النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: اليمن

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي اليمن

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اولا احب اشكر الدكتوره ناعمه ع استشاراتها وحلوله المقنعه والنفيسه لكل من استشارها
    ومن قرايتي لععد من قصص المشتركات حز في نفسي ادخل لعل وعسى الاقي لي متنفس من الي اني فيه
    مشكلتي هي زوجي كل همه وشغله الشاغل شغله والان احس فيه غموض لا يهتم بي ولا حتى بكلمه تجبر خاطري وصار كل همه انو يحبطني بكل شي حتى على سبيل تربيتي لبناتي انتي السبب انتي مش ام انتي ماتنفعي لشي حتى لشكلي الي احبطني وفعلا ماعادااهتم بشي بنفسي من كل كلامه عني
    بالمختصر احنا اعداء بالبيت مش اسره متفاهمه او حتى يكون بينا احترام اني بنظره مجرد وحش او شي اسود بحياته
    ووصلت فيني اطالبه بالطلاق ويوافق ويقولي الي تشتيه موافق عليه
    بصراحه شديده كرهته جدا جدا
    من تصرفاته واستبداده حتى لاتخرجي او تدخلي وكل مااقوله اعطيني فلوس يقول ماعندي وختى صديقاتي لو خرجت معاهم يقولي ايوه خليها تعلمك قلت الخير و و و زي الي يشتيني اعتزل العالم ويحتكرني بس بالبيت لشغل البيت وطبخه وتربيت بناته
    معي ثنتين بنات وهم كل مااملك بدي الدنيا والصدق يقال لبناته ينفذ طلباتهم لكن لي ماعنده
    يارب الاقي شي يريح بالي بمشكلتي الي ارهقتني نفسيا وجسديا

  2. #2
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    وياريت تدلوني ع دوره تفيدني بوضعي

  3. #3
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    وعليكم السلام...
    مرحباً بك عزيزتي..
    تمر العلاقة الزوجية أحياناً كثيرة بصعوبات وفترات من الإحباط والحزن، وتواجه مشكلات عديدة..
    وفي الكثير من الأحيان قد تهمل الزوجة زوجها بسبب كثرة مسؤولياتها وتنسى الاهتمام به وبنفسها وهو بدوره يبتعد ليتسع الفراغ بينهما شيئاً فشيئاً.

    ومن ناحية الزوجة أيضاً فقد تفقد أحياناً اهتمام زوجها بسبب كثرة انشغالاته في العمل وخارج المنزل فتنطوي وتحزن وربما تترك العلاقة تنهار شيئاً فشيئاً..
    وهذه مشكلة العديد من الزوجات، ولكن لكل مشكلة حل، ويمكنك أن تتداركي تلك المشكلة بحكمة وذكاء ..

    قبل ان تتعرفي على طريقة التعامل مع زوجك المشغول دائماً بعمله، عليك أن تسألي نفسك هل طبيعته المدمنة للعمل تؤثر فعلاً على علاقتكم الزوجية؟
    وهل طبعه هذا موجود فيه منذ بداية زواجكما ام ان طبيعته تغيرت معكِ عن ذي قبل؟

    اولاً عليك تقبل وتفهم أمر أن زوجك مدمن للعمل، وعليك محاولة تقبله كما هو، فقد يكون طبيعة عمله تدعي ذلك، ويجب عليك التركيز في مزايا ذلك الأمر، عليك وعلى أسرتك وتقبلي أهمية وظيفة زوجك بالنسبة له.

    اتجهي للإهتمام بنفسك وبجمالك، من أجل نفسك أولاً، وقوي ثقتك بنفسك، وزيدي من ثقافتك، فكلما ركزتي على نفسك أكثر كلما انجذب اليك وانشغل بتغيرك..

    اجلسي معه جلسة حوار هادئة وتناقشي معه عن شعورك، واخبريه عن كل ما يزعجك وعن كل ما تحتاجينه منه، فقد تكون هذه الخطوة هي الحل لمشاكلك، فقد يكون لا يعلم شيئاً عن مشكلتك معه، وعن مدى تأثرك بفترات عمله الطويلة وانشغاله بها.
    فمن الضروري مصارحته والتحدث معه فيما تشعرين به، استخدمي معه لغة الحوار والنقاش الصريح..
    حاولي ان تتفقي معه وتساعديه على التنسيق بين عمله وبينك، ضعي معه خطة اسبوعية للأيام التي يجب ان يتفرغ فيها لك ولبناتكم، والأيام التي ممكن له فيها ان يتأخر في عمله، وخلال ايام انشغاله بعمله حاولي إنجاز اعمالك، واستغلي اوقات انشغاله بتطوير ذاتك ومهاراتك، وتمتعي بممارسة حياتك الخاصة، وممارسة هواياتك المحببه..

    فالزوجة هي التي بيدها المفتاح الذهبي لإدارة الحياة الزوجية، فالمرأة لديها قدرة على الابتكار والتجديد أكثر من الرجل، فاعلمي أن السلاح معكِ دائمًا، فلا تستسلمي أبدًا لشبح الملل ولاتسمحي له أن يقتحم حياتك،
    ولا تستسلمي للخلافات البسيطه التي يمكن حلها من خلال الحوار الهادئ والتفاهم..

    ليس معنى أنكما قد تزوجتما ولديكم ابناء ، أن تتمحور حياتكما حول رعاية أبنائكما والاهتمام بمتطلبات المنزل فقط، إذ إن الحياة الزوجية تحتاج الى التجديد باستمرار، حتى ينمو ويكبر الحب بينكما، لذا عليك تخصيص وقت حميمي بينكما بعيدًا عن ضغوط الحياة ، حتى ولو مرة كل أسبوعين، أو مرة في الشهر، ارتدي أفضل ما لديكِ واجعلي الهدف من هذا الوقت هو أن تكونا معًا، للحديث عما داخلكما وإعادة اكتشاف حبكما.

    اجلسي مع زوجكِ واستعيدي معه فترة ايامكم الأولى من الزواج ، وتحدثي معه من قلبكِ دون لوم أو عتاب أو سرد متطلبات المنزل، واستمعي لحديثه باهتمام وإنصات، فإن ذلك من شأنه إزالة الرواسب النفسية الداخلية بينكما.

    ابحثي عن شيء جديد في حياتكما، كممارسة رياضة جديدة معاً، أو لعب لعبة ممتعة، او الرقص معاً، فذلك أحد الطرق الفعالة للحفاظ على وهج الحياة الزوجية..

    فاجئيه بهدية يحبها بدون مناسبة، أو اكتبي له رسالة حنونة وضعيها مع وردة على وسادته، وعبري عن حبك وامتنانك لوجوده في حياتك، او ارسلي له رسالة على هاتفه وهو في العمل، مثل اشتقت إليك، واحبك، وغيرها من كلمات الحب و الاشتياق..

    * عندما تطلبين منه مصاريفك الخاصة فمن المهم ان تختاري الوقت المناسب والأسلوب الذكي من خلال الكلام اللطيف والمدح والثناء عليه وذكر ايجابياته وايضاً لا تنسي السلاح الأنثوي الجذاب، واحرصي أن تأخذي منه ما يكفيك فى حدود حاجاتك، وبما ينسجم مع مستواكم الاجتماعي، وعندما يلبي لك طلبك اشكريه واشعريه بسعادتك..

    *اما بالنسبه لمنعك من الخروج.. في البداية يجب ان تتعرفي على الأسباب التي تجعله يرفض خروجك لتلك الزيارات..
    فالزوج يضيق بزيارات زوجته كلما أحس أنها تأخذ زوجته منه ، وتشغلها عنه ، وتغيرها عليه، لهذا فإني أنصحك بما يلي :
    حين تعودين من إحدى زياراتك لصديقاتك حاولي ان تزيدي اهتمامك بزوجك ورعايتك له ، وتفقدك لحاجاته .. وذلك لتشعريه أنه لم يكن للزيارة تأثير سلبي عليك ، وأنها لم تغيرك تجاهه إلا نحو الأحسن والأفضل…
    وامنعي المشاعر السلبية من أن تصدر منك تجاه زوجك حتى لا يكره زياراتك...

    لا تخرجي من البيت إلا بعد إخبار زوجك ، ولا تملّي من هذا مهما تكرر ، ولا تنظري إليه على أنه إذلال لك ، بل اعتبريه نوعاً من الإخبار المسبق الذي يقيك كثيراً من غضب زوجك وضيقه..
    احرصي على أن تنجزي كل ما عليك من عمل قبل أن تقومي بأي زيارة حتى لا يقرن زوجك بين زياراتك وعدم انجازك لبعض الأعمال، فيرى عندها أن خروجك من بيتك هو السبب في إهمالك له ولبيتك .

    بالنسبة للدورات المناسبةوالمفيدة لك ، فانصحك بدورة الحب الى الأبد للدكتورو ناعمة اون لاين من خلال هذا الرابط https://www.drna3ma.com/vb/forumdisplay.php?f=666


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا