النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: حياتي بعد الزواج

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي حياتي بعد الزواج

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دكتورة ناعمه أحببت أن اطرح لكي مشكلتي واحضى بردك لي

    كانت حياتي قبل الزواج أشبه بفتاة طموحه لا تهزها الصعاب وكانت أحرز على المركز الأول دائما في جامعتي وكان طموحي يناطح الثريا وكنت مثالا يحتذى به.
    لكن بعد الزواج صدمت بأهل زوجي فكانوا مثالا في الإحباط والغيرة وكانوا يحطمون نفسيتي شيئا فشيء بحكم انهم لا يريدون أن أتفوق عليهم بشي وكانوا يتصيدون جميع أخطائي ناهيك عن التجريح المستمر
    أصبحت بعدها مترددة لا أعرف ما هو الصح احاول ان أراضيهم ولكن لا يعجبهم شي وشخصياتهم مزاجيه متقلبه وأثر هذا في علاقتي مع زوجي وأيضا ام زوجي تعتبر زوجي ذراعها اليمين بحيث انها تتدخل في جميع شؤننا وتحاول المجيئ معنا في جميع الرحلات ولا تتركنا على راحتنا وهي قاسية القلب جدا.
    وأيضا أنجبت أربعة أطفال وانشغلت في تربيتهم ووقتي كله أصرفه لهم بحكم ان زوجي مشغول دائما وكثير الترحال
    اريد ان ارجع أفضل مما كنت به سابقا فلدي الطموح ولدي قدرات كثيرة.
    ارجو منك يا دكتورة أن تأخذ بيدي إلى الطريق الصحيح وترشديني.
    ومن فرج عن مؤمن كربه فرج الله له من كرب يوم القيامه
    في انتظار ردك بأحر من الجمر

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    غاليتي .....🌷
    من المؤكد أن هناك بعض الأشخاص ممن يعملون على الرفع من روحك المعنوية بإستمرار، وتشعر معهم بالروح الحلوة والإيجابية للحياة.
    وفي نفس الوقت هناك نوع آخر من الناس ممن يستنزفون الكثير من طاقتك النفسية عند التحدث إليهم، فهم مثل السم الذي يتسرب في مجرى الدم، وينتهي بقتلك ببطء.
    وفي حين أننا ولابد من الإتيان بهؤلاء الأشخاص من وقت لآخر، إلا أن البقاء حولهم يجعلك تشعر بالأسوأ دائما.
    ولكن ومن أجل تجنب إصابتك بأي تأثير جراء التعامل مع هؤلاء الأشخاص، إليك بعض الطرق والنصائح تمكنك من تفاديهم تماما واستعادة طاقتك العقلية وتوزان حياتك وهي كالتالي :
    1. إقامة حدود:
    في حين يشعر بعض الأشخاص بالإحباط في كل شيء، إلا أن لديهم مفاتيح رئيسية تجعلهم في حالة التجمد والثبات.
    وإذا أخبروك بأي من القضايا والأمور السلبية، فعليك عزلها تماما من دائرة اهتمامك وإقامة حدود ثابتة وواضحة لتلك الأمور.
    وببساطة اجعل الشخص الآخر يدرك أنك لن تتناقش معه بشأن ذلك الأمر، لأنك ترغب فقط في التركيز على الأشياء الإيجابية.
    وتشتمل تلك الحدود أيضا على عدم أخذ أرقام هواتفهم عندما لا يكون هناك مجالا للتعامل معهم، أو الحد من الوقت الذي تقضيه معهم، وهو ما سيجلبنا إلى الطريقة التالية...
    2. إنشاء حدود الوقت:
    ربما تحاط في بعض الأحيان بأشخاص محبطين في حياتك، ولكن لن تكون قادرا على طردهم من دائرة معارفك كالأقارب وزملاء العمل وغيرهم.
    ومن ثم فيمكنك ببساطة الحد من الوقت الذي تقضيه معهم، وذلك تفاديا للإصابة بالروح والإتجاه الذي يحملونه (والذي ينتشر سريعا كالبرد أو الأنفلونزا).
    عليك الحد من الأيام التي تتزاورا فيها، أو الدقائق المعدودة التي تلتقون بها، ولا تبالغ في تعريض نفسك إلى أفكارهم المسممة، وذلك حتى لا تقع فريسة لهم.
    3. لا تكوني مستمعة جيدةً:
    بشكل عام لا أرجح عدم الإنصات إلى أي شخص، ولكن هناك بعض الأوقات التي علينا إدخال المعلومات من أذن وطردها من الأخرى.
    وإذا استمعتي إلى أي من الأشخاص السلبيين وسئمتي من أفكارهم المضادة، فدعيها ببساطة تقف عند حدود أذنك دون التسلل إلى قلبيك.
    4. غيّري الموضوع:
    عندما تتحدثي مع شخص محبط وأصابك وجهة نظره السلبية بشأن شيء معين، فقط قم بتغيير الموضوع وهذا حتى لا يرتفع مستوى سمهم أكثر من ذلك.
    وبدلا دعيهم يتحدثون في شيء يجعلهم يبتسمون، وحاول جاهدا على تحويل مجرى الحديث إلى شيء إيجابي وأفضل.
    فكر في الأشياء الطريفة أو تحدث في أمور ليست جدالية، وكلما كانت المحداثة أخف وألطف، كلمات اتسمت بالروح المرحة الجيدة.
    5. كوني إيجابية دائماً:
    ربما سمعتي من قبل عن التعبير القائل “اقتلهم بلطف” وتعمل تلك النصيحة على وجه الخصوص مع الأشخاص المحبطين، لأنك إما أن تساعدهم في تغيير وجهة نظرهم أو تجبرهم عن الرحيل عنك لأنك ببساطة لن تسمح لسمهم بالوصول إليك.
    ومن ثم عليك مواجهة سلبيتهم بالإيجابية وراقب ردود أفعالهم، فإذا أصبحوا إيجابيين، فهذا إنجاز عظيم، وإذا لم تحظى إيجابيتك بأي تأثير، فاعلم على الأقل أنك حاولت.
    6. لا تحاولي تغييرهم:
    قد تصاب بالإنهاك بل والإحباط عند محاولتك لتغيير الأشخاص المحبطين، ومن ثم فعليك فقط العمل على إسعادهم ودعي لهم القرار.
    واعلمي أنك لن تستطيع تغيير شخص ما لايرغب هو في نغيير نفسه، ومع الوقت ستشعر أنك تضرب رأسك مرار وتكرار في جدار خرصاني!
    7. خذي قرارك:
    إذا كان بحياتك شخص محبط يؤثر على نوعية حياتك، فعليك اتخاذ قرار حاسم بشأن رحيله أو الإبتعاد عنه.
    قد يكون الأمر محزنا لعدم إتصالكم بعد ذلك، ولكنه أهون من أن يجرفك معه في تيار السلبية والإحباط.
    وبالطبع لن يكن هذه سهلا مع بعض الأشخاص كأفراد العائلة مثلا أو صديق حميم، ولكن إذا تمكنتي من إغلاق الباب في وجه شخص سلبي، فافعلي ذلك دون تردد، لأنك في النهاية ستشعري أنك أفضل وأسعد بكثير.


    أخيراً ... أشغلي نفسك بالدورات التي تطور ذاتك وتنمي طموحك وحياتك وانصحك بالدخول دوره كوني ملكه للدكتورة ناعمه اون لاين عبر الموقع https://www.drna3ma.com/vb/forumdisplay.php?f=392 دوره جداً رائعة ستقيدك كثيراً بتغيير حياتك للأفضل.

  3. #3
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    اشكرك جزيل الشكر على ردك الأكثر من رائع وبإذن الله سأشترك في الدورة
    لكن كيف سأتعامل مع أم زوجي التي تتدخل في كل شي ولا تتركنا أن نذهب إلى مكان الا وهي معنا وكلامها احيانا جارح وقاسي وزوجي يعلم بذلك لكن لا يستطيع أخبارها كونه يخاف من ردة فعلها


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا