النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: العلاقه الحميمه

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي العلاقه الحميمه

    السلام عليكم حابة اطرح سوال وموضوع واتمنى الرد انا بنت ف عمر ال18 لي 7 شهور متزوجه برجل ف عمر ال23 مشكلتي ف العلاقه الحميمه زوجي شخص شهواني جداً ولا يشبع وانا لا احس بمتعتي او شهوتي الا عند ملامسة البظر ف عندما يتم ادخاله لا احس ب اي متعه او شهوه وفي كل مرة يتم ادخاله يسبب لي الم ولا استيطع وكانه شيء يحرق من الداخل وهذا شي يزعجه ولا استطيع ان اتجاوب معه ف العلاقه الحميمه رغم انه يداعبني ويفعل كل شي 💔💔

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    وعليكم السلام ...
    مرحباً بك عزيزتي ...
    في حقيقة الأمر تعتبر المتعة أوالرعشة الجنسية تفاعلٌ معقد بين الكثير من العوامل الجسدية والعاطفية والنفسية، ومعاناتك من صعوبةٍ في أيٍّ من هذه الجوانب، تؤثر في قدرتك على بلوغها...
    اعلمي ان المرأة تصل لمرحلة الأورجازم عن طريقين ” إثاره البظر ” أو الإيلاج الكامل ” أو بكلتيهما معاً ، والنسبة الأكبر من الزوجات يصلن إلى الذروة من خلال إثارة البظر ، والبظر هو العضو الأهم والأخطر في العملية الجنسية وليس له وظيفه سوى الإحساس الجنسي ، وذلك لإحتوائه عل كم هائل من الألياف العصبية ما يجعله المكان الأكثر حساسية وبه يتم إنجاح العملية الجنسية ...

    والبعض من النساء تصل الى الرعشة الجنسية من خلال الإيلاج وبالتحديد إثارة الجدار الأمامي لقناة المهبل خلف مجرى البول وهي المنطقة التي توجد بها "جي سبوت "وهي كتله صغيرة من الألياف والأنسجة داخل المهبل بمسافة 5 سم وهي نقطة مثيرة ، واثارة هذه المنطقة من شأنه أن يحدث رعشات جنسية ممتعة وقوية لإحتوائها على جسيمات شديدة الحساسية .
    اعلمي ان كل ايلاج يؤمن لك اللذة إذا استطعت التحكُّم بعضلات حوضك والتلاعب بها من أجل حصولك على المتعة.
    ومن الضروري التحدث مع شريكك بهذا الامر تناقشي معه بصراحه عن العلاقة ، اخبريه بكل ما تشعري به اثناء العلاقة حتى يتفهم وضعك ، اخبريه بتفضيلاتك ، ووضحي له ما هي الحركات التي ترغبين بها، كإطالة فترة الممهدات والمداعبات فذلك يساعد على زيادة الافرازات المهبلية والتخلص من الجفاف مما يساعد على الايلاج بشكل اسهل وبدون ألم ..

    * اما بالنسبه لشعورك بالألم والحرقان اثناء الإيلاج ، فالعديد من النساء تشكو من هذ الشعور في منطقة المهبل خلال العلاقة الحميمية وبعدها ، خاصة عند الإيلاج أو الرغبة في التبول لاحقًا، ما يجعل المرأة لا تستمتع بالعلاقة الحميمة أو تمارس يومها بشكل طبيعي.
    وهناك اسباب عديدة تسبب الحرقان اثناء العلاقة الحميمية منها ..
    - الجفاف المهبلي ، ويحدث لدى أغلب النساء سواء بسبب استخدام بعض العقاقير الطبية كمضادات الحساسية وحبوب منع الحمل، أو بسبب قلة المداعبة قبل العلاقة الحميمية، وبالتالي تصبح العلاقة مؤلمة وتسبب الشعور بالحرقة المهبلية وعدم الراحة، وتحدث هذه الحالة بسبب قلة إفراز السائل الرطب الطبيعي الذي يساعد على سهولة الإيلاج، ويعمل ذلك على التسبب في حدوث ألم شديد لديكِ، نتيجة لحدوث التهاب داخلي من كثرة الاحتكاك وعدم وجود مزلق ،وهنا من الأفضل الإطالة في وقت المداعبة واستخدام المرطبات المهبلية الطبيعية خلال العلاقة الحيمية لتفادي حدوث التهابات ..

    - التشنجات المهبلية ،والتي تحدث عادة بسبب الخوف من العلاقة الحميمية أو عدم الرغبة النفسية بها، فتتشنج عضلات المهبل والمنطقة المحيطة بها اثناء العلاقة، يؤثر في حدوث الحرقان والألم بهذه المنطقة ، وفي هذه الحاله عليك ان تحاولي الأسترخاء التام والأستمتاع مع شريكك في العلاقة حتى تتخلصي من التشنجات التي تسبب لك الألم والإنزعاج ..

    - الالتهابات والعدوى المهبلية وتعتبر من أبرز أسباب حدوث الحرقان المهبلي، إذ تتعرض النساء للعدوى المهبلية بشكل أكبر من الرجال، مثل الإصابة بالفطريات والبكتيريا والإفرازات الكريهة والحكة التي تعطي مؤشرًا بحدوث عدوى ، يمكن أن تكون عدوى جنسية أو بسبب إهمال النظافة الشخصية للمنطقة الحساسة ،وفي كل الأحوال يعالج الطبيب الالتهابات المهبلية بوصف العقار الطبي المناسب للحالة وسرعان ما يزول الالتهاب في غضون أيام ولكن يجب عليك الوقاية فيما بعد وتجنب الأسباب التي أدت لحدوثه.

    - وقد يكون هناك سبب عضوي كضيق المهبل وقوة عضلاته، وفي هذه الحالة ، حاولي ان تكوني مستمتعة بالعلاقة الجنسية ، ولكي تستمتعي بها يجب ان تكوني مسترخية تماماً وتتخلصي من التوتر، ولو كنت متوترة فإن المهبل يظل جافاً ومشدوداً وهذا يجعل عضلاتك تنقبض فيصبح الجنس مؤلماً، وفعلاً شريكك سيشعر بعدم الراحة والإنزعاج في العلاقة

    وبصفة عامة يجب عليك في البداية تحديد المشكلة، لكي تتمكني من حلها وتنعمي بعلاقة حميمة سعيدة وممتعة دون أي شعور بألم او إزعاج ..

    خصصي وقت لاكتشاف ذاتك واكتشاف شريكك أكثر في جوّ من اللّذة وان يكون هذا الوقت هو وقت التمهيد للإيلاج .
    واكتشفي وضعيات مختلفة في العلاقة ،واختاري منها ما يناسبك وما يشعرك بالراحة اكثر ،فقد تتيح بعض الوضعيات لك ولشريكك ملامسة البظر بلطفٍ أثناء العلاقة مما يشعرك بالمتعه والإستمتاع اثناء الإيلاج ..

    وللاستفادة اكثر في هذا الموضوع انصحك الألتحاق في دورات الدكتورة ناعمه اون لاين
    دورة التناغم الجنسي https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=364537
    ودورة سري جداً https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=389548


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا