انا رجل متزوج من امراءة اجنبيه ولدي طفل منها وانا سعيد معها وهي سعيده معي مشكلتي هي امي أن امي لم تتقبل زوجتي وتتعامل معاها أنها فتره وراح تروح يعني تقول لأن لما تنفصلو لا تخلي لها الولد اقول لها يامي لا تقولي كذا هذي أم ابني وزوجتي ومافي بيننا أي خلاف بس الله يسامحها تتعامل معاها بأسلوب قاسي للدرجة أن زوجتي معاد تحب تروح عند أهلي تقول انا أحس أن هم مايحبوني وانا أقولها لا انتي غلطانه ومن هذا الكلام عل في يوم امي تحبها ما ودي أن امي تخسر زوجتي ارجوكم ساعدوني
أهلا بك ....🌷
من أكثر الأمور حساسية في العلاقة الزوجية ، هي العلاقة بين الزوجة وأم الزوج خاصة أن زوجتك أجنبية . فتتسم هذه العلاقة بنوع من الحساسيّة و ( الغيرة ) ، ونوع من إثبات الذات على حساب الآخر .
فقد تكون أم الزوج تعيش شيء من الشحن النفسي والعاطفي تجاه زوجة ابنها ، سيما لو كان ابنها من الشخصيات التي تتصف بنوع من السلبية سواءً في الموقف مع زوجته أو في الموقف مع أمه .
ومن هنا تحدث المشكلات بسبب :
- الشحن النفسي .
- طبيعة الغيرة بين النّساء .
- سلبيّة الزوج في إدارة هذه العلاقة .
وأضافة إليه عدم التقبل لها كونها أجنبية فعليك أولا بإقناع أمك أنها ليست كغيرها من النساء فربما تكون هي الأحسن مستقبل فلابد من تقبلها والتعامل معها بالحسنى كي تكسب حبها وودها وأيضا عليك بتعليم زوجتك كيف تكسب أمك وإليك بعض القواعد والمفاهيم التي يجدر أخذها في الاعتبار ، لإدارة العلاقة بين الزوجة وأمك بإيجابيّة وهي كالتالي :
1 - يجب عليك التوزان في إدارة العلاقة بينهما فأن البرّ لا يكون بـ [ الظلم ] . والحب لا يكون بـ [ العقوق ] .
2 - إعانها على حسن التعامل مع امك وأهلك خاصة أنها غريبة وغير متقبله منهم .
فأعنها على أن تفتح باباً للحب ، وباباً آخر للتغاضي عن العيوب والأخطاء ، وباباً ثالثاً للمنافسة على التعامل الحسن أن لا يغلق هذا الباب .
3 .علمها أن احترام الزوجه لأهل زوجها وإكرامهم ، يحفّز الزوج في مقابلة الإكرام بالإكرام ويزيد من حبك لها .
4 - من الخطأ أن تقف بين أمك وزوجتك موقف [ الحكم ] بينهما . بل ينبغي أن يكون موقفك موقف [ الحكيم ] بينهما الذي يُداري الأمور بحكمة وهدوء .
5 - علمها أن كسب والدة الزوج وأهله ، أولى من الانطواء أو الانعزال عنهم .
الانطواء عن أهل الزوج ووالدته لا يغيّر من سلوكياتهم تجاهك ، بينما حرصك على كسبهم مع الوقت سيغيّر من سلوكياتهم معك لذلك حفزها أن تكسر الحواحز معهم وثبت لهم عكس ما يظنون عنها.
6 - لا تقنع زوجتك بأن والدتك لم تخطئ ، لكن أقنعها أننا ما دمنا بشراً فكلنا نخطئ ونحتاج أن نصبر على بعض لتدوم الحياة بيننا .
7 - علمها أن كثرة الشكوى تثير المشاكل فلذلك يجب أن تحسن التصرف في كل المواقف التي تواجهها ففي المقابل حسن الكلام، يساعده على أن تكون لبقة وتكسب قلوبهم.
وأخيراً كي تفهم زوجتك شخصية أمك أنصحك بالاشتراك في دورة( بوصلة ناعمة لقراءة الشخصية )لــ د. ناعمة أون لاين على الرابط https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=363806...