زوجتى توفت وتركت لى طفله واحد وانا عندى 35سنه والان أبحث على عروسه عرضو عليه عروسه مطلقه 29سنه لكن للاسف أثناء زواجها كانت تعانى من عدم الانجاب وتم إجراء عدد ظ¤عملية حقن مجهرى ولكن انتهى بالفشل وهذا كان سبب في انفصالها انا وانا أرغب في الإنجاب هل من الممكن أن يكون في حمل في حالتها
مرحباً بك..
تكوين أسرة وإنجاب أطفال حلم كل زوجين، فمشاعر الأمومة والأبوة فطرة لدى كل شخص..
ويعتبر الحقن المجهري وسيلة متطورة جداً لعلاج الحالات المستعصية من العقم لدى المرأة او الرجل ، وعادة يلجأ إليه الزوجان بعد تجربة معظم أو كل الطرق الأخرى، ولذلك يكون لدى الزوجين حالة من اليقين من نجاح العملية، على الرغم من توضيح نسب النجاح من قبل الطبيب المعالج.
ونسبة نجاح عمليات الحقن المجهري فهي بين “40-60” % ، بينما نسبة نجاح العملية من أول مرة هي 50% ، مع العلم أن فشل العملية لا يعني الاستسلام بل يجب دراسة أسباب الفشل ومن ثم التغلب عليها في المحاولات التالية.
ولا يوجد قاعدة ثابتة في عملية الإنجاب، هناك الكثير من الحالات التي يقف العلم عاجزاً عن تفسيرها، ولكن العلم عامل مساعد بلا شك، يحاول تحقيق السعادة للزوجين الذين لم يرزقا بطفل بعد سنوات من الزواج.
لذلك يجب ان تعلم أن العقم في النساء وفي الرجال أمر لا يمكن التحقق منه، لأن كثيرا ما يرزق بالأطفال وقد كان يئس منها..
قبل اتخاذ القرار في الزواج من هذه المرأة، لابد ان تسأل نفسك، لماذا تريد الزواج؟ وما هي رغباتك وتوقعاتك من العلاقة الزوجية؟
فحسب إجابتك واهدافك الموضوعه مسبقاً يمكنك تحديد ما إذا كانت المؤسسة الزوجية ستنجح أو ستفشل في حالة عدم الإنجاب..
فإذا كان الهدف من الزواج هو إنجاب الأطفال، فيجب ان تعرف انه من الطبيعي أن العلاقة ستنتهي إذا لم تتمكن الزوجة من الإنجاب.
وأما اذا كانت اهدافك من الزواج قائمة على أسس أخرى فإن الإنجاب لن يشكل عائقاً أمام استمرار زواجكما ونجاحه ..
والزواج الناجح قائم على عدة أسس ومعايير ، منها الاحترام المتبادل والحب والمودة والتكافل بين الشريكين في السراء والضراء وتحقيق الذات من خلال الشراكة ووجود رؤية مسقبلية واحدة وأهداف مشتركة والقدرة على التواصل الإيجابي وتبادل الآراء والحوار، بالإضافة إلى الإخلاص والصدق والوضوح والصراحة في جميع الأمور الحياتيه..

يجب ان تفكر في الأمر جيداً، قبل الإقدام على الزواج من هذه المرأة وتفكر في اهدافك من الزواج بشكل صريح ..
إعلم انك إن تزوجتها ولم تنجنب فستكون انت المسؤول عن استمرار الزواج بلا إنجاب، وفي هذه الحالة لابد ان تكون قادر على استيعاب زوجتك واحتوائها وضبط العلاقة الزوجية وتخطي الأزمة ، فتلك المسؤولية تقع عليك بشكل كبير..
ومن حقك أن تختار حياتك كما تشاء، ولكن إذا قررت الزواج منها رغم معرفتك بعدم قدرتها على الإنجاب، فيجب الاتفاق على الاستمرار في الزواج بشكل واضح وصريح..


يمكنك الاستقاده من مقالات الدكتورة ناعمة ومتابعتها من خلال هذا الرابط https://www.drna3ma.com/vb/forumdisplay.php?f=702