النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أمي والمرض النفسي ..

  1. #1
    ملكة

    بيانات المشتركة

    افتراضي أمي والمرض النفسي ..

    انا عندي 20سنه اكبر اخواتي من مصر اخواتي صغيرين امي بقالها يجي 3شهور عماله تشك فينا من اننا عايزين نقتلها او نخبطها او نعملها اي حاجه قليله الادب الي هي اعتداء وبقت تضربنا هي وتدافع عن نفسها مقابل الي ف دماغها وبابا مش عارف بس الموضوع ده مأثر علينا جداً وخصوصا ع دراستنا انا مبقتش عارفه اركز ف حاجه خالص حاولت ادور ع سبب للوصتلته مش لاقيه انا عارفه انها محتاجه تروح لدكتور امراض نفسيه لكن هي مش مقتنعه انها مرضيه نفسياً انا مش عارفه اتعامل ازاي بقيت اخاف اجيب صحابي عندنا مبقتش اصاحب حد بعدت عن كل الناس كانت هي اقرب حد ليا وتحولت لوحش مبقتش عارفه اذاكر لدراستي ولا حابه اكل مش عارفه اتعامل ازاي مع امي...!

  2. #2
    الطاقم الاستشاري لموقع الدكتورة ناعمة

    بيانات المشتركة

    افتراضي

    غاليتي ....🌷
    تعد زيارة الطبيب النفسي علاجًا رائعًا للعديد من مشكلات الحياة. لكن في بعض الأحيان لا يعرف الشخص متى يذهب إلى المعالج، وما السوء الذي ينعكس عليه إن لم يطلب المساعدة؟ سنعطيك بعض الإرشادات التي تساعدك على إقناع من أمك بزيارة الطبيب النفسي خاصة أن وصلت لهذه الحاله كما لابد من معرفة والدك بالامر وتقديره وضعها حتى لا تدخل في أزمه نفسية أشد
    فالطبيب النفسي يقول أننا لا يمكننا الضغط على شخص ما للدخول في العلاج، وزيارة الطبيب النفسي، لكن كل ما يمكننا فعله هو محاولة تشجيعه. وإحدى الطرق القيام بذلك هي التحدث عن شخص سبق له وأن زار الطبيب النفسي وتنقل تجربته لها.
    فإذا كان قد تلقى علاجًا نفسيًا من قبل، فإن التحدث عن ذلك وعن مدى تأثيره الإيجابي على حياته؛ يمكن أن يساعد الشخص الذي يفكر في زيارة الطبيب النفسي. والحديث معهم بصورة شخصية له فائدة إضافية أيضًا؛ وهي تقليل الإحراج من الذهاب للعلاج، فعلى الرغم من التقدم في الحوار الثقافي حول العلاج النفسي، إلا أن وصمة العار حول هذه الممارسة لا تزال تلوح في الأفق. وهذا التفكير غير صحيح، لأن كل شخص تقريباً لديه نوع من القضايا التي يمكن للطب النفسي أن يساعده على حلها. ويمكن أن يساعدك التحدث عن تجربتك مع العلاج في تعميم التجربة وجعل الشخص يشعر بعزلة أقل مع مشاكله.
    تحدثي معها بوضوح فغالبًا ما نتوخى الحذر أثناء قيامنا بتشجيع شخص ما على زيارة الطبيب النفسي، لكن هذه الطريقة تبعدنا عن الموضوع الأساسي وتجعل الفكرة المقترحة عائمة، لذا يفضل أن تتحدث مع الشخص الذي يحتاج إلى المساعدة بصورة واضحة ومباشرة، ولا ينتفي أن تتفق مع قواعد اللياقة والحرص، فهذا سيجعلك تشعر براحة أكبر في الحديث. وهذا ينطبق بشكل خاص على الأمراض العقلية الحادة. فإذا كان شخص ما يمر بشيء عاجل ويحتاج إلى تدخل سريع، مثل الرغبة في الانتحار؛ فيمكن لهذا الشخص أن يشعر بأن لا أحد يعامله بجدية، إذا لم تتم مواجهته بشكل مباشر، وهذا سيزيد من عزلته ويجعل أعراضهم تزداد سوءًا. وينبغي استخدام هذه الاستراتيجية بعناية، رغم ذلك. والحذر من أن يكون الشخص حساسًا من استخدامك للغة المباشرة معه، لذا ينبغي أن تعتمد لغتك على قوة علاقتك بالشخص ومشكلته. ضع إطار واضح للحديث قبل البدء في إقناع شخص بزيارة الطبيب النفسي؛ قم بتدوين الأشياء التي تحبها في هذا الشخص، والأشياء التي لا تحبها. وابدأ حديثك بشيء من الود، واظهر له مدى اهتمامك بأمره، وحرصك على مساعدته، يمكنك أيضًا التطرق إلى الأفعال التي تسببك لك الإجهاد في تعاملك معه، ولكن حاول ألا تكون حادًا معه في هذه النقطة تحديدًا، لأن المشاعر الغاضبة يمكن أن تؤتي نتيجة عكسية. يمكنك كذلك أن تبحث معه عن أفضل الأطباء النفسيين، وأن تعرض عليه اصطحابه في الجلسات الأولى من العلاج، أو توصيله وانتظاره حتى ينتهي. كل هذه الأمور يمكن أن تدعمه وتشجعه على أخذ القرار.
    وأخيرا ندعوك بالانضمام معنا في دورة .. اليوم فلتبدأ الحياة .. لدكتورة ناعمة .. أون لاين .. على الرابط التالي ..
    https://www.drna3ma.com/vb/showthread.php?t=190443


سياسة الإسترجاع - الشروط والأحكام - بيان الخصوصية - من نحن - إتصل بنا