السلام عليكم انا رجل متزوج من سبعة أعوام موظف في مكتب هندسي لدي طفل أعيش انا وعائلتي في شقة للايجار مشكلتي هي زوجتي تطلب منى فوق طاقتي من احتياجات مادية كمالية على سبيل المثال تطلب التسوق شهريا كي تشتري فساتين.و....... .الخ برغم أن يكون لديها أغراض جديدة ولكن لا تتقبل فكرة أن غيرها يمتلكها بصراحة زوجتي انسانة مسرفه لا تقتنع بمالديها حتى لو كان الأفضل كيف ممكن أن أتصرف معاها
أهلا بك ....🌷
الإسراف مذموم في أي مكان، ووجود الزوجة المسرفة وغير القنوعه في منزل كفيل بدفع المشاكل للبدء فيه على وجه السرعة، لذلك إليك أهم نصائح التعامل مع الزوجة المسرفة وغير القنوعه.
فلا شك أن الأسرة التي تحتوي على الزوجة المسرفة تعاني حقًا.. فلا تخلو من المشكلات الناتجة عن هذا الأمر، فهو لا يقف فقط على حدود مشترياتها الكثيرة، أو اهتماماتها المختلفة عن الرجل والذي لا يستطيع تفهمها، ولكنه يتعدى إلى الاختلاف والتصادم الذي قد يحدث بين الرجل وزوجته، فبالتأكيد هذا الأمر قد لا تقبله أنت و لا كثيرٌ من الرجال، فيفتح هذا بابًا لجعل البيت يفقد سمته الأساسية وهي الحب والتفاهم، فقضية الزوجة المسرفة قد دمرت الكثير من العلاقات الزوجية، وعلاقات أخرى أبقت على حالها كما هي لوجود الأطفال، ولكن ما إن يختفي التفاهم والمودة فلا أستطيع فعلًا أن أطلق على هذا المكان بيتًا، فالبيت يعني الكثير!
لذلك إليك بعض النصائح لعلاج الزوجة المسرفة وهي كالتالي :
من أكثر الأسباب التي تجعل الزوجة مسرفة هي طبعها الذي قد تربت ونشأت عليه منذ طفولتها في بيت والدها، لذا فعلى الرجل أن يقيم وضع الزوجة التي سيختارها أولًا، إذ عليه أن يختار أمًا لأبنائه قبل كل شيء، فكما تقوم هي تقيمه من جانبها فلا تريده بخيلًا أو مسرفًا، فيقوم هو بذلك بالمقابل، قبل أن يقع في ذلك الأمر.. لذا فعامل الاختيار الصحيح سيقع على عاتقه الكثير من الأمور، ولكن إذا لم يستطع الزوج التعرف على مواصفات زوجته قبل الزواج، واستنتج ذلك بعد الزواج.. فربما يجب عليه أن يتحدث مع زوجته بعقلانية، وتفهم أكثر.. فإن لم يحدث أي تغيير فيجب وضع قوانين حازمة من قبل الزوج لزوجته وأبنائه، ويجب الالتزام بها بالطبع.. كما يجب على الزوج معرفة السبب الرئيسي الذي يجعل زوجته مسرفة ليقوم بمعالجتها، فعليه أن يكون صبورًا وحكيمًا معها، لا يشتكي فقط من المشكلات دون محاولة حلها! لا يخلو أي بيتٍ من المشكلات والأمور التي قد تعكر صفوه، وسيحدث ذلك كثيرًا، ولكن إن لم يتم أخذ الأمور بسهولة دون تعقيد، مع وضع خطواتٍ لحل تلك الأزمة العابرة فتصاعدها أمر لا شك فيه، أخبرني أحدهم ذات يوم أن البيت هو المكان الذي لا يجب أن يحتوى إلا على الحب والمرح، هو الذي تترك أعباء الحياة خارجه، ليرتاح منها المرء داخله، فلا يجب أن تستمر مشكلة عابرة خلاله أكثر من يومين.. فالمنزل هو حجر الأساس لتكوين مجتمع سليم، فيجب علينا أن نحرص على أن يكون هذا الحجر قويًا، متينًا.
وأخير انصحك بتسجيلها معنا في دورة التناغم الجنسي لدكتورة ناعمة...على هذا الرابط
https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=364537#top[/url


ودورة سبعة اسرار سحرية لسعادة زوجية ابدية على هذا الرابط...
https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=363751#top[/url


ودمت بخير🌹