرية لسعادة زوجية ابدية
    https://www.drna3ma.com/vb/forumdisplay.php?f=667[/url]


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا