النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: زوجي يعنف ولدي

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي زوجي يعنف ولدي

    السلام عليكم..
    انا ولدي عمره 3 سنوات ونص،، وانا دايم احضنه وابوسه كأي ام تحمل هالعواطف لولدها،، بس زوجي ابدا مهو مقتنع ويقولي انتي تدلعيه وبيطلع ولد دلوع،، وانا اشوف ان هالشي ماله علاقه بالدلع،، واليوم عصب علي زوجي وقال لي مااريد اشوفك تحتضنيه،، وزوجي عصبي جدا وعنيف مع ولده ودايم يضرب ولدي مع انه صغير حتى على أشياء تافهه وانا كل مااحاول يضربه تتعب نفسيتي واحاول امنعه بس هو يبعدني،،، ولما يبكي من ضربه يخليه في غرفه لوحده ويقولي خليه لا تروحين عنده،، والشي الي مضايقني انه يقول لأعمامه اضربوه،، وانا اقول له مايجوز تقول لاخوانك يضربونه اذا بتضرب كافي انت بس تضربه مهو احد غيرك ويقولي انا حر و ماباخذ برايك اصلا!! والله نفسيتي تعبت بالله شو الحل ؟!

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    غاليتي .....🌷
    مشكلتك التي تعاني منها يعاني منه الكثير غيرك.. وفي الحقيقة القسوة هي نتاج التربية السيئة التي تعود الطفل على القسوة ويكبر عليها ..وعلى النظر للمرأة النظرة الدونية.
    ومن أسبابها أيضا طبائع الرجال واختلافها عن طبائع النساء وعدم اهتمامنا بهذا الفرق وبمعرفة ما يجب علينا فعله لتقليصه وتجنب سلبياته ونحتاج لحلها أن نغير القناعات الفاسدة
    بلا شك التغيير ممكن في كل عمر .. لكن مع تقدم العمر وتأصل العادة في النفس يصعب التغيير لكنه لا يزال ممكنا لذلك لن تكون كلماتي ليوم أو يومين بل لتعملي بها على المدى الطويل.. ولا تنتظري النتائج في أيام بل واصلي الصبر حتى تصلي للمطلوب
    فإليك غاليتي بعض الطرق لتساعدك على تغيير قناعاته وهي كالتالي :
    أولا: المرء قد يستطيع تغيير نفسه أو تعويدها على سلوك غيره أما أن يحاول التغيير في غيره فهو أمر ليس بيسير لذلك حاولي تفهم أسباب قسوته وسلوكه والتأقلم معه لتجنب ما يثير غضبه ولترققي قلبه.. فلعل قسوته على ولده من تقصريه أو سوء أدبه معه أو خوفه عليه أو طمعه بأن يكون أفضل ..فلتحرصي على تجنب ما يزعجه من سلوكك أو ما يثير غضبه من سلوك ولده ..
    واقرئي في الكتب التي تتحدث عن العلاقات الزوجية وكيف يفهم سلوك الرجال لتخفف عنك عبئا كبيرا وتجنبك مشكلات كثيرة.
    ثانيا: عللت قسوته معه بالتربية .. هو مفهوم خاطئ لا شك (التربية بالقسوة الزائدة والضرب والشتم) لكنها تظهر حرص زوجك على ولده وتربيته .. وهذا أمر طيب ..لكن الطريق الذي سلكه خاطئ .. وهذا بلا شك بسبب جهله بطرق التربية الصحيحة والتعامل مع الأولاد .
    فقسوته معه أقوى دليل على حرصه عليه . فلا يوجد أب طبيعي يكره أولاده وينكر أنهم أولاده إلا من حرصه عليهم ورغبتهم في صلاحهم أو عدم رضاه عما هم فيه .. لكن طريقة التعبير تختلف ..
    لذلك بحكمتك وبخبرتك بزوجك اشكريه على حرصه على ولده ثم أخبريه أن الأسلوب الذي يستخدمه ليس هو الصحيح ،ثم اقترحي عليه قراءة كتب في التربية والتعامل مع الأولاد في مراحل عمرهم المختلفة ، وابتعدي عن أسلوب الوعظ المباشر واللوم القاسي .لأنه قد يعطي نتائج عكسية
    ثالثا: هناك أمورا يكون حلها فقط في طرحها للنقاش .. هو قاس معك .. هلا شكوته لنفسه؟ هلا أخبرته في لحظة صفاء ورضا وبأسلوب طيب لطيف يناسبه- ولن تعدمي الأساليب - عن حاجتك للطفه ومعاناتك من قسوته .. لتخبريه أن كلامه يؤذيك وأن المرأة رقيقة قد يجرحها ما لا يخطر ببال الرجل .
    فالمرأة بلطفها وذكاءها تغلب أعتى الرجال ..
    ولا تجعلي الأمور المهمة دون تخطيط .. اتفقي معه على الأمور المهمة على وقتها وكيفيتها لتريحي نفسك من المعاناة المتكررة مثل تربية الأولاد والحكم في المواقف
    رابعا: لا تهملي إيجابيات شريكك والخير الذي فيه فلن تجدي إنسانا كاملا . اشكريه على ما يفعل وأشعريه أنك تقدري ما يفعله وسعيدة بذلك تجديه يفعل المزيد ويكرمك ويحرص على الإصلاح فكل منا له عيوب وميزات .
    وأخيراً حبيتي كي تفهمي شخصية شريكك أنصحك بالاشتراك في دورة( بوصلة ناعمة لقراءة الشخصية )لــ د. ناعمة أون لاين على الرابط https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=363806...


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا