النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: خجل طفلتي

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي خجل طفلتي

    طفلتي عمرها 9 سنوات متميزه في كل شي ورائعه في كل شي جميله واصغر ابنائي اخذت الحب والدلال لانها كانت لاتفارقني.
    الآن اعاني وتعاني هي ايضا من صفة الانطواء والخجل
    لا اريدها ان تكون خجوله لانها تفقد حقوقها بسبب خجلها
    هي تقول لي ماما ابغا اكون شجاعه وما اخجل ايش اسوي
    احببت ان استشير في ذلك

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    غاليتي ..... 🌷
    من الواضح أن ابنتك تعاني من بعض مشاعر نقص الثقة بالنفس، والتي تراكمت بالتدريج عبر السنوات الماضية. وفي الغالب، تحتاج مثل هذه المشكلات التي تراكمت عبر فترة من الزمن إلى وقت طويل بعض الشيء حتى يمكن التخلص من آثارها.
    وعندما يرتفع مستوى ثقة طفلتك بنفسها، وقناعتها بأنها محبوبة لذاتها وأن والديها وأسرتها والناس من حولها ينظرون لها نظرة تقدير واهتمام، فإنها تصبح أكثر استعدادا للتغير الإيجابي.
    وأيضا مهم جدا أن نؤكد فكرة أنها إنسانة حساسة بشكل قد يكون مفرطا بعض الشيء، وهي في حاجة ملحة لتدعيم ثقتها بنفسها بشكل كبير، ويمكنك التغلب على مشكلة ابنتك من خلال الآتي:


    1- حددي أي المواقف تسبب لها خجلا أو مشكلة، وحاولي جعل هذه المواقف مشوقة لها بشكل تدريجي، وقفي على الأسباب داخل الأسرة التي قد تكون ساهمت في مشكلتها.


    2- نميِّ ثقتها بنفسها عن طريق مطالبتها ببعض الأعمال التي تستطيع القيام بها ومكافأتها عليها، كترتيب حجرتها أو المساعدة في بعض الأعمال التي تخص أخيها الأصغر بإشرافك، والتحدث عنها بأشياء مميزة في شخصيتها، فلا يوجد طفل يخلو من المميزات.


    3- اكتشفي هوايات طفلتك، وأشركها في الأنشطة الاجتماعية التي تنمي القدرات والمواهب.


    4- استمعي لابنتك دون مطالبتها بالتحدث بسرعة خاصة في التعبير عن مشاعرها، ودربيها على التفرقة بين المشاعر المختلفة وكيفية التعبير عنها لفظيا، ويمكن أن يحدث ذلك في صورة لعبة ظريفة وممتعة لها.


    5- دربي ابنتك على التفاعل الاجتماعي، ويمكن أن يتم تدريبها على ذلك بشكل مبسط في المنزل كالتحدث معها وإقامة حوارات متواصلة عن أشياء محببة إليها مثل (الطعام – اللعب التي تحبها – الكرتون الذي تحبه)، أيضا عن طريق لعبة المواقف ماذا تفعل إذا كنت في ------- وتعدد المواقف المختلفة وكيفية التعامل فيها، ويمكنك القيام بتمثيلها كما يمكنك الاستعانة بالقصص الملونة.
    6- اعدلي في الاهتمام بين أبناءك وحاول خلق أشياء مشتركة بينهم، ولا تبالغي في تلبية طلباتها واستخدم الموازنة في التعامل معها، كما أنه من المهم عدم توجيه أي تهديدات إليها حتى لا تفقد الثقة فيمن حولها.
    7- امتنعي عن إظهار الغضب إذا ما بدر منها سلوكها الانطوائي، ولا تنصحها بالانضمام إلى الأطفال بصوت مرتفع وحاول دمجها معهم بشكل تلقائي ومرح، ويمكن أن يحدث ذلك بقيام أحد الوالدين باللعب مع الأطفال كلهم ثم تركهم بالتدريج ليلعبوا معا.


    8- قد يكون للغربة عامل مساعد في انطوائيتها لذلك ساعدها على التواجد في جماعة أطفال وتكوين صداقات.
    9- اعملي على تغيير جو المنزل وجعله جوا مبهجا ومرحا، قم بتشغيل أغاني أطفال ممتعة وغنِ معها، وادع أطفالا آخرين يشاركوها هذا الجو المرح.


    10- وفري وقتا خاصا معها أنت ووالدها.


    وأخيراً حبيتي كي تفهمي شخصية إبنتك أنصحك بالاشتراك في دورة( بوصلة ناعمة لقراءة الشخصية )لــ د. ناعمة أون لاين على الرابط https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=363806...


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا