النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الشخصيه المتردده

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    Sad 1 الشخصيه المتردده

    السلام عليكم و رحمة الله ..

    مشكلتي زوجي شخصية متردده جدا... يتردد كثيرا في اتخاذ القرارات في حياتنا .. حتى انه اصبح في كثير من المواضيع لا يكون له رأي فيها ولكنه فقط يتبع ماقاله الآخرون يتبع آرائهم دون ان يكون له رأي شخصي ثابت !

    قد اتحمل كل ذلك، لكن ما يزيد الأمر سوء انه يتردد حتى في العلاقه الخاصه ! ، فتمر اسابيع دون حدوث شيء ، او قديشتاق لي و يبدو ذلك واضحا لكنه لا يفعل اي شيء فقط يتركني في حالة ترقب وانتظار لايام طويله ، حائره هل اخطأت بشيء ؟ ام هل ينقصني شيء ؟ ما مشكلته ، هل هناك شيء يشغله عني ؟ .... الخ و هكذا في كل مره يعاد الأمر

    واكتشف فقط انه متردد .... مالحل ؟!

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    وعليكم السلام ...
    مرحباً بك عزيزتي ..
    ونشكر تواصلك بنا....
    إن الشخصية المتردده هي واحده من أصعب أنواع الشخصيات التي تفضل الإبقاء على وتيرة واحدة خوفاً من دخول أي تجربه جديده في حياتها تحسباً من الفشل فيها وكذلك عدم قدرتها على مسايرة التغيرات التي تتعرض لها وتجد صعوبه في إتخاذ أي قرار مهما كان سهلاً.

    ولأن صاحب هذه الشخصيه يتميز بضعف ثقته بنفسه ودائم القلق والخجل فأن أنسب الطرق التي يحتاجها للتفاهم معه تكمن في الثناء على ارائه ودعمها وتقديم إقتراحات وخيارات للمواقف المعقده التي تواجهه وقد تسهل عليه كيف يتخذ قراره مستقبلاً.

    - ولكي تصبح شخصيه زوجك أكثر ثباتاً واستقلاليه ... فأن القيام بالأشياء الحياتيه والروتينيه اليوميه قد تكون مجديه بحق الشخص المتردد بهدف تنظيم وقته والإلتزام به مثل قيامه بالواجبات الإجتماعيه وجدولة يومه وبرمجة ذاته بحيث يعتاد على القيام بها بشكل يومي.. وهذه الأمور قادره على ان تخلصه من التذبذب والتردد في إتخاذ قراراته الحياتيه.

    - لا بد أن تظهري له العواقب الناتجه عن تأخره في إتخاذ القرارات تجاه المواقف التي تعتمد على موافقته مع ضروره توفير نظام معلومات جيد وتأكيدات تساعده على إختياراته والتوضيح له عن حجم الضرر الذي قد يقع به وبعلاقته مع الأخرين جراء تردده المستمر بحكم أن الناس تحترم الشخص الثابت والقادر على إتخاذ قراراته والتمسك بها وعليه تقبل الأخطاء وتحمل مسؤولية أي عمل وإبعاد فكرة الفشل المسيطرة على أفكاره.

    -لا بأس أن تقومي ياعزيزتي بمساعدة زوجك المتردد في إتخاذ القرارات الأمر الذي يتيح له فرصة التعود علي إتخاذ القرارات وحده دون أية ضغوط.

    -من أهم الطرق للتعامل مع شخصية زوجك المتردد أن تقومي بتشجيعه على المشاركه في إتخاذ القرارات مهما كانت بسيطه حتى يعتاد على ذلك ويسهل عليه إتخاذ القرارات فيما بعد دون تردد.

    - قد يتحول التردد فيما بعد إلى حاله مرضيه جديده تتمثل في "الوسواس القهري" والحل الأنجح لعلاج المترددين يكمن في علاج أنفسهم بأنفسهم وأن يكونوا أكثر تصميم وعزيمه في إتخاذ قراراتهم.

    *بالنسبة لعدم مبادرته في الجنس عليك أن لا تعتمدي كثيراً على من سيبداء فالزوج يريد ان يشعر بأنه مرغوب فغازليه وداعبيه ولامسيه واشعريه بأنك تستمتعين به بحق وتفنني في ذلك وسيجعله مدرك لذلك وفيما بعد قد يسبقك إلى المبادره والطلب والمداعبه كذلك والتحدث في الجنس و شجعيه على أوضاع جديده و اسعدي زوجك وأستمتعي بحياتك لتنالي ثقته ومحبته لك ...

    *وللإستفادة أكثرأنصحك بالإلتحاق بدورة ملكة الليل 2019، للدكتورة ناعمة على الرابط https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=389551
    وكذلك دورة الجاذبية والجمال 2018/ للدكتورة ناعمة على الرابط https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=363760

    تمنياتي لك بحياة سعيدة🌷


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا