النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: تغير زوجي المفاجئ

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي تغير زوجي المفاجئ

    السلام عليكم،،
    انا متزوجة من سنه وشهرين وحامل بطفلي الاول بس لي حول الشهرين لاحظت ان زوجي بدا يقلل من علاقتنا الحميمه مع العلم انه يتعامل معاي طبيعي في الأوقات العاديه بس لما احاول أتقرب منه يبعدني عنه ويرفض انه يصير بيننا اي شي وانا هذا الشي مره جارحني لاني البس وأتزين ومو مقصره من هذي الناحيه بس لما فتحت معاه الموضوع وصراحته وقلت له ايش المشكله قالي المشكله فيكي وطلع فيني أطباع ومواصفات ماكنتاتخيل في يوم انها تكونفيني من انانيه ونكديه وإني مش معيشاه يوم بسلام وكثيرة مشاكل انا اتفاجئت انه فيني هذي الصفات كلها لانه في الايام العاديه حتى اذا اختلفنا على طول نرجع بس انا بكلامه هذا فاجئني بنفسي
    مع العلم اني مملكه عليه سنه ونص وقالي انا ملاحظ فيكي هذي الصفات من ايام ملكتنا
    ليش توه يتكلم وليش توه يرفضني بهذي الطريقه ؟
    ايش الحل وكيف اقدر ارجع وضعنا زي اول !!

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    وعليكم السلام..
    مرحباً بك عزيزتي...
    بعد الزواج بفترة قد تتغير أمور كثيرة في حياة الزوجين وقد تتغير ايضاً تصرفاتهم..

    في البداية عليك ان تتعرفي على سبب تغيره معك، وقد يكون السبب في تغيره ضغوطات الحياة اليومية أو الروتين،..
    أو قد يكون متأثر بفترة حملك، فمعظم الرجال يعانون من القلق والضيق خلال فترة الحمل، وتدريجيًا يتغير شعورهم بالسعادة الغامرة بالحمل إلى شعور كبير بالقلق والتوتر العصبي، وذلك بسبب تأثره بما يقع على عاتقه من مسؤوليات جديدة مرتبطة بحملك..
    ولا شك أن شعوره المزدوج إزاء أبوته المستقبليّة هو الذي يؤدي إلى فتور في رغبته الجنسيّة، فهو يشعر من جهة بالطمأنينة بشأن رجولته إذ برهن على قدرته على الإنجاب، ويشعر من جهة أخرى بالقلق وعدم الأمان بكل المتغيرات التي تمرين بها وتعاني منها أثناء الحمل، فكل ذلك قد يسبب الفتور في العلاقة الحميميه عند الزوج فالتغييرات الفسيولوجيّة لجسد الزوجة تدفع الرجل إلى التريّث وأخذ الحيطة، فهو لا يجرؤ على لمس الجسد الجديد لزوجته خوفاً من إيذائه، وبسبب الجهل يخشى معظم الرجال ، إيذاء الجنين أو يعتقدون بأنه ينبغي تجنّب ممارسة الجنس لأسباب طبيّة، وفي هذه الحالة من الضروري توفير المعلومات الجنسية من أجل مكافحة الأفكار الخاطئة مثل "الجماع يؤذي الجنين" أو "الفعل الجنسي من شأنه أن يؤدي إلى الإجهاض".
    من جهة أخرى، يتجنب بعض الأزواج أي اتصال جنسي ويمتنعون عن أي رغبة خوفاً من أن ترفضهم الزوجة..
    فكلٌ من التغييرات الجسديّة لديك، ومسؤولياته كأب قد يولد لديه فتوراً في رغبته الجنسيّة.
    وهنا انصحك بأن تعبّري له عن حاجاتك ورغباتك من دون أن يتحوّل ذلك إلى خلاف..
    اختاري الوقت المناسب وأخبري زوجك بأن المداعبات والحنان والتواصل الشفهي الحميم ليس من شأنه أن يؤدي بالضرورة إلى علاقة جنسيّة هي ليست واجباً يفرض عليه. اشرحي له بحنان بأنك بحاجة الى أن تشعري بأنّه إلى جانبك، وعندها ستسلك جميع الأمور مجراها الطبيعي..
    فبالحوار تحل جميع المشكلات..

    حاولي ان تفهمي ما هو السبب الحقيقي في تغيره حتى تتفهمي وضعه، وإذا كان الزوج يمر بحالة غير مستقرة في عمله، فيجب ان تتفهمي ذلك، وان تحاولي مساعدته من الناحية المعنوية..
    حاولي ان لا تتغيري حتى وإن كان زوجك تغير، تصرفي بذكاء واعيدي النظر في مواقفك التي قد تزعجه والتي اخبرك بها، لإستعادة ثقته وحبه من جديد، فإذا أردت كسب قلبه فلا بأس من تقديم بعض التنازلات والمبادرة في ذلك..

    استفيدي من التجارب التي أدت إلى فتور مشاعر الحب لأن من لا يستفيد من التجارب السابقة فلن يستطيع فهم الحياة ومواجهة مصاعبها..

    شاركيه اهتماماته وبعض هواياته، فذلك سيعكس إرادتك في إصلاح الأمور بينكم وسيشعر بتقربك منه..
    اهتمي بنفسك وبصحتك جيداً وفكري في حالتك النفسية، ارفعي معنوياتك حتى تكوني قادرة على تحسين كثير من الأمور في نفسك، فهذا من شأنه أن يعيد ثقة زوجك بك ويجعله على استعداد للمحاولة من جديد لبناء قاعدة متينة للزواج على اساس الحب والإحترام المتبادل..
    لا تستسلمي لليأس بعد شعورك بأن زوجك تغير تجاهك ولم يعد يحبك كما كان في السابق، فربما ان زوجك لم يفقد حبه لك بشكل كامل، بل قد تكون الظروف التي مر بها الزواج من حمل وحدة الخلافات او اسباب اخرى، جعلت مشاعره تبرد، ولكن بأهتمامك ومبادرتك وتصرفك الذكي ستجعليه يشعر بأنك لا تستحقين بأن يفقد حبه لك، وبالإمكان إرجاع الأمور إلى مجاريها..

    وانصحك ايضاً الالتحاق في دورات الدكتورة ناعمة اون لاين..
    دورة بوصلة الشخصية https://www.drna3ma.com/vb/forumdisplay.php?f=670
    ودورة الحب الى الأبد https://www.drna3ma.com/vb/forumdisplay.php?f=666


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا