النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: سؤال

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي سؤال

    السلام عليكم
    انا متزوجة منذ عشرة سنوات و لكن لا استطيع ان اجد طريقة للتواصل مع زوجي فهو من النوع الهادئ قليل الكلام و اغلب وقته خارج البيت و لا يحب فتح اي حوار و مع تزايد هذه الحالة و السكوت اصبحت تأتيني حالة من الغصب خلال ثانية واحدة اكون هادئة لأنقلب الى درجة كبيرة من الغضب
    اتمنى منكن ان تنصحوني ماذا يجب فغله

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    وعليكم السلام..
    مرحباً بك في موقع الدكتوره ناعمه اون لاين للاستشارات والتأهيل الأسري..
    تشتكي الكثير من الزوجات من صمت أزواجهن وقلة كلامهم خاصةً داخل المنزل، وهذه المشكله لها اسباب كثيرة لابد ان تعرفيها حتى تقومي بحلها وتستطيعين التعامل معها بالأسلوب السليم.
    فهناك أسباب تتعلق بطبيعة الرجل نفسه، فالرجل لا يجيد التعبير اللفظي والكلام عما يدور في داخله وذلك عكس المرأة فهي لديها قدرات ومهارات لغوية للتعبير عما في داخلها بوضوح.
    واختلاف طبيعة المرأة عن الرجل يجعلها تميل إلى التفاصيل وذلك يتعارض مع تفكير الرجل.
    إضافة إلى أن الرجل بحسب طبيعته يعتبر أن الكلام يتناقض مع العمل، فهو يرى بحسب تكوينه النفسي والاجتماعي أن الرجل الحقيقي يفعل أكثر مما يتكلم لذلك هو لا يعير الكلام اهتماماً كبيراً.
    نصيحتي لك..
    لا تستسلمي لمشاعر الجفاف السلبية، بل اجعلي لديك إصرار على محاربتها بجميع الوسائل الممكنة لكسر حاجز الصمت الموجود، والمبادرة العاطفية دائماً.
    تخلصي من اي مشاعر سلبية متراكمة في داخلك وذلك عن طريق التفريغ العاطفي والحوار والتحدث مع شريكك، عبري له عن حبك واخبريه بهدوء وبشكل مباشر بأن مسؤوليته لا تنحصر فقط في توفير الدعم المادي للأسرة بل انك بحاجة الى توفير الدعم المعنوي أيضاً، وبحاجة إلى قضاء بعض الأوقات معه.
    حاولي ان تتقبلي طبيعة شريكك، واقبلي كل ما يعبر به، فبعض الأزواج يعبر بالهدايا، والبعض الآخر يعبر بالعلاقه الجنسيه، والبعض يعتبر بأن تلبية احتياجات الزوجه وكل متطلباتها تعبيراً عن الحب لها، فلا ترفضي اي طريقة يعبر بها.
    اعلمي ان طريقة تفكيره مختلفة تماماً عنك، فالرجل غالباً لا يستطيع فعل أمرين في الوقت نفسه لذلك لا تكلميه وهو مشغول فلن يسمعك ابداً، واحرصي دائماً على اختيار الأوقات المناسبه للحديث والحوار معه في أي أمر.
    احذري ان تقابلي صمته بالصمت حتى لا تنقطع أواصر التواصل بينكما، وحاولي ان تشجعيه على إخراج ما بداخله وعبري له عن حبك وامتنانك لكل ما يقوله لك، باستخدام العبارات الإيجابية وكلمات الثناء بشكل دائم.
    شاركيه في مشكلاتك، واطلبي رأيه في بعض الأمور التي تخصك، وبذلك سيشعر بأهميته ومكانته الكبيره في حياتك.
    قومي بالتحدث معه بالأمور التي يحبها وتثير اهتمامه، كالحديث عن احد هواياته المفضله.
    تجنبي التركيز على سلبيات شريكك، بل ركزي على ايجابياته، وحاولي ان توجدي نقاط واهتمامات مشتركة بينكم.
    كوني مرحه واحرصي على انتقاء احاديث شيقه ولطيفه حتى يشعر بأن الكلام معك شيق وممتع.
    لا تجبريه على التعبير لك بالكلام بقولك له "كلمني" لأن الأسلوب المباشر سينعكس سلباً عليكما وسيجعله يبتعد عنك بشكل أكبر، وعليك ان تتصرفي بذكاء وحكمه حتى تحصلين على ما تريدين.
    لا تجعلي شريكك هو محور اهتمامك الوحيد، حتى لا تشعري بالملل في أوقات صمته أو غيابه عن المنزل، اعيدي اكتشاف هواياتك وخصصي وقتًا لها فمن المهم ان تكون لك أنشطه خاصة بك، تقضي فيها اوقات فراغك وتستفيدي منها، واشغلي نفسك وتفكيرك بما ينفعك كالدراسه والعمل.
    مارسي الرياضه بإنتظام فهي ستساعدك في التقليل من إنفعالاتك وغضبك.
    انصك ايضاً الألتحاق في دورات الدكتوره ناعمه اون لاين
    دورة بوصلة الشخصيه https://www.drna3ma.com/vb/forumdisplay.php?f=670
    دورة حوار الكناري https://www.drna3ma.com/vb/forumdisplay.php?f=692


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا