السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أأنا متزوج حديثا، وأسكن في الطابق الأسفل لأبي وأمي، مع العلم بأني الابن الوحيد، مشكلتي هي أن
أمي تغار من زوجتي
و زوجتي تريد أن تشعر بحياة منفصلة، وأمي تريد أن تشاركنا حياتنا كل يوم، وتريد أن تكون ملازمة معنا، وتقوم بالتدخل في حياتنا كثيرا.أنا أحاول التوازن والصبر، ولكن هذا لا يرضي الطرفين، حتى حدثت مشاكل كبيرة بينهما أدت إلى أن زوجتي تتجنب أمي، ولكنها لا تهجرها حتى لا تقع في مشاكل مرة أخرى. لكن أمي دائما ما تحاول أن تجعلني أكره زوجتي، وأن توقع بيننا، حاولت كثيرا الإصلاح بينهما، لكن بلا فائده أمي ترى أن حياتي بعد الزواج لا يمكن أن تكون منفصلة، ولابد أن أكون كما سبق، حيث كنت أعيش معهما قبل الزواج.أريد أن أعرف ماهو الحل
أهلا بك .....🌷
فكما هو معلوم غيرة بعض الأمهات على أولادهم سواء من بنتها إذا تزوجت أو من ابنها إذا تزوج
فتحاول قدر الإمكان أن لا تشعر بخروجهما من حياته فتجدي محاصرة الأم لإبنها أو بنتها سواء بالسؤال أو أحيانا بالتوجيه المباشر وغير المباشر وأحيانا بالملاحقة المستمرة حتى داخل البيت وتفقد البيت والنظر في شؤونهم بل كما ذكرت توجه زوجة ابنها توجيه كامل ومباشر واعملي واعملي وتبدأ تتابع توجيهاتها وهل طبقت ونفذت أم لا وأحيانا تكون الأمور أكثر من هذا بحيث تصل لأن تشارك الأم الزوجين في سفرهم ونزهتهم وذهابهم وإيابهم وتسوقهم ...ولهذا يلزمك أخي الكريم التنبه لعدة أمور ومنها
1 - تحاشي الكلام في خصوصياتك مع أمك وحين تسأل تعطى أمور عامة وليست تفصيلية وليس فيها ما يدفع للغيرة لأن أحيانا تكون المنطلقات غيرة فقط نابعة من قلب الأم ليس إلا خاصة وأنك وحيدها وليس لها غيرك في دنياها .
2 - عدم إخبارها بما تعزمان عليه من مشاريع خاصة بكما كذهاب لسفر أو تسوق أو غير ذلك .
3 - التواصل معها بوقت محدد وواضح بحيث تكون لها وقتها الخاص و الاطمئنان عليها وتفقد حاجياتها فيما لو كانت محتاجة لشيء .
4 - لا تقولي لزوجتك ما تقول أمك فيها فهذا قد يكون له أثر عكسي على زوجتك ولو لم يتكلم بشيء لكن مع الوقت سيكون لكلام والدتك فيه أثر سلبي وعكسي فالأولى عدم إخباره بها.
ثم اعلم أخي الكريم أن عليك تذكيرها بأن حياتك الزوجيه لها خصوصية وإستقلال خاص يجب أن تراعي ذلك ليتم الإسقرار للجميع .
وايضا اجعل زوجتك تعتذر منها عن كل ما بدر منها وكان سببا في إغضابها وتسلم عليها وتجلس معها قليلا فهذا مما يؤلف القلوب ويزيل الوحشة ويبعد ما في الصدور ولتجتهد بإهداءها بين وقت وآخر حسب قدرته ولو بشيء يسير من هدايا للبيت كطعام وشراب وغير ذلك .
وأخيراً ننصحك بدعوة والداتك وزوجتك بالإنضمام معنا و الاشتراك في دورة( بوصلة ناعمة لقراءة الشخصية )لــ د. ناعمة أون لاين على الرابط https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=363806...