السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا شاب عمري 28 عاما وزوجتي عمرها 22 عاما مر على زواجنا عامين وليس لدينا اطفال تعيش امي معنا في نفس البيت بعد وفاة والدي باختصار ليس لأمي بعد الله تعالى إلا أنا مشكلتي هي العلاقه بين امي وزوجتي تزداد سواء يوم بعد يوم والخلافات والصراعات على أتفة الأسباب امي تتعب بسرعه ولكنها تصفح وترجع بسرعة أم زوجتي لا تصفح حيث وصل الأمر مع زوجتي إلى درجة أنها ترفض الكلام مع امي وأصبحت حياتي جحيم
.
أهلا بك 🌷...
الأم هي تلك الكائن الذي يشع بالأمان والحب والحنان الأم لها قلب لا يكره ولا يحقد ولا يحسد خاصة على أبناءها ..فحقَّ الأم على أبنائها حقٌّ عظيم وهم عندها خاصة وانت وحيدها وليس لها في هذه الدنيا سواك لذلك يجب أن تكون حريصا كل الحرص على عدم تركها من أجل أمراه وإن كانت زوجتك فعليك
مراعاة أمور هامه ،ومنها ما يأتي :
أولاً: لابد من جلسة حوار هادئة وخلالها يتم التوجه بالنصيحة المباشرة لها بتقبل أمك وعدم إغصابها .
ثانياً : يجب من تدخل والدها أو أحد أفراد أسراتها إذا لم تتقبلها ونصحها بضرورة تقبل والدته حتى تستمر حياتها سعيدة .
ثالثاً: ضرورة التفاهم بينكم على تجاوز هذه المشكلة ، وعدم تفرد احد منكم بحلها دون الآخر ، فهي مشكلة تتعلق بالطرفين ، وينبغي أن تكون الرؤية مشتركة .
خامسا: الجلوس مع والدتك وزوجتك معا ومحاولة الصلح بينهما .
فإن فشلت كل الطرق فإياك أن تفرط في أمك وهي في أمس الحاجه إليك فلا بديل للأم أم الزوجه فغيرها الكثير .
وأخيراً كي تفهمي شريكتك الشخصيات وتحسن التعامل مع أمك ننصحك بإشتراكها في دورة( بوصلة ناعمة لقراءة الشخصية )لــ د. ناعمة أون لاين على الرابط https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=363806...